إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

شهد مركز المسح من المركبة في مدينة زايد بمنطقة الظفرة إقبالاً كبيراً من الأهالي لإجراء الفحص ضد فيروس «كورونا» وسط ترتيبات وتجهيزات متميزة قامت بها مستشفيات الظفرة التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، لسرعة إنجاز الفحص خلال زمن قياسي وبأقل مجهود. وحرص الأهالي من مواطنين ومقيمين من مختلف الجنسيات في منطقة الظفرة على التوجه لمركز الفحص منذ افتتاحه الأسبوع الماضي بجوار مجلس مدينة زايد للاطمئنان على حالتهم الصحية ضد فيروس «كورونا»، عقب التسجيل في تطبيق «صحة»، وبحسب سعيد الخاصوني، مدير مركز المسح من المركبة في مدينة زايد فإن عدد المراجعين للمركز الذين قاموا بإجراء الفحص ضد فيروس «كورونا» خلال الأيام الماضية قد تزايد، وهو ما يعكس مدى الاهتمام والوعي لدى السكان على اختلاف جنسياتهم الذين يتوافدون يومياً مع بدء الدوام في المركز وحتى انتهاء العمل داخل المركز.
وأضاف الخاصوني: إن الإقبال لم يقتصر على مرحلة عمرية محددة أو جنس دون آخر، بل كان من الجميع من مختلف الأعمار وأحياناً أطفال، وهذا التنوع والاختلاف يؤكد أن الحرص على الصحة، واتخاذ الإجراءات الاحترازية ضد فيروس «كورونا»، أصبح نهج حياة يحرص عليه الجميع.