الاتحاد

الاقتصادي

الأوراق المالية: عاقبنا شركات مساهمة عامة لمخالفتها نظم الإفصاح والشفافية


صالح الحمصي:
كشف سعادة عبد الله الطريفي، المدير التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع عن أن الهيئة اتخذت إجراءات قانونية ضد شركات مساهمة عامة لم تلتزم بنظم الإفصاح والشفافية المعتمدة، موضحا أن الهيئة لم تعلن تلك الحالات حرصاً منها على عدم الإساءة إلى أسماء أعضاء مجالس إدارة هذه الشركات· وقال: 'اتخذت الهيئة الإجراء القانوني المناسب حيال عدد من الحالات التي تبين أنها لم تراع القوانين والأنظمة الموضوعة'·
وأكد أن الهيئة تقوم - بالتعاون والتنسيق مع الأسواق المالية - بتطبيق المعايير الدولية المعتمدة في طرق الإفصاح والشفافية؛ حيث تلزم الشركات بالإفصاح المالي عن البيانات المالية في المواعيد المحددة، كما تقوم بمراقبة ورصد التداولات التي لا تتفق مع قواعد السوق العادل والسليم وإخضاعها لقوانين الهيئة ولوائحها·
ودعا الطريفي إلى التدرج في تطبيق القوانين والنظم لأن أسواق الإمارات ما تزال ناشئة وقال: ' من غير الملائم أن نطبق دفعة واحدة القوانين واللوائح التي نضجت في الأسواق العالمية على مدى عقود طويلة، وعلى هذا الأساس فإن الهيئة، مستعينة بالخبرات الدولية، ستعمل على إيجاد أفضل السبل للتعامل مع الممارسات التي تحدث في السوق المالي'· ودعا الطريفي المتعاملين في السوق توخي الحيطة والحذر عند اتخاذ القرار بالتعامل بيعاً أو شراءً، وعدم الانصياع وراء الشائعات غير الصحيحة، والرجوع إلى المعلومات الرسمية والتقارير المالية الدقيقة عن أوضاع الشركات قبل اتخاذ أي قرار استثماري بالتعامل في الأسهم·
ودعا الطريفي إلى عدم الخلط بين المطلوب من الهيئة والمطلوب من الأسواق لأن الأولى جهة رقابية تشريعية فيما الثانية جهة تنفيذية، ولكل من الطرفين دوره المحدد الذي لا يمكنه تخطيه·
إلى ذلك أعلن الطريفي أن الهيئة ستعقد في شهر نوفمبر المقبل مؤتمراً دولياً متخصصاً بعنوان (آليات تفعيل البورصات الخليجية ·· نحو أداء أفضل)· وأضاف: يشكل المؤتمر، الذي ترعاه معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد والتخطيط، رئيسة مجلس إدارة الهيئة، فرصة مهمة لإلقاء الضوء على التحديات التي تواجهها أسواق المال بالمنطقة، لافتا إلى أن المؤتمر سيناقش العديد من القضايا التي تركز على إفصاح الشركات· وأوضح أن المؤتمر يهدف إلى التوصل إلى توصيات علمية للقيام بإجراءات إصلاحية تشريعية وآليات عمل مناسبة لتوفير أعلى معايير الإفصاح على مستوى الشركات، وتوسيع قاعدة السوق عبر طرح أدوات جديدة·
وتوقع الطريفي أن يشارك في فعاليات المؤتمر نخبة من القائمين على هيئات وأسواق المال ومدراء البنوك والأجهزة الاستثمارية في دول مجلس التعاون الخليجي بالإضافة إلى بعض الخبراء من الأسواق المالية الدولية· وأشار الطريفي إلى أن الهيئة تعاقدت مع سوق لندن المالي لإجراء دراسة شاملة لتقييم أداء السوق المالي بالدولة ممثلاً في الهيئة والأسواق المالية المحلية خلال السنوات الخمس الماضية وذلك للوقوف على المعوقات التي تواجه سوق المال ووضع خطة خمسية تمتد إلى عام 2010 بهدف الارتقاء بمستوى الأداء·
وأشار الطريفي إلى أن الهيئة تركز على دور الإرشاد الاستثماري لأهميته في توفير المعلومات الضرورية وتكوين خلفية معرفية تمكن من مواجهة التحديات التي تطرحها التعاملات، إدراكا منها لمشكلة إقدام بعض المتعاملين على المغامرة بالدخول إلى سوق الأوراق المالية دون معرفة كافية بقواعد وآليات السوق المالي، ونقص إلمامهم بالأسس العلمية والمهارات التي لا غنى عنها عند اتخاذ قرار استثماري سليم·
وقال: من هذا المنطلق تم تنظيم عدة ندوات ودورات، وذلك بالتنسيق مع الأسواق المالية بالدولة لجمهور المتعاملين في معظم إمارات الدولة، وستستأنف هذه الندوات وفق الجدول المحدد لها في شهر سبتمبر المقبل، حيث يتم استضافة خبراء بارزين في مجال الأوراق المالية لمناقشة وتحليل القضايا التي تهم المستثمر وتدعم فهمه وإدراكه لقواعد الاستثمار في هذا المجال·

اقرأ أيضا

«كهرباء دبي» تحصل على سعر تنافسي لمجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسـية