الاتحاد

الإمارات

الغنوشي والقطامي يبحثان تطوير العلاقات التعليمية والثقافية

استقبل معالي محمد الغنوشي الوزير الأول التونسي أمس بقصر الحكومة في القصبة معالي حميد محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم الذي اختتم زيارة لتونس أمس.

وتم خلال اللقاء التطرق الى سبل دعم وتطوير العلاقات بين دولة الإمارات والجمهورية التونسية خاصة في المجالات التربوية والتعليمية والثقافية. وأكد معالي محمد الغنوشي خلال اللقاء تقدير تونس لما تبديه دولة الإمارات من حرص واستعداد صادقين على دفع التعاون بين البلدين الشقيقين، مشدداً على أهمية استغلال كل الإمكانيات المتاحة لمزيد من دعم هذه العلاقات وخاصة في المجالات التعليمية عبر تكثيف التشاور وتبادل الخبرات والكوادر. ونوه الغنوشي بما حققته الإمارات من إنجازات ونجاحات في كافة المجالات بما في ذلك التعليمية والتربوية والثقافية. وتطرق اللقاء الى اجتماعات المؤتمر العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة «ايسيسكو» التي احتضنتها تونس مؤخراً حيث أشاد معالي حميد القطامي بما توفره تونس من ظروف مناسبة للم الشمل العربي والاسلامي ولبحث حاضر الأمة ومستقبلها، مشيراً الى أن الاجتماعات قد حققت الأهداف المرجوة منها. حضر اللقاء عبدالله ابراهيم غانم السويدي سفير الدولة لدى تونس ومعالي حاتم بن سالم وزير التربية والتكوين في الحكومة التونسية ومعالي يوسف المقدم الوزير المستشار لدى الوزير الأول. وفي تصريح لوكالة أنباء الإمارات قال معالي حميد القطامي إن اللقاء كان ودياً للغاية وانه نقل لمعالي الوزير الأول تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وأن معالي محمد الغنوشي حمله كذلك تحياته إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وأضاف أن المقابلة تناولت العلاقات الوثيقة بين الإمارات وتونس في كافة المجالات وخاصة في مجالات التعليم، مشيراً الى وجود إمكانيات واسعة للتعاون بين البلدين الشقيقين في هذا المجال. وقال إن معالي محمد الغنوشي أكد تطلع تونس الى المزيد من التعاون بين البلدين الشقيقين هذا التعاون الذي يتعزز باستمرار، معرباً عن سعادته بالنتائج الإيجابية التي أسفرت عنها هذه الزيارة التي وصفها بالموفقة سواء على مستوى مشاركة وفد الإمارات في اجتماعات المؤتمر العام للايسيسكو أو على مستوى كل اللقاءات التي جرت مع المسؤولين التونسيين. ولفت في هذا الصدد الى لقائه مع معالي سمير العبيدي وزير الشباب والرياضة والتربية البدنية التونسي والذي تم خلاله التأكيد على أهمية التعاون القائم وضرورة تعزيزه الى جانب لقائه مع معالي حاتم بن سالم وزير التربية والتكوين في إطار اجتماعات الايسيسكو والذي تم خلاله الاتفاق على تطوير العلاقة بين الإمارات وتونس في مجال التعليم. ونوه معاليه باللقاء الذي جمعه مع الوزير الأول التونسي والذي أكد متانة العلاقات ورسوخها في كل المجالات.. مضيفاً انه تم التأكيد على ضرورة العمل على مزيد تطوير العلاقات تنفيذاً وتأكيداً لتوجيهات قيادتي البلدين صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وفخامة الرئيس زين العابدين بن علي رئيس الجمهورية التونسية. وكان معالي حميد محمد القطامي قد ترأس وفد دولة الإمارات الى اجتماعات المؤتمر العام العاشر للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة. وضم وفد الإمارات خولة المعلا مستشار معالي الوزير وفوزية غريب مدير منطقة الشارقة التعليمية ومحمود سعيد مدير مكتب معالي الوزير.

اقرأ أيضا