الاتحاد

الإمارات

سفارة الدولة في البحرين تسهل إجراءات عودة 4 مواطنين بعد تعرضهم لاعتداء

رئيس الوزراء البحريني يطمئن على صحة مواطني الدولة بعد الاعتداء

رئيس الوزراء البحريني يطمئن على صحة مواطني الدولة بعد الاعتداء

أكدت مصادر في سفارة الدولة بالمنامة عودة أربعة مواطنين من عائلة واحدة، بعد تعرضهم لحادث اعتداء مساء الأربعاء الماضي في منطقة شعبية بقرية «الزنج» بالعاصمة البحرينية.

وأضافت المصادر أن وفداً من السفارة اطمأن على المصابين الأربعة، وعادهم في مجمع السلمانية الطبي للاطمئنان عليهم، مشيرة إلى أنهم تلقوا الإسعافات اللازمة نتيجة إصابتهم بجروح طفيفة، وجميعهم وصلوا البلاد بحالة صحية جيدة. وجاء اهتمام السفارة انطلاقاً من حرصها على سلامة مواطني الدولة والعمل على تقديم العون والمساعدة لأبناء الدولة خارج حدود الوطن، بحسب المصادر. والتقت «الاتحاد» مع على الزعابي، وهو والد جاسم (17 عاماً) أحد المصابين الأربعة، حيث أثنى الأب على موقف رئيس الوزراء البحريني سمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة وقال «إنني فوجئت باتصال من ديوان رئيس الوزراء البحريني وأبلغونا بالزيارة. ونحن نتوجه إلى الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة بجزيل الشكر ووافر التقدير على اهتمامه». وأضاف الزعابي أن ديوان رئيس الوزراء البحريني عرض توفير طائرة خاصة لنقل المصابين الأربعة إلى الإمارات، مشيراً إلى أنه عرض كذلك إرسال سيارة جديدة، عوضاً عن الخسائر التي تعرضت لها سيارتهم التي تحمل لوحة أرقام أبوظبي. وقال: «إن الاعتداء لن يغير مشاعرنا نحو إخوتنا في البحرين، ونحن نقدرهم حكومة وشعباً، كما أننا تنازلنا عن حقنا أمام السلطات وذلك لما شهدناه من اهتمام من سمو رئيس الوزراء البحريني شخصياً كما أتوجه بالشكر لعبدالعزيز بن هادف الشامسي سفير الدولة بالمنامة على حسن اهتمامه ومتابعته طوال الوقت إلى أن عدنا إلى أرض الوطن». وروى ابنه جاسم تفاصيل الاعتداء الذي تعرض له مع أخيه خليفة (15 عاماً) وعمه حسن وابن خال والده سلطان (17 عاماً)، قائلاً إنهم ضلوا الطريق خلال عودتهم إلى الفندق الذي ينزلون فيه، وأثناء توقفهم عند بقالة بمنطقة «الزنج» خلف فندق «ديبلومات» بالمنامة، في الساعة العاشرة مساء الأربعاء الماضي، فوجئوا بسيارتين تحاصرانهم، ثم اندفع أكثر من 18 شخصاً نحوهم واشتبكوا معهم بالأيدي والعصي. وأضاف أن الإصابات كانت طفيفة، وعبارة عن كدمات وجروح سطحية، لكن عمي حسن أصيب في رأسه بجرح تطلب جراحة بسيطة، مشيراً إلى أنه تم تحطيم أجزاء من السيارة والزجاج الأمامي والخلفي. من جانبها، أعلنت أجهزة الأمن في البحرين عن القبض على ستة متهمين بالاعتداء على المواطنين الأربعة، وذلك بعد توجيهات من رئيس الوزراء البحريني للجهات الأمنية بسرعة الكشف عن المعتدين للقبض عليهم وتقديمهم للعدالة. وفي الإطار ذاته، قال المدير العام لشرطة العاصمة البحرينية إن شجاراً نشب بعد سوء تفاهم وقع بين المتشاجرين أسفر عن وقوع إصابات وتلفيات في السيارات، مشيراً إلى أن جهود رجال الأمن من خلال عمليات البحث والتحري أثمرت عن القبض على المتهمين، تمهيداً لعرضهم على النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

الرحلة لحظة بلحظة

قال علي الزعابي إن الرحلة كانت في البداية رائعة وتحركنا بسيارتين في الساعة الواحدة صباح يوم الاثنين الماضي ووصلنا في الساعة السابعة مع شروق شمس اليوم نفسه. وأضاف أنه كان مخططاً أن تقضي العائلة أربعة أيام في البحرين ثم التوجه إلى قطر لرحلة أخرى. مر اليوم الأول (الثلاثاء) بشكل عادي واستمتع جميع أفراد العائلة بالخروج والتسوق. وفي اليوم التالي بدأت العائلة في التحرك والاستعداد للخروج، وفي تمام الساعة السابعة خرج الأب مع أبنائه الصغار الآخرين إلى حديقة المياه «وادي وادي» ثم توجهوا إلى أحد المراكز التجارية للتسوق، بينما قرر الشباب الأربعة (جاسم وخليفة وحسن وسلطان) الخروج بالسيارة لحين تجمع باقي أفراد الأسرة. وضل الشباب الطريق وحاولوا الرجوع لفندق «ديبلومات» في العاصمة البحرينية إلا أنهم فشلوا في العودة فاضطروا إلى الوقوف أمام أحد محال البقالة لشراء المياه والسؤال عن الطريق الصحيح للعودة للفندق. كان رد فعل الشباب البحرينيين سريعاً وغريباً للغاية حيث توقفت سيارتان «سيدان» ونزل منهما أشخاص ثم توجهوا إلى سيارتنا، بالإضافة إلى شباب آخرين كانوا واقفين أمام البقالة، بحسب جاسم علي الزعابي أحد المواطنين الذين تعرضوا للاعتداء. وتابع جاسم: «استمر اعتداء الشباب البحريني الذين زاد عددهم عن 18 شاباً، علينا حوالي ربع الساعة مستخدمين عصي، وكنا في محاولة للدفاع عن عمي حسن، ولكنه أصيب بجرح في رأسه». وأضاف حضرت الشرطة وهرب الشباب الذين قاموا بالاعتداء وتلقينا العلاج في مركز السلمانية الطبي لمدة ساعة تقريباً. غادرنا بعدها للفندق وقام وفد السفارة بزيارتنا، كما زارنا رئيس الوزراء البحريني سمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة.

اقرأ أيضا