الاتحاد

الرئيسية

مجزرة انتحارية جديدة في بغداد


الجزائر، بغداد - الاتحاد ووكالات الأنباء: شهد العراق يوما داميا جديدا أمس حيث قتل وجرح عشرات المدنيين والعسكريين وعدد من المسؤولين سقط معظمهم في مجزرة جديدة ارتكبها مهاجم انتحاري في بغداد ، فيما اعتقلت القوات الأميركية والعراقية 139 من المتمردين بالإضافة إلى أربعة رجال شرطة مشتبه بهم· في غضون ذلك هدد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري السنة العرب بعزلهم عند إقرار العملية السياسية الدائمة في العراق مالم يشاركوا في مرحلتها الانتقالية الحالية، فيما أكد قادتهم أن الدستور لن يكون مقبولا بدونهم· وألمحت الجزائر إلى اتصالات مع خاطفي دبلوماسييها في بغداد·
وأعلن الجيش الاميركي أن 40 مدنيا على الأقل قتلوا في انفجار شاحنة ملغومة محملة بنحو 220 كيلوجراما من المتفجرات عند البوابة الأمامية لمركز شرطة الرشاد في منطقة المشتل شرقي بغداد·
من جهة أخرى أكدت الجزائر أمس أنها لم تتلق حتى الآن أي شروط أومطالب من خاطفي دبلوماسييها علي بلعروسي وعزالدين بلقاضي،· وأبلغ مصدر جزائري رسمي 'الاتحاد' :لم يصلنا رسميا أي طلب من الخاطفين أو عرض لمبادلة الدبلوماسيين بالمدعو 'البارا'· واكتفى بالتلميح إلى بداية الاتصالات مع الخاطفين في بغداد·

اقرأ أيضا