جمعة النعيمي (أبوظبي)

أكد أيمن السبيعي مدير عام شركة حصنتك للمباني والمنشآت، أن «حصنتك» مبادرة ذكية من قبل وزارة الداخلية، لحماية الأرواح والممتلكات في جميع أنحاء الإمارات، من خلال ربط جميع المباني والمنشآت التجارية بمركز الاتصال ونقل الإنذار (ARC) باستخدام أجهزة نقل الإنذار (ATE) التي يتم تركيبها من قبل مهندسي حصنتك الميدانيين في كل مبنى، لافتاً إلى أن البرنامج إلزامي بموجب القانون (المادة رقم 2 من قرار مجلس الوزراء (24) لعام 2012). وأشار إلى أنه يتم رصد جميع المباني المربوطة بمركز الاتصال ونقل الإنذار (ARC) على مدار 24 ساعة لجميع أجهزة إنذار السلامة والحريق، بالإضافة إلى جميع إنذارات الصيانة التي تطلقها الأنظمة المختلفة في المباني.
وأشار السبيعي في حوار مع «الاتحاد» إلى أنه في حال حدوث حريق أو حادث يهدد حياة قاطني المبنى أو المنشأة، سوف ترسل الأجهزة (ATE) المثبتة في المبنى، على الفور وتلقائياً، الإنذار إلى مركز الاتصال ونقل الإنذار (ARC).ويتحقق المراقبون المتخصصون على الفور من الإنذار، عن طريق الاتصال بالشخص المسؤول عن المبنى والمسجل بياناته ورقم هاتفه وقت تسجيل المبنى في النظام. ولفت إلى أنه عند التحقق، يتم إبلاغ جهاز الطوارئ في القيادة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية تلقائياً، بوقوع الإنذار في غضون ثوانٍ، مما يزيد من سرعة استجابة أجهزة الطوارئ وفعاليتها، للحفاظ على المدن بطريقة أكثر ذكاءً وأكثر أماناً.
كما يزيد «حصنتك» من كفاءة استجابة خدمات الطوارئ، ويساعد على تقليل أوقات الاستجابة وزيادة كفاءة الاستجابة للحوادث، بالإضافة إلى توجيه إنذارات الصيانة التي صدرت من المبنى المرصود بشكل تلقائي، إلى الشركة المسؤولة عن صيانة المبنى ومركز الدفاع المدني المحلي، لضمان إجراء الإصلاحات على الفور، والتأكد من سلامة المباني.
وأوضح مدير عام حصنتك للمباني والمنشآت، أنه مع استمرار انتشار فيروس كورونا «كوفيد- 19» تم تصميم أنظمة حصنتك للمباني والمنشآت التجارية ليتم الوصول إليها بأمان عن بعد، باستخدام وتوظيف أحدث أنواع التكنولوجيا، لمواجهة الظروف الراهنة والتحديات الصعبة التي يشهدها العالم أجمع، ولتكون الحل المثالي لدى مشغلي مركز الاتصال ونقل الإنذار ARC باستخدام أجهزة كمبيوتر محمولة ذات مواصفات آمنة، تسمح لهم بالعمل عن بعد بنفس الإمكانيات والفعالية، كما لو كانوا في مركز الاتصال ونقل الإنذار ARC.
وأكد السبيعي أن «حصنتك للمباني والمنشآت التجارية» يعمل على مدار الساعة، لمراقبة حريق المباني المربوطة بالنظام وإنذارات السلامة، حتى لو اضطرت إلى الإغلاق خلال هذه الأوقات الصعبة، يتم تمرير أي إنذار حريق لا يمكن التحقق منه في غضون دقيقتين وبشكل تلقائي إلى أجهزة الدفاع المدني بالدولة للقيام بعملهم، وقال: «يعمل (حصنتك) دائماً من أجلك على مدار الساعة، طوال أيام الأسبوع، بغض النظر عن الظروف الحالية، ونحن دائماً على أتم الاستعداد لأي حالة طارئة»، مشيراً إلى أن جميع الموظفين العاملين في حصنتك للمباني والمنشآت التجارية يعملون عن بُعد من منازلهم لضمان سلامتهم، والبالغ عددهم أكثر من 100 موظف.
وأكد مدير عام «حصنتك للمباني والمنشآت»، أن جميع مالكي المباني في دولة الإمارات العربية المتحدة ملزمون قانونياً بالتسجيل والاشتراك في خدمة حصنتك للمباني، لافتاً إلى أن التسجيل في «حصنتك للمباني» مشمول بقرار مجلس الوزراء رقم 24 للعام 2012 في شأن تنظيم خدمات الدفاع المدني بالدولة، والقرار الوزاري رقم 505 للعام 2012 في شأن اللائحة التنظيمية لقرار مجلس الوزراء.
وأشار إلى أنه في حال وجود شركات مخالفة ولم تقم بتركيب الجهاز أو تصليح الأعطال في نظام الحماية في المبنى، يقوم «نظام حصنتك للمباني والمنشآت» بإرسال التقارير إلى القيادة العامة للدفاع المدني لاتخاذ الإجراءات اللازمة في حق المخالفين.

جاهزية المباني
قال مدير عام «حصنتك للمباني والمنشآت»: يوجد لدينا فريق من المهندسين الميدانيين يقومون بمسح المبنى والتأكد من جاهزيته قبل تركيب جهاز المراقبة، وتلقي الإنذار الخاص بـ«حصنتك - ATE»، مشيراً إلى أنه في الظروف الراهنة يعمل المهندسون وفقاً للمبادئ التوجيهية واللوائح الحكومية، وفي حال تحديد موعد تركيب ربط الجهاز بالنظام، فإنه يتم ضمان ذلك في آلية العمل، موضحاً أن المهندسين الميدانيين يرتدون معدات الوقاية الشخصية في جميع الأوقات، ويتبعون إرشادات المباعدة الجسدية كإجراء احترازي، وتماشياً مع التوجهات والتعليمات.