الاتحاد

الإمارات

حراسات «مؤقتة» لمرافق «الصحة» بالشارقة ورأس الخيمة والفجيرة

مستشفى إبراهيم عبيدالله في رأس الخيمة (الاتحاد)

مستشفى إبراهيم عبيدالله في رأس الخيمة (الاتحاد)

سامي عبدالرؤوف (دبي) - استعانت وزارة الصحة بشركات أمن خاصة لحراسة أهم منشآتها ومرافقها الطبية التابعة لها في إمارات: الشارقة والفجيرة ورأس الخيمة، إثر خلاف مع الشركة التي كانت تتولى عملية الحراسات مؤخراً.
وأبلغت مصادر مطلعة «الاتحاد» بأن هذه الحراسات ستكون مؤقتة وجزئية، وسط مساع للتعاقد مع إحدى شركات الحراسة أو أكثر، للقيام بالمهام بصفة دائمة.
في هذه الأثناء، يعكف كبار المسؤولين في الوزارة، منذ الأحد الماضي، على حل المشكلة، في الوقت الذي عقدوا فيه اجتماعين متتاليين، لمناقشة الموضوع وأسباب حدوثه وكيفية التعامل معه بأسرع وقت ممكن.
وتوقعت المصادر ذاتها، التّوصل إلى حلول نهائية غداً أو بداية الأسبوع المقبل، على أقصى تقدير، رغم وصفها الملف بأنه يتّسم بكثير من الإشكاليات والتعقيد، ويحتوى على جوانب تفصيلية متشعبة، يشترك في تحمل مسؤولياتها العديد من الأشخاص، وربما أكثر من جهة.
في الوقت ذاته، لفتت إلى أن الحراسات الأمنية المتوافرة حالياً تحرس أهم المنشآت والمرافق الصحية من مستشفيات أو مستودعات، مشيرة إلى أن عدد الحراسات تقل بنسبة تتراوح بين 50 و75 في المائة عن تلك التي كانت المتواجدة بصفة عامة على مستوى المناطق الطبية في الفترات السابقة.
ورجحت المصادر أن تكون الوزارة لم توقع حتى الآن على عقود الحراسات الأمنية مع الشركتين اللتين رست عليهما العقود في وقت سابق، عازية ذلك إلى وجود خلافات حول القيمة المالية للعقد.
وذكرت أن هناك اتفاقا بين الوزارة وشركتين خاصتين بقيمة مالية تتراوح بين 9 و10 ملايين، إلا أنه لم يفعل حتى الآن، رافضة الإفصاح عن طبيعة الخدمات التي من المفترض أن تقوم بها الشركتان لمصلحة الوزارة، وما إذا كان يشمل خدمات النظافة، إضافة إلى خدمات الحراسات الأمنية، أم يقتصر على الحراسات الأمنية.
ولفتت إلى أن عقود النظافة الحالية في المناطق الطبية بالشارقة ورأس الخيمة والفجيرة، ستنتهي الأسبوع المقبل، مشيرة إلى أن الوزارة تعمل منذ فترة على توفير البديل، إلا أن مشكلة الحراسات الأمنية في تلك المناطق تلقي بظلالها على موضوع النظافة.
ونوهت المصادر، إلى أن عمل الشركة التي تقدم خدمات النظافة في الشارقة ورأس الخيمة والفجيرة سيمتد حتى11 يناير المقبل، وقد تم تمديد عملها بعد اتفاق بين الوزارة والشركة، حتى يتسنى توفير البديل.
وذكرت أنه لا وجود لمشكلات في الحراسات الأمنية، أو خدمات النظافة بالمنشآت والمرافق الطبية التابعة للوزارة في إماراتي عجمان وأم القيوين، حيث تم تجديد العقود مع الشركات مؤخراً.

اقرأ أيضا