الاتحاد

الإمارات

انتهاء التسجيل في مشروع "بقالة" بعد غد الأربعاء

تنتهي بعد غد الأربعاء فترة السماح التي منحتها لجنة مشروع تنظيم قطاع البيع بالتجزئة «بقالة» في مدينة أبوظبي وضواحيها لأصحاب البقالات القديمة الراغبين في الانضمام للمشروع، على أن تستمر فترة تنفيذ التعديلات الفنية حتى نهاية شهر يونيو المقبل للذين أتموا إجراءات التسجيل فعلياً قبل انتهاء المهلة.
ودعت اللجنة أصحاب البقالات القديمة المتأخرين إلى الاستفادة من اليومين الأخيرين للمهلة، والمبادرة للدخول في منظومة قطاع البيع بالتجزئة الجديدة، من خلال مراجعة مكتب الدعم الفني لمشروع «بقالة» في مقر جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية والبدء في إجراءات التسجيل.
وقال محمد جلال الريسي المتحدث الرسمي باسم مشروع تنظيم قطاع البيع بالتجزئة في مدينة أبوظبي وضواحيها «بقالة»، إن اللجنة استمرت في استقبال طلبات المتأخرين عن المشروع نظراً لحرصها على توفير أكبر عدد ممكن من البقالات الجديدة في المدينة، وذلك لتلبية احتياجات المستهلكين في المناطق السكنية كافة، خاصة مع تزايد أعداد المسجلين المتأخرين خلال الفترة الماضية.
وأضاف أن ملامح مشروع «بقالة» باتت واضحة المعالم في مدينة أبوظبي الآن، وتتوالى ردود الفعل الإيجابية على النظام الجديد للبقالات الذي يقدم خدمات راقية وبمعايير عالمية للمستهلكين، علاوة على أن عدداً من سلاسل البيع بالتجزئة افتتحت أبوابها مؤخراً، وتسعى إلى زيادة منافذها خلال الفترة القادمة.
وسمحت اللجنة سابقاً بزيادة أعداد المقاولين والاستشاريين المعنيين بتنفيذ أعمال تجديد البقالات، حيث بلغ عددهم من 80 مقاولاً قبل ثلاثة أسابيع إلى 107 حالياً، بما أسهم في تعدد الخيارات أمام أصحاب البقالات والمساهمة في خفض التكلفة، بحيث أصبح سعر المتر المربع يتراوح ما بين 1700 و2500 درهم حسب الوضع الفني الحالي للمنشأة، ومتطلبات التغيير بدلاً من 3000 و4000 درهم، وهو المبلغ الذي أفرزته الدراسة من خلال النماذج التجريبية عند إطلاق المشروع، وبذلك نكون قد أتحنا السبل كافة التي تسهل على أصحاب البقالات الالتزام بتطبيق الاشتراطات الجديدة.
وكانت اللجنة قد أوضحت سابقاً أن مشروع «بقالة» نتاج دراسات معمقة عملت عليها أياد وطنية استندت إلى أبحاث وممارسات عالمية حول خدمات قطاع البيع بالتجزئة، ما أفضى إلى توصيات تفيد بضرورة الارتقاء بواقع منشآت البيع بالتجزئة بمواصفات ومعايير عالمية، تتناسب مع البيئة المحلية، خاصة أن تلك البقالات لم تقم بأي تعديل على منشآتها أو تغيير في طرق ممارسة نشاطها لأكثر من 30 عاماً، وهو ما استدعى إجراء عملية تطوير تواكب مستوى الخدمات في هذا المجال.
وعقدت اللجنة المكلفة بمشروع تنظيم قطاع البيع بالتجزئة «بقالة» لقاءات عدة مع أصحاب البقالات، قبل بدء المهلة العام قبل الماضي، لتعريفهم بالاشتراطات والمعايير الجديدة، واطلاعهم على تفاصيل المشروع والمهلة المحددة لمطابقة الاشتراطات الفنية والتشغيلية الجديدة إلى تهدف لتحقيق تناسق أكبر في مظهر محال البقالة، وتطوير حالتها الفنية وجودتها، ورفع مستوى الخدمة التي تقدمها للمستهلكين.

اقرأ أيضا