الاتحاد

الاقتصادي

اتصالات البحرية تطرح مناقصة دولية لبناء سفينة جديدة الأسبوع المقبل


حسن القمحاوي:
تطرح شركة الإمارات للاتصالات والخدمات البحرية إحدى شركات مؤسسة الإمارات للاتصالات 'اتصالات' مناقصة عامة للشركات الوطنية والدولية لبناء سفينة بحرية جديدة تخصص لتوفير الدعم والمساندة للسفن الأخرى التي تملكها الشركة إضافة إلى تقديم الخدمات لشركات البترول بالمنطقة وتمديد خطوط الكابل البحرية وأعمال الغوص·
وقال جاسم بن كلبان المدير التنفيذي للشركة في تصريحات خاصة للاتحاد إن المناقصة تشمل الشركات المحلية والدولية، إلا أن شركة الإمارات للاتصالات والخدمات البحرية ستقدم كافة التسهيلات لتشجيع الشركات الوطنية على الفوز بالمناقصة تحفيزا لصناعة بناء السفن الوطنية التي شهدت تطورات ايجابية في السنوات الماضية خاصة شركتي أبوظبي ودبي لبناء السفن· وأضاف: نأمل أن تكون لدى الشركات الوطنية القدرة الكافية لبناء سفينة على أرض الإمارات بنفس الإمكانيات الحالية للسفن التي تملكها الشركة، مشيرا إلى أن المناقصة الجديدة تتضمن شروطا للسفينة المزمع بناؤها من بينها الوفاء بمتطلبات شركات نقل البترول والغاز بتوفير موقع لهبوط وصعود الطائرات الهيلكوبتر والالتزام بمعايير السلامة المطبقة دوليا في هذا الصدد، وتوفير جهازي كمبيوتر أحدهما أساسي والآخر احتياطي لتحديد المواقع البحرية بدقة فضلا عن الأجهزة والمعدات الأخرى· وتوقع المدير التنفيذي للشركة ألا تقل قيمة المناقصة عن 20 مليون درهم، مشيرا إلى أنه سيتم توجيه الدعوات للشركات المتخصصة رسميا للدخول في المناقصة من خلال وسائل الإعلام الأسبوع القادم مع تحديد مدة تقديم العروض بشهر واحد يبدأ من تاريخ توجيه الدعوة· وأكد أنه تم تحديد مدة بناء السفينة بعام واحد يبدأ من تاريخ ترسية العطاء على الشركة صاحبة أفضل عرض·
يذكر أن شركة الإمارات للاتصالات والخدمات البحرية هي الشركة الوحيدة التي تملك وتدير ثلاث سفن للكوابل البحرية ومستودعا للكوابل بالمنطقة وقامت بتمديد أكثر من ألف كيلو متر من الكوابل البحرية داخل الإمارات إضافة لتمديد كابل الألياف البصرية بين الإمارات وإيران وبين الإمارات والكويت وقطر والبحرين وكذلك القطاع 5 من مشروع سي أم دبليو 3 الذي يربط بومباي وكراتشي والفجيرة ومسقط وجيبوتي، وتمديد كابل بحري إلى عدة منصات بترولية بحرية·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسوماً بتشكيل مجلس أمناء «دبي للتحكيم الدولي»