الاتحاد

الرياضي

«العميد» يستعيد نغمة «النصر» برباعية

صبري علي (دبي) - حقق النصر فوزاً مهماً على حساب دبي 4 - 1 في المباراة التي شهدها ستاد آل مكتوم مساء أمس، في إطار مباريات الجولة الـ 18 لدوري المحترفين لكرة القدم، وحصل «العميد» على ثلاث نقاط غالية رفع بها رصيده إلى 28 نقطة، وتوقف رصيد «الأسود» عند 19 نقطة، وجاءت المباراة متوسطة المستوى، سيطر النصر على الشوط الأول، وتبادل الفريقان السيطرة على الثاني، وتفوقت النزعة الهجومية لأصحاب الأرض لتحقيق الفوز الكبير، الذي عاد به إلى الانتصارات بعد سلسلة من الخسائر.
بدأت المباراة سريعة من الفريقين، ووضحت النزعة الهجومية لدى النصر منذ الدقائق الأولى، من أجل تحقيق فوز يسهم في الخروج من الأزمة التي يعيشها الفريق حالياً، ولذلك ضغط «العميد» بكل خطوطه بحثاً عن هدف مبكر، وقد تحقق له ذلك في الدقيقة التاسعة عن طريق الياباني تاكيوكي موريموتو، الذي تلقى تمريرة ليو ليما وسدد في الزاوية اليمنى لمرمى جمال عبد الله حارس دبي.
ووضح ارتباك صفوف «الأسود» بدرجة كبيرة، وهو ما استفاد منه لاعبو النصر للحضور بصفة مستمرة أمام منطقة جزاء دبي، وتهديد مرمى جمال عبد الله، وكان ذلك سبباً في الهدف الثاني، الذي سجله مدافع دبي محمد إسماعيل بالخطأ في مرماه من كرة عرضية قوية لعبها حميد عباس من جهة اليمين، اصطدمت بجسم المدافع ودخلت المرمى في الدقيقة 18.
ولم يهدر لاعبو النصر الفرصة التي منحها لهم منافسهم، وذلك في ظل عدم ترابط خطوط فريق دبي، وتراجعه الكامل للدفاع، في حين كان الظهور الهجومي للاعبي الفريق الضيف قليلاً جداً خلال هذه الفترة، حيث اكتفى الفريق بتسديدة لعبها جوكا من على حدود منطقة الجزاء، مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى أحمد شمبيه في الدقيقة 22.
وفي الدقيقة 24، نجح المهاجم البرازيلي برونو سيزار في إحراز الهدف الثالث للنصر، وذلك بعد استغلال الكرة التي ارتدت من حارس دبي جمال عبد الله عقب تسديدة قوية من حميد عباس، وجدت سيزار الذي سجل بسهولة هدفاً ثالثاً، جعل مهمة «الأسود» أصعب كثيراً في العودة للمباراة.
تحسن أداء دبي بعد مرور 30 دقيقة، وشارك لاعبوه في الهجمات، لكن ظلت سيطرة النصر على مجريات الأمور، وتفوق الحارس أحمد شمبيه في التصدي للمحاولات القليلة لمهاجمي دبي، واستمرت الحال على ما هي عليه من جانب الفريقين، حتى انتهى الشوط الأول بتقدم النصر 3 - صفر.
في بداية الشوط الثاني، وضح تحسن شكل فريق دبي، وأصبحت صفوفه أكثر تنظيماً دفاعاً وهجوماً، وفي الدقيقة 48 نجح أحمد مال الله في تسجيل هدف دبي الأول من تسديدة من داخل منطقة الجزاء، بعد ارتباك دفاعي غريب، وهو ما أسهم في ارتفاع معنويات لاعبي دبي بدرجة كبيرة، خاصة مع تراجع مستوى وأداء لاعبي النصر.
سيطر لاعبو دبي على مجريات اللعب، وأصبح هو الطرف الأفضل في بناء الهجمات، والأكثر وصولاً إلى المرمى، في حين اكتفى لاعبو «العميد» بالدفاع واللعب على المرتدات، ودفع زنجا بعد ذلك بلاعب الوسط عيسى علي بدلاً من حميد عباس، ورد رينيه بإشراك كايد عبد الله بدلاً من محمد إسماعيل، ثم محمد عبد الله بدلاً من رودريجو كاريكا، وذلك من أجل تنشيط الصفوف مع اقتراب منتصف الشوط الثاني.
وفي الدقيقة 73 نجح الياباني موريموتو في إحراز هدفه الثاني وهدف فريقه الرابع من ضربة رأس عقب تلقيه كرة عرضية من خالد سرواش جهة اليسار حولها في الزاوية العليا اليسرى لمرمى جمال عبد الله، وهو ما أعاد لاعبو «العميد» إلى اللقاء مرة أخرى، وأسهم في هبوط معنويات لاعبي دبي وتراجعهم مجدداً، ولعب يونس أحمد بدلاً من حبيب الفردان في صفوف النصر، واستمر عليه الحال حتى انتهى اللقاء بفوز النصر 4 - 1.

اقرأ أيضا

نابولي يبحث التعاقد مع فقير بعد تضاؤل فرص ضم رودريجيز