الاتحاد

الرياضي

هارينجتون: أسعى إلى اللقب ليكون أفضل بداية لعام 2009

يعتبر بادريج هارينجتون من المرشحين الأوائل للفوز بلقب البطولة مع سيرجيو جارسيا المصنف الثاني عالمياً، ولا يخفي هارينجتون مدى تعلقه بمدينة أبوظبي، ويكشف لنا عن بعض الأسرار من هذه العلاقة، وكذا عن مسيرته مع اللعبة، خلال هذا الحوار الذي أجريناه معه على هامش مشاركته في البطولة·
سألناه أولاً عن عودته إلى أبوظبي لثالث مرة على التوالي، وما الذي يجعل هذا الحدث مهماً بالنسبة إليه، فقال: إن الأجواء رائعة حقاً في أبوظبي، خاصة عند وجود هذا البرد القارس والظروف الشتوية في ايرلندا، فمن الممتع أن تأتي إلى أبوظبي لتستمتع بالدفء والشمس المشرقة·
أضاف: لا أعتقد أن هناك أي مكان آخر يؤمن لنا العودة للعب والتمرين أكثر من بطولة أبوظبي للجولف، التي تعد مناسبة مثالية لعودة الحماس للاعبين الراغبين في العودة إلى أجواء اللعب خاصة بعد العطلة الشتوية، ويمكن هنا خلع المعاطف الشتوية ولقاء الأصدقاء مجدداً للعودة إلى التمارين·
وقال: اعتدت قبل أن أبدأ اللعب في بطولة عام 2007 أن أمضي عطلة الشتاء بعيداً عن أجواء التنافس، مما يضطرني لإمضاء مزيد من الوقت لاستعادة اللياقة والقدرة على التنافس، وربما لم تكن مصادفة أن يكون إحرازي لأولى بطولاتي الكبرى في العام نفسه الذي غيرت فيه جدولي السنوي وبدأت المشاركة في بطولة أبوظبي الدولية، في هذا العام بدأ مشواري مع البطولات الكبرى، كما أنني أود أيضاً أن أحرز لقب هذه البطولة ليكون أفضل بداية لي في ،2009 لقد اقتربت من ذلك عام 2007 بعدما نجحت في 54 حفرة، ولكن لسوء حظي أن بول كايسي كان في أفضل أيامه ولعب بأسلوب رائع في الجولة النهائية ،65 حينما أخطأت بتحقيق ضربة فوق المعدل عند الحفرة 11 والحفرة ·18
وعن رأيه في مسار اللعب في نادي أبوظبي، وهل هناك أي حفر يود أن تتغير ليصبح على وجه أفضل، وهل هناك أي حفرة مفضلة لديه في مسار اللعب؟ قال هارينجتون: لا أعتقد أنني سأعمل على تغيير أي حفرة في المسار، ولكن يمكنني القول إن الحفرة رقم 18 هي المفضلة لديّ· إن اللعب في الاتجاه المؤدي إلى مبنى نادي الصقور يتطلب منك قرارات خطيرة أثناء ضرب الكرة للوصول إلى الحفرة النهائية··· حقاً عليك أن تستغرق بالتفكير، فإما أن تضطر إلى تجاوز المنطقة بضربتين، أو تستخدم أسلوباً تقليدياً بعيداً عن الخطر بضربات قصيرة، ولكن حتى بهذه الطريقة لن تسير مستقيماً نحو الحفرة لوجود أرض ضيقة بعد الحفرة الثانية· كما أن هذه الحفرة مفضلة للاعبين والجمهور على حد سواء لما تقدم من دراما لهؤلاء جميعاً·
وأشار إلى أن العام الماضي كان مميزاً للغاية بالنسبة إليه، حيث حقق عدة انتصارات تضمنت البطولات الكبرى وبطولة (PGA)، ورغم هذا التفوق الكبير فإن النقاد لا يزالون يشيرون إلى أنه لم يظهر هذا المستوى الرائع خلال الدورات الأخرى المعتادة، وعلق على ذلك بقوله: لا أعلم تماماً ما السبب الذي يجعلني أقدّم أفضل ما لديّ خلال الدورات الكبرى، ولكن الجميع يؤكدون أنني أظهر رغبة عارمة لتحقيق النصر في جميع الدورات التي أشارك فيها دون استثناء، وفي العام الماضي بالتحديد كان ذهني منهكاً للغاية بعدما حدث في البطولة المفتوحة وبطولة (USPGA)، ولم يكن تركيزي في أفضل الأحوال التي يجب أن يكون عليها، لقد كان أدائي ممتازاً لفترة طويلة، ففي أوروبا لم أخطئ سوى مرة واحدة خلال العام، وفي الولايات المتحدة أخطأت ثلاث مرات، كانت اثنتان منها مباشرة بعد بطولة (AGPSU)·
وعدنا لنسأله: اعتدت على أن تحضر عائلتك عند قدومك إلى بطولة أبوظبي، فلماذا لم تحضرهم هذا العام؟ فيرد هارينجتون: للأسف، ابني الكبير دخل المدرسة مؤخراً، وبالتالي لم تستطع العائلة أن تسافر معي، خاصة عند وجود هذه الدورات، ولا أنكر أنهم أحبوا هذه المدينة واستمتعوا خلال الأسبوع الذي قضوه هنا في السابق، وللتعويض عن ذلك قررنا أن نسافر معاً لمدة أسبوعين إلى جنوب أفريقيا لقضاء عطلتي الميلاد ورأس السنة هناك·
وعن التدريبات الشاقة خلال عطلة الموسم والنواحي التي قام بتطويرها خلال شهر ديسمبر الماضي، قال: ركزت على نظام تمارين بدنية، وعملت على الاستعداد لمنافسات الموسم القادم، وحاولت تخفيض ممارسة الجولف لأرتاح قليلاً بعيداً عنها إلى جانب العائلة خلال عطلتنا، وفي الأسبوع الأخير قبل البطولة كثفت التدريبات لأعود إلى المستوى الذي أتمناه والذي يؤهلني للمنافسة على اللقب·
وبعد كل ما حدث خلال العامين الماضيين، كان من الطبيعي أن يعلن عن هذه البطولة بـ''معركة'' بينه وبين جارسيا، وعن التنافس الشديد بينهما، يقول: أعتقد أن الجميع يضخمون الأمور بشكل أكبر مما تستحق، كلانا لاعب ماهر بكل تأكيد، ودائماً هناك احتمال كبير بأن نتواجه في نهائيات البطولات· ربما يرغب البعض في تضخيم الأمور لزيادة الإثارة والتشويق في لعبة الجولف، وهذا ما سيجعلهم مهتمين أكثر بالمتابعة، وهو أمر إيجابي ومفيد لرياضة الجولف وانتشارها بين المشجعين·
أضاف: لا شك في أن سيرجيو لاعب رائع وثابت المستوى، وهي مسألة وقت قبل أن يتمكن من تحقيق أول بطولة كبرى له، وبمعرفة أنه استطاع الوصول إلى المرتبة الثانية في التصنيف العالمي يمكن إدراك القدرات الهائلة التي يمتلكها، والأداء المميز الذي يقدمه·
وعن أمنياته لعام 2009 في مجال الجولف، يقول: أفضل أن أبقي أهدافي غير معلنة هذا العام، كوني لا أريد أن أضع نفسي تحت وطأة الضغوط أمام عشاق اللعبة·
وعن تحقيقه ثلاث بطولات من آخر ست بطولات كبرى شارك فيها، والمخطط الذي يبني عليه نجاحه، وهل هناك أي شيء مختلف سيقوم به خلال هذا العام، يقول: لديّ شعور مختلف حيال هذه البطولات الكبرى، وأسعى لوضع برنامج يمكنني من الفوز بها، ولا أظن أن هذا مفاجئ لأى أحد، والأمر الذي يفيدني هو الطريقة التي أتعامل بها مع الضغوطات المستمرة والإضافية التي أتعرض لها خلال أوقات البطولات، وقد حاولت خلال البطولة المفتوحة في السنة الماضية أن أحافظ على النظام نفسه قدر المستطاع كما فعلت في السنة التي قبلها، حيث إنني استخدمت الفريق نفسه من حولي، وحاولت القيام بالأمور نفسها عند الاستعداد، ولكن للأسف فإن إصابة في معصمي منعتني من القيام بالتدريب المعتاد نفسه، ومع ذلك فقد كان الوضع جيداً، وأعتقد أنني سأحاول أن أسير بالخطوات نفسها خلال عام 2009 في كل من البطولة المفتوحة وبطولة (USPGA)·

اقرأ أيضا

عبدالله سالم: يا أعضاء إدارة الوصل استقيلوا !