بدأ الناخبون في كوريا الجنوبية التوجه إلى مراكز الاقتراع، اليوم الأربعاء، لانتخاب أعضاء البرلمان وسط إرشادات صارمة بشأن السلامة في أول انتخابات تجريها البلاد منذ ظهور وباء فيروس كورونا.
وفتحت مراكز الاقتراع وعددها نحو 14 ألفاً أبوابها السادسة صباحا (09:00 بتوقيت جرينتش) بعد تعقيمها، وسيتحتم على الناخبين ارتداء أقنعة طبية وسيخضع كل ناخب لقياس درجة حرارته لدى وصوله إلى مركز الاقتراع وإذا تبين أن درجة حرارته أعلى من 37 درجة مئوية سيتم اصطحابه إلى حجرة خاصة للإدلاء بصوته.

ويجب على جميع الناخبين استخدام معقم لليدين وقفازات بلاستيكية عند الإدلاء بأصواتهم والحفاظ على مسافة متر بين بعضهم بعضاً.
وستحسم نتائج الانتخابات السيطرة على البرلمان كما ستشكل قدرة الرئيس مون جيه-إن على مواصلة برنامجه في العامين الأخيرين لإدارته بما في ذلك سياسة مالية أكثر مرونة تهدف إلى توفير فرص عمل ورفع الحد الأدنى للأجور واستمرار التواصل مع كوريا الشمالية.

وعلى الصعيد العالمي أصبحت كوريا الجنوبية واحدة من أوائل الدول التي تجري انتخابات عامة منذ بدء ظهور فيروس كورونا في حين أرجأت دول أخرى كثيرة الانتخابات.
وسجلت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها 27 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم الثلاثاء ليصل العدد الإجمالي للإصابات إلى 10564.

وسجل أكثر من 13 ألف شخص ممن يخضعون للحجر الصحي الذاتي أسماءهم للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات وسيتم السماح لهم بذلك بعد مغادرة الناخبين الآخرين مراكز الاقتراع في الساعة السادسة مساء (21:00 بتوقيت جرينتش).