الاتحاد

عربي ودولي

12 قتيلا بهجمات في كينيا

قتل 12 شخصا بينهم ستة شرطيين في هجمات استهدفت قوات الأمن ليل الاحد الاثنين على ساحل كينيا قبل ساعات من بدء عمليات الاقتراع في الانتخابات العامة، كما جاء في حصيلة جديدة نشرتها الشرطة.

وقال ديفيد كيسمايو قائد الشرطة الكينية للصحافيين "قتل ستة شرطيين وستة من مهاجميهم خلال المواجهات". وأضاف أنه يعتقد أن مسلحين من المجلس الجمهوري لمومباسا، الحركة الانفصالية المحلية، يقفون وراء أعمال العنف هذه.

ولم يعلق المجلس الجمهوري لمومباسا، الذي دعا إلى مقاطعة انتخابات اليوم، على هذه الاتهامات. وذكرت الشرطة الكينية أن مجموعة تضم حوالى مئتي شاب مسلحين ببنادق وأقواس نصبوا كمينا لقوات للشرطة في حي شانغاموي في ضاحية مومباسا ثاني أكبر مدينة في كينيا تقع على المحيط الهندي.

وأضافت أن هجوما آخر وقع بعد ذلك في بلدة كيليفي المجاورة، ما أسفر عن سقوط قتيل.

ويبدو أن الهجمات التي تحدثت عنها الشرطة لا تؤثر كثيرا على العملية الانتخابية على الساحل الكيني، المنطقة التي يمكن أن تشهد أعمال عنف بسبب الفروق الاجتماعية الكبيرة ووجود حركة انفصالية ومؤيدين للمتمردين الإسلاميين الشباب.

وقال قائد الشرطة كيسمايو إن "400 شرطي أرسلوا لتعزيز القوات الموجودة في منطقة الساحل".

من جهة أخرى، فجر مجهولون عبوة ناسفة أمام مركز للاقتراع في مدينة مانديرا على الحدود بين كينيا والصومال، بدون أن يؤدي ذلك إلى سقوط ضحايا، كما ذكرت الشرطة.

وأدى الانفجار غلى توقف عملية الاقتراع موقتا قبل أن تستأنف بعد ذلك.

ودعي 14,3 مليون كيني إلى التصويت اليوم الاثنين في ست عمليات اقتراع بينها انتخابات رئاسية تبدو المنافسة فيها حامية جدا.

اقرأ أيضا

زلزال قوي يضرب تركيا وحصيلة الضحايا في ارتفاع