الإمارات

الاتحاد

اتهام ممرض بقتل زميله في دبي

وجهت محكمة الجنايات بدبي اليوم، تهمة القتل إلى ممرض من الجنسية الفلبينية عمره 39 عاماً تتهمه النيابة العامة بقتل صديقه المجني عليه "ل.ج.ن".

وقالت النيابة إن المتهم سدد وهو مخمور للمجني عليه عدة طعنات بأماكن مختلفة في صدره بواسطة سكين قاصداً إزهاق روحه، وتعاطى المشروبات الكحولية في غير الأحوال المرخص بها قانوناً.

وأقر المتهم عند مثوله أمام هيئة المحكمة اليوم بارتكابه الجريمة، مبيناً أنه لم يكن يقصد قتل المغدور به، وأجلت المحكمة القضية لتاريخ 25 مارس الحالي لتعيين محام للمتهم.

وأفاد شاهد إثبات أن الجريمة وقعت بعد خلاف نشب بين المتهم والمجني عليه مشيراً إلى أنه تواجد هناك تلبية لدعوة المتهم له لتناول العشاء.

وقال إنه شاهد المتهم والمجني عليه يجلسان بأحد الغرف لحظة وصوله فيما كانت تتواجد فتاة في المطبخ تعد العشاء. وبين أن ملاسنة نشبت بين المتهم والضحية تطورت فيما بعد إلى تعارك بالإيدي مشيراً إلى أنه والفتاة تمكنا من فض العراك نافياً أن يكون شاهد المتهم وهو يطعن المجني عليه.

وقال إنه لحق بالمجني عليه بعد مغادرته فوجده ملقى على الأرض، فيما قال ملازم شرطة أن المتهم أقر خلال التحقيق معه أن خلافه مع المجني عليه على الفتاة تسبب بنشوب المشادة بينهما، مبيناً أن المتهم أبلغ المحققين بأنه استخدم آلة حادة هي عبارة عن "قشارة بطاطا" وسدد فيها 3 طعنات لصدرد المجني عليه.

وفي قضية أخرى وافقت المحكمة على تكفيل أم متهمة وزوجها في قضية تعاطي وحيازة مواد مخدرة ومؤثرات عقلية،ليتسنى لها العناية بطفلها.

وجاءت هذه الموافقة النادرة خصوصاً في قضايا المخدرات بعد استجابة الهيئة القضائية لطلب كان محامي الدفاع عن المراة وزوجها تقدم به إليها.

واستند المحامي سعيد لغيلاني في طلبه إلى المادة 298 من قانون الإجراءات الجزائية، مشيراً إلى أن هذه المادة لا تجيز تواجد الزوجين في السجن بالوقت ذاته حال وجود طفل لم يتعد 15 عاماً خارجه، مبيناً أن للمتهمين طفلاً عمره 6 سنوات، وبالتالي وافقت المحكمة على التكفيل لاعتبارات إنسانية.




اقرأ أيضا

منصور بن محمد يدشن مختبر الابتكار الأمني