الاتحاد

الاقتصادي

150 دولة تشارك في اجتماع الجمعية العامة لـ«آيرينا» بأبوظبي الشهر الحالي

جانب من المؤتمر الصحفي (من المصدر)

جانب من المؤتمر الصحفي (من المصدر)

سيد الحجار (أبوظبي)
تستضيف العاصمة الإماراتية أبوظبي يومي 17 و18 يناير الحالي، خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة، أعمال الاجتماع الخامس للجمعية العامة لـ «الوكالة الدولية للطاقة المتجددة» (آيرينا)، بمشاركة مجموعة من كبار الوزراء والمسؤولين من ما يزيد على 150 دولة. ويشهد الاجتماع الإعلان عن تقديم قروض تمويل لـ 5 مشاريع للطاقة المتجددة في البلدان النامية، بموجب برنامج التمويل المشترك بين «آيرينا» وصندوق أبوظبي للتنمية.
وقال تيم هيرست المتحدث الرسمي باسم «آيرينا» خلال مؤتمر صحفي عقد في أبوظبي أمس، إن تمويل «أبوظبي للتنمية» لمشاريع الطاقة المتجددة يأتي في إطار التزام الصندوق بتخصيص قروض تنموية بقيمة 350 مليون دولار لتمويل مشاريع الطاقة المتجددة لمدة سبع دورات.
وأضاف أن العام الماضي شهد الإعلان عن تمويل الصندوق لـ 6 مشاريع في 6 بلدان نامية، هي الإكوادور ومالي وجزر المالديف وموريتانيا وساموا وسيراليون، موضحا أن هذه البلدان حصلت على تمويل بقيمة تزيد على 41 مليون دولار على شكل قروض ميسرة.
وأوضح أن البلدان المستفيدة من الدورة الثانية التي سيتم الإعلان عنها الشهر الحالي تتوزع على عدة مناطق بمختلف دول العالم في أميركا اللاتينية وأفريقيا، إضافة إلى إحدى بلدان المنطقة، موضحا أن قيمة التمويل الإجمالية للمشاريع الجديدة تقدر بنحو 50 مليون دولار (184 مليون درهم)، ما يرفع قيمة إجمالي التمويل المقدم من الصندوق حتى الآن إلى نحو 100 مليون دولار (367 مليون درهم).
وذكر هيرست أن المشاريع التي تم اعتمادها للحصول على التمويل حتى الآن، تشمل مشاريع الطاقة الشمسية، والطاقة الكهرومائية، والكتلة الحيوية، وطاقة الرياح، وتمثل المشاريع المختارة مزيجاً متنوعاً من مصادر الطاقة المتجددة والتقنيات المبتكرة.
وأضاف هيرست أن صندوق أبوظبي للتنمية، والوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا» أعلنا الشهر الماضي عن بدء استقبال طلبات التمويل من الدور الراغبة في الحصول على القروض ضمن الدورة التمويلية الثالثة لمشاريع الطاقة المتجددة، موضحا أنه تم تحديد 18 فبراير المقبل آخر موعد لتسلم الطلبات.
وأعلن الصندوق خلال الدورة الثالثة عن تخفيض أسعار الفائدة، بحيث لا تتجاوز 1-2% وتيسير شروط الإقراض للدول المتقدمة بطلبات التمويل، ما يسهم في دعم انتشار وتطبيق مشاريع الطاقة المتجددة. ويعتبر صندوق أبوظبي للتنمية سبّاقاً إلى استخدام الطاقة المتجددة كوسيلة مستدامة وقابلة للتطبيق من المساعدات الخارجية التي تحقق فوائد اجتماعية واقتصادية بعيدة المدى للبلدان النامية من خلال الحصول على الإمدادات اللازمة من الطاقة.
وفي خطوة تعكس التزام الصندوق بالمساعدة على نشر حلول الطاقة النظيفة، فقد تم إنجاز أول محطة لطاقة الرياح في ساموا بالشراكة مع «مصدر».
وأضاف هيرست أن الاجتماع الخامس للجمعية العامة لـ (آيرينا) يشهد كذلك إطلاق مشروع «المورد» (REsource)، محرك البحث الجديد حول القضايا المتعلقة بالطاقة المتجددة.
وأشار هيرست إلى وجود خطة لرفع مساهمة الطاقة المتجددة في الاستهلاك العالمي من الطاقة 36% بحلول العام 2030، مقابل نحو 18% خلال عام 2010.
وذكر أن حجم الاستثمارات العالمية في مجال الطاقة المتجددة بكافة أنواعها خلال التسعة الأشهر الأولى من العام الماضي بلغت نحو 175 مليار دولار، متوقعاً زيادة هذه الاستثمارات خلال الأعوام المقبلة.
وأشار إلى وجود 26 دولة من أعضاء آيرينا يمتلكون استثمارات ضخمة في الطاقة المتجددة منها الإمارات والصين والولايات المتحدة واليابان والمكسيك. ولفت هيرست إلى مشاركة مجموعة من كبار الوزراء والمسؤولين من ما يزيد على 150 دولة، وذلك لمناقشة أبرز الاحتياجات الملحّة والحالة الاستثمارية المتنامية للتوسع في مشاريع الطاقة المتجددة.
ويهدف الاجتماع، الذي ينعقد يومي 17 و18 يناير 2015 في فندق بأبوظبي ضمن إطار فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، إلى بحث سبل تسريع نمو قطاع الطاقة المتجددة لمواكبة التحديات العالمية مثل ظاهرة تغيّر المناخ، وأمن الطاقة والحصول عليها، وتطوير قطاع الطاقة عموماً.
ويشهد الاجتماع الإعلان عن عدة مبادرات، بما فيها إصدار تقرير «تكاليف توليد الطاقة المتجددة 2014»، وتقرير «الطاقة المتجددة والارتباط الوثيق بين المياه والطاقة والغذاء»، وتقرير «آفاق الطاقة المتجددة: الإمارات العربية المتحدة»، ويفتتح اجتماع الوكالة «أسبوع أبوظبي للاستدامة» الذي يعتبر أكبر ملتقىً عالمياً لصناع السياسة وقادة الأعمال في مجال الاستدامة.
وتشتمل أجندة فعاليات الوكالة الدولية للطاقة المتجددة خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة، القمة العالمية لطاقة المستقبل (19 - 22 يناير).

اقرأ أيضا

استبيان لـ«المركزي»: تفاؤل البنوك بنمو التمويل الربع الأول من 2020