الاتحاد

الإمارات

حاكم الشارقة يعود إلى أرض الوطن بسلامة الله

عاد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مساء أمس إلى أرض الوطن بحفظ الله ورعايته وذلك بعد انتهاء فترة النقاهة التي قضاها سموه عقب العملية الجراحية البسيطة التي أجراها في العاصمة الفرنسية باريس والتي تكللت بالنجاح بفضل الله وعنايته. “حفظ الله صاحب السمو حاكم الشارقة ومتعه بالصحة والعافية وأدامه ذخرا لبلاده”.
وتزيّنت الشارقة بأبهى حلة احتفالا بعودة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وعبر الأهالي عن سعادتهم بعودة سموه معافى إلى أرض الوطن بعد نجاح العملية الجراحية التي أجريت لسموه خلال الأيام الماضية في باريس وتكللت بالنجاح.
وازدانت الكثير من شوارع الإمارة بلافتات تحمل صور صاحب السمو حاكم الشارقة وتحمل عبارات التهنئة لسموه بنجاح العملية وتمام الشفاء، كما اكتست العديد من المباني سواء الحكومية أو الأهلية، بصور كبيرة تبارك لسموه على نجاح العملية الجراحية وعودته معافى.
وقال الشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة الشارقة الطبية: “نهنئ أنفسنا على عودة صاحب السمو حاكم الشارقة لأرض الوطن بعد تمام الشفاء من العملية الجراحية، عافاه الله من كل بلية وأدام لسموه العافية في الدنيا والدين والآخرة”.
وتابع: “نتمنى من الله أن يمن على صاحب السمو حاكم الشارقة بمزيد من الإنجازات والعز المجيد وألا يسلط عليه مرضا أبداً ويزيده في قلوب العباد محبة”.
بدوره ذكر الدكتور عارف النورياني مدير مستشفى القاسمي بالشارقة أن الجميع في حالة من السعادة، بنجاح العملية التي أجريت لصاحب السمو حاكم الشارقة مؤخراً في باريس واكتملت السعادة بعودة سموه إلى البلاد أمس بعد فترة النقاهة عقب إجراء العملية”.
وأشار إلى أن لصاحب السمو حاكم الشارقة محبة كبيرة في نفوس الناس وأن الجميع كان في انتظار عودة سموه خلال الأيام الماضية عازمين على تنظيم مسيرات احتفالية بنجاح العملية.
من جانبه أكد الدكتور يوسف السركال مدير مستشفى الكويت بالشارقة أن الجميع شعر بسعادة بالغة بمجرد أن جاء خبر البشرة بعودة صاحب السمو حاكم الشارقة لأرض الوطن بعد فترة النقاهة التي قضاها سموه بعد نجاح العملية الجراحية مؤخراً في باريس.
وقال إن اللافتات الموجودة في العديد من شوارع الإمارة تعتبر صورة بسيطة لترجمة الحب والتقدير لسموه ومدلولا صغيرا للتعبير عن نجاح العملية وهو ما ظهر في عبارات الحب والوفاء الصادقة التي دونها الأهالي في هذه اللوحات والتي جاءت كلها صادقة ومعبرة.
وعبر أحمد الحوسني عضو المجلس البلدي بمدينة خورفكان عن بالغ سعادته وغبطته بعودة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الميمونة إلى أرض الوطن بعد فترة النقاهة جراء العملية الجراحية البسيطة التي أجراها سموه وتكللت بالنجاح، وقدم خالص تهانيه لصاحب السمو حاكم الشارقة بسلامة العودة وإلى شعب الإمارات وإمارة الشارقة المتلهفين لهذه اللحظات السعيدة.
وقال الحوسني إن عودة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي أشاعت الفرح والبهجة في نفوس جميع المواطنين والمقيمين ليس في الشارقة فحسب بل في إمارات الخير كلها لأن هذا الرجل وهذا القائد من القادة البارزين في العمل الإنساني والفكري والاجتماعي على المستوى العربي والعالمي، وله مواقف إنسانية داخل حدود الوطن وخارجه، وهذا العطاء بالتأكيد نابع من عادات وتقاليد أهل الإمارات الكرام الذين يعملون دون انتظار رد الجميل، انطلاقاً من المسؤولية التي يشعرون بها تجاه أهلهم وأشقائهم في الإمارات وفي وطننا العربي الكبير.
ونقول لسموه ألف حمداً لله على سلامتك وعودتك سالماً معافى إلى أرض الوطن بعد العملية الجراحية البسيطة، فالشارقة والإمارات يغمرها الفرح والسرور لهذه العودة الميمونة، لتعود من جديد تمارس دورك الطليعي ومسيرتك الحافلة وتحقق لأبناء الوطن المزيد من الخير والعطاء.
وقال الحوسني إن الاحتفالات التي تشهدها الشارقة تجسد الحب العميق الذي يكنه أبناء هذه الإمارة الباسمة إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لافتاً إلى أن هذه الشيم العظيمة هي من سمات شعب الإمارات الطيب الأصيل الذي يجسد أروع تلاحم بينه وبين قيادته الحكيمة.

اقرأ أيضا

وفد أممي يشيد بجهود الشيخة فاطمة للارتقاء بالمرأة الإماراتية