الاتحاد

عربي ودولي

مقتل جنديين سوري وعراقي وإغلاق معبر ربيعة

بغداد (الاتحاد، رويترز) -قتل جندي عراقي وأصيب 3 أشخاص بينهم جندي أمس الأول، جراء الاشتباكات بين القوات النظامية السورية ومقاتلين معارضين عند منفذ اليعربية، والتي تطال نيرانها أراضي العراق. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الفريق محمد العسكري، إن «جندياً عراقياً توفي وأصيب آخر ومدنيان بالاشتباكات عند منفذ اليعربية داخل سوريا». وأضاف أن «القوات العراقية التي أصابتها النيران كانت تتمركز على بعد نحو 600 متر من المعبر الحدودي» الواقع بمحافظة نينوى شمال غرب العراق.
واكدت مصادر في الجيش والشرطة العراقية بمحافظة نينوى أمس، أن الحكومة العراقية أغلقت منفذ ربيعة الحدودي شمال الموصل، بعد اشتباكات وقعت على الجانب السوري، مشيراً إلى أن 5 جنود سوريين جرحى لجأوا إلى المحافظة توفى أحدهم متأثراً بالإصابة. وقال المصدر نفسه إن قوة من حرس الحدود العاملة على منفذ اليعربية القريب من الحدود العراقية من ناحية ربيعة غرب الموصل، مع الأراضي السورية نفذت أمس، قرار الحكومة العراقية بإغلاق المنفذ بعد اشتباكات مسلحة عنيفة وقعت بين جيش النظام السوري والجيش الحر المعارض. وأضاف المصدر أن «شدة الاشتباكات المسلحة أدت إلى لجوء 5 جنود سوريين مصابين إلى نينوى وتم نقلهم على الفور إلى مستشفى الجمهوري العام لتلقي العلاج»، لافتاً إلى أن أحد الجنود الجرحى توفى بشدة الإصابة. كما أكد مصدر عسكري أنه تم تسليم أكثر من 20 جندياً سورياً للمخابرات العسكرية بعد أن فروا من القتال إلى العراق وإنهم أرسلوا إلى بغداد.

اقرأ أيضا

الجيش السوري يسيطر على عدة بلدات في إدلب