عربي ودولي

الاتحاد

قاسم: حزب الله ليس أداة في يد سوريا


بيروت-أ·ب: اكد نائب الأمين العام لـ'حزب الله' اللبناني نعيم قاسم في مقابلة مع وكالة 'اسوشييتد برس' ان الحزب ليس إداة في يد سوريا وانه ينوي لعب دور اكبر في الحياة السياسية اللبنانية دون التخلي عن معركته ضد إسرائيل، واضاف:'نحن لا نتلقى اوامر من احد فنحن حزب لبناني لديه قناعاته الخاصة وطموحاته التي يسعى الى تحقيقها لذلك نحن لا نتلقى اوامر من احد ولا نقبل اتباع اية دولة في العالم وبناء عليه يمكنني القول اننا لسنا اداة في يد احد·
وشارك الحزب في الحياة السياسية اللبنانية طوال ما يزيد على العقد ويملك 9 اعضاء في البرلمان الحالي، لكنه ابتعد عن صنع القرار حيث ركز رجاله على محاربة إسرائيل، وحاز على احترام واسع النطاق لدى اللبنانيين، واضاف قاسم تعليقا على التظاهرة الحاشدة التي خرجت في بيروت الثلاثاء الماضي تاييدا لسوريا:'لقد قرر الحزب ان يكون اكثر فاعلية في دخول الحياة السياسية الداخلية حتى يتسنى له استخدام تجربته في انقاذ لبنان بعد كل التعقيدات التي ظهرت على المستوى السياسي'·
وحول موقف الحزب من التطورات التي ظهرت على الساحة اللبنانية مؤخرا قال قاسم:'لقد ادركنا ان التطورات الاخيرة قد اوصلت لبنان الى وضع يتطلب منا الحديث صراحة حول كل شيء على المستوى السياسي الداخلي وهذا من شانه زيادة حجم مشاركتنا في الحياة السياسية'، واكد انه بالقاء وزن الحزب في قلب الحلبة المركزية للمناورات السياسية اللبنانية فانه سوف يتمكن من التاثير على الرؤية السياسية العامة وشكل الصورة العامة· واشار الى ان قيادة الحزب شعرت بان لبنان يقف اليوم على مفترق طرق وهذا يتطلب منها ان تكون اكثر فاعلية على صعيد الساحة الداخلية·
ورفض قاسم الموقف الاميركي القاضي بقبول دور للحزب مقابل نزع سلاحه ووصف هذا الموقف بانه تقليدي ولا يقدم جديدا، وقال في حديث آخر لوكالة 'رويترز': 'لا حاجة لان تكون الادارة الاميركية وكيلا في منحنا العمل السياسي خاصة اذا كان الثمن هو التخلي عن مواقفنا ومبادئنا وحاجات لبنان في الدفاع عن نفسه فالعرض مرفوض جملة وتفصيلا'·

اقرأ أيضا

الصين تسجل 36 إصابة جديدة بكورونا