الاتحاد

أخيرة

أمطار على الصين تخلي 150 ألفا

عائلة تشق طريقها في مياه الفيضان التي اجتاحت أجزاء واسعة من جنوب الصين

عائلة تشق طريقها في مياه الفيضان التي اجتاحت أجزاء واسعة من جنوب الصين

أمر رئيس الوزراء الصيني وين جياباو أمس السلطات في جنوب البلاد بضمان الأمن العام إثر هطول أمطار موسمية غزيرة على إحدى المقاطعات الصينية أودت بحياة العشرات وأدت لإخلاء أكثر من 150 ألف شخص.
واتخذ رئيس الوزراء القرار بعدما شاهد صورا لحواجز وضعت على عجل لمنع فيضان سد في مقاطعة جانجي الجنوبية، حسبما ذكرت الحكومة المحلية على موقعها على الإنترنت. والذي شدد على ضرورة الحفاظ على أمن المواطنين وسلامة السد. وخلفت الأمطار التي انهمرت على مناطق شرق الصين وجنوب غربها منذ بداية العام، عشرات الوفيات والمفقودين، بحسب وكالة أنباء الصين الجديدة. وأعلن عن فقدان ما لا يقل عن 24 شخصاً منذ يوم الخميس في عدة مقاطعات. وحذرت أجهزة الرصد الجوي من أن الصين ستواجه ظروفاً مناخية قصوى في المستقبل تعود جزئياً إلى تغير المناخ.

اقرأ أيضا