الاتحاد

الاقتصادي

المستثمرون يتطلعون بإيجابية لتعاملات سوق أبوظبي خلال الـ12 شهراً المقبلة

مستثمر في سوق أبوظبي للأوراق المالية حيث يتم قياس مؤشرات لثقة المتعاملين في الأسهم

مستثمر في سوق أبوظبي للأوراق المالية حيث يتم قياس مؤشرات لثقة المتعاملين في الأسهم

أظهرت نتائج استبيان مؤشرات ثقة المستهلك في سوق أبوظبي للأوراق المالية أن المستثمرين يتطلعون بإيجابية لتداولات فترة الـ12 شهراً المقبلة، فضلاً عن أن أغلبهم يعتقد بأن السوق في طريقه للارتفاع.

وجاء في نتائج استبيان مؤشر الثقة الذي أعدته إدارة سوق أبوظبي للأوراق المالية أن نسبة (46.13%) تتوقع نمو السوق خلال الاثني عشر شهراً المقبلة.
وقام السوق بتقييم المؤشر، بحيث تشير نسبة -100% إلى أن جميع من شملهم الاستبيان يعتبرون السوق انكماشياً، وصفر% إلى من التوقع بقاء السوق على نفس الوضع و100% إلى التوقع بنمو السوق.
وأعلنت سوق أبوظبي للأوراق المالية أمس إطلاق مؤشر ثقافة وثقة المستثمر.
وبحسب بيان السوق أمس، بلغ مؤشر ثقافة المستثمر 52.92%، وهو ما اعتبرته إدارة السوق "علامة إيجابية جداً".
وكانت السوق قامت في بداية ديسمبر الماضي بإصدار استبيان إلكتروني لتقييم مستوى الفهم والثقافة الاستثمارية لدى المستثمرين، واستخدم نتائج هذا الاستبيان لاحتساب مؤشر ثقافة وثقة المستثمر بالسوق.
وتبعاً للبيان، يتكون الاستبيان من جزئين، أولهما يتضمن أسئلة تهدف إلى تقييم ثقافة المستثمر وموقفه حيال الغش والمخاطرة، بينما يهدف الجزء الثاني إلى التحليل الديموغرافي وأنماط الاستثمار والثقة بالسوق.
ويتأسس استبيان ثقافة المستثمر على إجابة 17 سؤالا لا يتم توفير أي إجابات صحيحة مسبقة لها ولا يتم الإعلان عن نتيجة كل استبيان، حيث أنه من المقرر تكرار ذلك الاستبيان في المستقبل لتقييم التحسن أو التدهور بالنتائج.
وتم إجراء المرحلة الأولى من هذا المشروع المبتكر خلال الفترة من 8 ديسمبر 2009 إلى 28 ديسمبر 2009، أي لمدة 20 يوماً.
وشارك نحو 1700 مستثمر في الاستبيان، وقد استكملته نسبة 94%، وهو ما يمثل المرحلة الأولى من استراتيجية طويلة الأجل للتعامل مع مسألة ثقافة المستثمر، بحسب البيان.
وأرست الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي 2030 خطوات راسخة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وقد قام السوق في إطار هذه الخطة الاستراتيجية بالتواصل مع المستثمرين باعتبارهم من أهم الشركاء.
وسيتم استخدام نتائج الاستبيان لتأسيس مؤشر الثقافة والثقة بالسوق بما يمكن السوق من توجيه برامجه الخاصة بالتوعية والتعليم.
ورغم الانتهاء من مبادرة الاستبيان، فإن السوق تقوم بالفعل بتقييم أسلوب التعامل مع مستوى الثقافة بالسوق للوصول إلى وضع خطط جديدة للتنفيذ.
وقال راشد البلوشي، نائب الرئيس التنفيذي للسوق، إن المشروع يقدم إسهاماً كبيرا لعملية التنمية الاجتماعية في أبوظبي كأحد الدعائم الرئيسية للرؤية الاقتصادية 2030.
وأضاف "يمكننا استخدام المؤشرات تأسيساً على مستويات قياسية صلبة من التخطيط لتطوير علاقاتنا مع الشركاء الرئيسيين ودعم الرؤية الاقتصادية 2030".
وتمت صياغة السياسة الخاصة بالاستبيان والمؤشر ووضع الأسئلة والمنهجية بمعرفة السوق.
وكان لابد أن يشتمل هيكل الاستبيان على عنصر التوقيت، حيث جاء إطلاق مثل هذه المبادرة مباشرة بعد واحدة من أكبر الأزمات المالية التي شهدها العالم.
ويأتي استبيان ومؤشر ثقافة المستثمر في إطار برنامج شامل لتقييم المسائل التسويقية يتضمن استبيانات عن الرضاء تشمل الشركاء الرئيسيين كالوسطاء والشركات المدرجة والمستثمرين.
ويؤمن السوق بأن النتائج ستحقق فوائد كبيرة للمدارس والمعاهد والجامعات فضلا عن المؤسسات التدريبية المعتمدة والعاملة بالمنطقة، حيث أنه سيساعد هذه الجهات بالسماح لها بالإسهام في عملية التنمية الاجتماعية من خلال المراجعة الدقيقة لمناهج التعليم والتدريب، على ما جاء في البيان.
وبصفة عامة، فقد أبدى المستثمرون معرفة جيدة بالأسواق المالية والعائد المتوقع على الاستثمار والوعي بالمخاطر والمسؤوليات العامة تجاه السلطات، بينما كان المستثمرون أقل ثقة فيما يتعلق بالسندات والمشتقات المالية والصناديق

اقرأ أيضا

احتدام الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين