الاتحاد

أخيرة

آثار فرعونية مدفونة في المتحف المصري

أعلن وزير الثقافة المصري فاروق حسني أمس العثور بمحض الصدفة على خبيئة لآثار فرعونية مدفونة داخل المتحف المصري في وسط العاصمة المصرية.

وقال حسني «وتضم الخبيئة التي عثر عمال تطوير المتحف الجمعة عليها مدفونة بالقرب من السلم المؤدي للباب الغربي للمتحف حجراً جيرياً منقوشاً ومكسوراً إلى 4 أجزاء وعليها بقايا نص بالكتابة الهيروغليفية». وتابع «إلى جانب العثور على حجر جيري آخر مكسور لقطعتين عليه نقش وبعض العلامات الهيروغليفية. وكذلك حجر جيري آخر نقش عليه ذراعان متشابكان لشخصين». ومن جهته أكد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس أنه «يعتقد أن هذه الآثار دفنت قديماً في هذا المكان عن طريق رجال الآثار المسؤولين بالمتحف المصري عندما كان يتم نقل الآثار من المناطق المختلفة إلى المتحف لتخزينها». وأوضح حواس أنها «ليست المرة الأولى التي يتم فيها العثور على آثار مدفونة في المتحف المصري، حيث عثر على مثلها منذ 10 سنوات».

اقرأ أيضا