الاتحاد

عربي ودولي

69 قتيلاً بينهم 47 متمرداً و3 جنود غربيين في أفغانستان وباكستان

جنود أميركيون أثناء احتفالهم في العاصمة الأفغانية كابول بذكرى استقلال بلادهم أمس

جنود أميركيون أثناء احتفالهم في العاصمة الأفغانية كابول بذكرى استقلال بلادهم أمس

أعلنت مصادر عسكرية وأمنية مقتل 32 متمرداً و3 جنود غربيين و7 رجال شرطة ومدني واحد خلال مواجهات بين مسلحي حركة «طالبان» الأفغانية وقوات التحالف الغربي بقيادة الولايات المتحدة والقوات الأفغانية في أفغانستان أمس. في الوقت نفسه، قتل الجيش الباكستاني ومتطوعو القبائل 15 متمرداً في شمال غرب باكستان المجاورة، فيما قتل مسلحو «طالبان» الباكستانية 12 مسلحاً.

وقال المتحدث باسم حكومة ولاية بكتيكا جنوب شرقي أفعانستان حميد الله ذواق إن متمردي «طالبان» هاجموا قاعدة عسكرية أميركية في منطقة زيروك بالولاية بعد أن فجروا صهريج وقود معبأ بالمتفجرات ثم اندلع قتال لمدة 4 ساعات وقتل 32 منهم. وأضاف أن القوات الأميركية جرحت وأسرت 8 مسلحين. وأعلنت قيادة قوة المساعدة الأمنية الدولية في أفغانستان «إيساف» التابعة لحلف شمال الأطلسي «الناتو» مقتل جنديين أميركيين وإصابة 4 آخرين بجروح جراء انفجار قنبلة كانت مزروعة على جانب أحد الطرق خلال الهجوم. وقال المتحدث باسم الجيش الأميركي هناك الرقيب تشارلز مارش إنه تم استدعاء الدعم الجوي بعد ذلك. واعترفت «طالبان» بمقتل 6 فقط من مسلحيها أحدهم الانتحاري مفجر الصهريج المفخخ. وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد لـ«فرانس برس»: «لقد نفذ حافظ عمر هجوماً انتحارياً باستخدام 8000 كيلوجرام من المتفجرات في صهريج ضد قاعدة أميركية في زيروك، وفي الوقت ذاته نفذ 100 مجاهد هجوماً على (القاعدة) عقب الانفجار ومني الأميركيون بخسائر جسيمة في الأرواح وفقدنا خمسة من مسلحينا». كما أعلنت «إيساف» وقيادة الجيش الكندي مقتل ضابط صف كندي بانفجار قنبلة يدوية الصنع أثناء مرور دوريته في قندهار بجنوب أفغانستان. وذكرت وزارة الداخلية الأفغانية أن قنبلة زرعها متمردون على قارعة الطريق في إقليم رجستان بولاية قندهار انفجرت أثناء مرور عربة للشرطة ما أسفر عن مقتل 7 رجال شرطة. وأعلنت أن قنبلة أخرى انفجرت بالطريقة ذاتها في ولاية جوزجان في بشمال البلاد مما أسفر عن مقتل مدني واحد وجرح آخر. من جانب آخر، ذكرت تقارير باكستانية أن 12 من مسلحي حركة «طالبان» الباكستانية قتلوا خلال هجوم شنته القوات الباكستانية في مقاطعة اوراك زي بإقليم الحدود الشمالية الغربية الباكستاني. كما أسفرت معارك بين مسلحي «طالبان» ورجال القبائل المتطوعين في مقاطعة مهمند عن مقتل 12 مسلحاً متطوعاً وثلاثة متمردين. وزعمت حركة «طالبان» الباكستانية أنها أسقطت مروحية عسكرية باكستانية كانت قد تحطمت في شمال باكستان أمس الأول، مما أسفر عن مقتل 26 جندياً على متنها، رداً على العملية العسكرية التي يشنها الجيش الباكستاني في مقاطعة جنوب وزيرستان شمال غربي البلاد. ونفى متحدث عسكري ذلك، مؤكداً أن المروحية سقطت بسبب «عطل فني».

اقرأ أيضا

العراق.. مسلسل الاغتيالات مستمر لترهيب المحتجين