الاتحاد

الإمارات

افتتاح 3 مراكز جديدة للتنمية الأسرية في العين و«الغربية»

تفتتح مؤسسة التنمية الأسرية ثلاثة مراكز جديدة في المنطقتين الشرقية والغربية بإمارة أبوظبي خلال الأشهر القليلة المقبلة ليرتفع إجمالي عدد المراكز التابعة للمؤسسة إلى 21 مركزاً تغطي معظم مناطق الإمارة.

ولفت الدكتور حسين سالم السرحان مدير إدارة التنمية الاجتماعية بالمؤسسة إلى أن المؤسسة بصدد استحداث إدارة جديدة للتوجيه الأسري لتوفير الرعاية النفسية والاجتماعية لجميع الأسر التي تستفيد من خدماتها. وأشار السرحان إلى أن تلك المشاريع الجديدة الحيوية تأتي في إطار الخطط والبرامج التطويرية لمؤسسة التنمية الأسرية التي تسعى إلى توسيع دائرة الخدمات التي تقدمها لتشمل جميع مناطق الإمارة والارتقاء بمستوى هذه الخدمات، بما يحقق الأهداف المرجوة منها تجسيداً لحرص واهتمام أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام بتوفير سبل الدعم والرعاية اللازمة للأسرة بما يوفر كل ضمانات استقرارها ويؤهلها لتجاوز التحديات والمشكلات الاجتماعية التي تواجهها. وأضاف أن إدارة التوجيه الأسري المزمع استحداثها قريباً لها أهمية كبيرة من حيث تقديم الدعم والمساندة النفسية والاجتماعية والقانونية للأسر التي بحاجة إليها بالتنسيق والتعاون المباشر مع الجهات الأخرى المعنية، وعلى رأسها مراكز الدعم الاجتماعي التابعة لوزارة الداخلية، إضافة إلى إدارات التوجيه الأسري بدوائر القضاء والمحاكم. وأكد السرحان أن المؤسسة تسعى حثيثاً لتوفير كل الدعم والرعاية الاجتماعية اللازمة للأسرة في الدولة بشكل عام وبإمارة أبوظبي على وجه الخصوص من منطلق أن الإنسان هو المحور الأساسي وحجر الزاوية في عملية البناء والتنمية والرقي. وأشار السرحان إلى أن المؤسسة تحرص على مواكبة أحدث الوسائل والآليات المتبعة في معالجة المشكلات الأسرية والتعامل مع التحديات الجديدة التي تواجه الأسرة من خلال دعم وتطوير قدراتها وإمكانياتها المختلفة بما في ذلك إنشاء مركز للتدريب على العمل الاجتماعي ضمن أسس ومعايير علمية صحيحة وإعداد برامج توعوية هادفة ومتخصصة تأخذ بعين الاعتبار المسؤولية الاجتماعية للإعلام. وشدد على أهمية برامج «مهارات الإرشاد الأسري» في تلبية احتياجات وأهداف المؤسسة التدريبية في المجالات الاجتماعية والتنموية لتأهيل كوادر العاملين في حقل الخدمات النفسية والاجتماعية من خلال تزويد المستهدفين بأسس وقواعد وأهداف وأبعاد الإرشاد الأسري، وديناميكيات الأسرة واحتياجات أفرادها المختلفة، واقتناء مهارات وتطبيقات في التدخل الإصلاحي، واقتناء مهارات في التواصل والإرشاد، واقتناء مهارات التهدئة العصبية والنفسية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تحية تقدير واعتزاز إلى أمهات شهدائنا