الاتحاد

الإمارات

أمطار على مناطق الدولة وانخفاض في درجات الحرارة

أمطار غزيرة على أبوظبي  (تصوير عمران شاهد)

أمطار غزيرة على أبوظبي (تصوير عمران شاهد)

هطلت أمس أمطار على معظم مناطق الدولة، تراوحت بين المتوسطة والغزيرة، رافقتها رياح نشطة السرعة وانخفاض في درجات الحرارة ما بين ثلاث وخمس درجات بوجه عام، فيما رصد المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل كميات الأمطار في جبل جيس 27 ملم، وفي مسافي 21.8 ملم، وميناء صقر 19.8 ملم وفي مبرح 16.4 ملم ومطار دبي الدولي 15 ملم ومطار رأس الخيمة 10.1 ملم، ومطار الشارقة 10.6 ملم، ومطار الفجيرة 5.5 ملم وأبو البخوش 3.6 ملم، ومطار البطين 0.8 ملم، وجرت على إثرها السيول في الأودية والشعاب في المناطق الجبلية منها أودية شعم والبيح والرحبى، وامتلأت المنخفضات بمياه الأمطار، وظلت السماء ملبدة بالغيوم مساء أمس، ما يبشر بهطول مزيد من أمطار الخير على البلاد.
وتوقع المركز الوطني تراجع حالة عدم الاستقرار الجوي التي تتأثر بها الدولة اليوم، وأن تظل الفرصة مهيأة لسقوط الأمطار الخفيفة على بعض المناطق خاصة الساحلية والشمالية من حين لآخر، فيما يكون الطقس مائلاً للبرودة نهاراً وبارداً ليلاً، مشيراً إلى أن الرياح الشمالية الغربية ستظل مؤثرة على الدولة مؤدية إلى اضطراب البحر في الخليج العربي وبحر عمان.
وهطلت الأمطار على إمارات أبوظبي ودبي والشارقة وعجمان والفجيرة وأم القيوين ورأس الخيمة، وذكر المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل في بيان له أمس، أن الرياح الشمالية الغربية تتقدم وبدأت التأثير على المناطق الغربية في الصباح الباكر، فيما تتسارع تدريجيا على سواحل الدولة وعلى البحر لتصل سرعتها نحو 70 كيلومترا في الساعة في العمق، مشيراً إلى أن ارتفاع الموج في مياه الخليج العربي بلغ 12 قدماً.
وأضاف البيان أن الرياح النشطة أدت إلى إثارة الأتربة على بعض المناطق الداخلية، مسببة انخفاض مدى الرؤية الأفقية، منوها بتزايد السحب تدريجيا في الصباح الباكر على مناطق مختلفة في الدولة.
وحذر المركز في بيانه من ارتياد بحر الخليج العربي، وبحر عمان لشدة الاضطراب، وقال إن الطقس في الدولة الأربعاء غائم جزئيا بوجه عام مع وجود فرصة لسقوط الأمطار الخفيفة، خاصة شمالا وشرقا في فترة الصباح ثم يبدأ في الاستقرار التدريجي وتتهيأ الفرصة لتشكل الضباب صباح الغد على بعض المناطق خاصة غرباً.
وفي دبي خصصت بلدية دبي فرقاً فنية ولوجستية تتألف من 150 موظفاً ضمن إدارة شبكة الصرف الصحي والري، لمواجهة الحالات الطارئة عن تبدلات الطقس في الإمارة، بحسب المهندس حسن مكي مدير الإدارة.
وقال مكي: إن البلدية بدأت استعداداتها لمواجهة الأمطار قبل يومين من خلال المعلومات التي تتلقاها من مركز الأرصاد الجوية، إضافة إلى محطات رصد الضباب، ونظام التنبؤ بالعوامل البحرية والإنذار المبكر، الأمر الذي دفعها إلى وضع خطة متكاملة استعداداً لأي طارئ.
وأكد أنه ومن خلال العمل الميداني، تبيّن للإدارة أن شبكات تصريف مياه الأمطار نظيفة وسالكة وتعمل بكامل كفاءتها، الأمر الذي حال دون تجمع المياه في الطرق السريعة، رغم كثافة الأمطار التي شهدتها الإمارة أمس، لافتاً إلى أنه تمّ تجهيز الصهاريج وعربات المياه المتنقلة لسحب أي يجمع للمياه وعدم تعريض المارة للخطر.
وفي الشارقة، هطلت أمطار متوسطة وغزيرة تجمعت على أثرها المياه في المناطق المنخفضة والشوارع والميادين، وباشرت لجنة طوارئ مياه الأمطار في بلدية المدينة عصر أمس سحب المياه من الشوارع وفتح الطرق أمام سائقي المركبات بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة.
وقال المهندس حسن التفاق مساعد المدير العام لقطاع البيئة والزراعة في بلدية مدينة الشارقة إن اللجنة استخدمت نحو 60 صهريجا من صهاريج البلدية علاوة على 70 أخرى تابعة للقطاع الخاص بالإضافة إلى أكثر من 160 من معدات سحب المياه المتراكمة التي تم تجهيزها لهذا الغرض.
من جانبه، أكد علي مصبح الطنيجي مدير بلدية مدينة الذيد، أن لجنة طوارئ الأمطار المكلفة بمتابعة موسم الشتاء قامت أمس بعقد اجتماع لبحث خطة عمل سحب مياه الأمطار المتراكمة بالطرقات بمدينة الذيد، فيما باشرت اللجنة توزيع الفرق العاملة على المناطق والميادين.
وهطلت أمطار غزيرة أدت إلى جريان الشعاب والأودية في الكثير من مناطق الفجيرة، وتراكمت كميات من المياه على دوارات وشوارع المدينة، ما كان سببا في إحداث ارتباك على الدوارات والمحاور الرئيسية، بينما لم تسجل أي حوادث خطيرة على كل الطرق الداخلية والخارجية في الإمارة نتيجة هطول الأمطار التي تركزت على المناطق الجبلية.
من جانبها، عطلت منطقة الفجيرة التعليمية الدراسة في أكثر من 5 مدارس بمنطقتي الطويين والفرفار، تجنباً لوقوع أي حوادث على الطرق المؤدية من وإلى المدارس نتيجة جريان الأودية الرئيسية والشعاب على الطرق من جراء الأمطار الغزيرة التي شهدتها الإمارة.
وقال مشعل الخديم رئيس قسم الإدارة التربوية بتعليمية الفجيرة، إن المنطقة أخطرت مديري ومديرات 8 مدارس بتوقف الدراسة بها، وتأمين نقل الطلاب إلى منازلهم مع زيادة كثافة الأمطار، وهذه المدارس هي 4 مدارس في منطقة الطويين، ومدرستين في منطقة مسافي الفجيرة، ومدرستين في منطقة الفرفار، على أن يباشر الطلاب دراستهم اليوم في حالة استقرار حالة الطقس، أما إذا استمر هطول الأمطار، فيستمر بالتالي تعطل الدراسة.
شهدت إمارة عجمان بجميع مناطقها أمس هطول أمطار غزيرة أدت إلى تجمعات لمياه الأمطار في بعض الطرق الرئيسية والفرعية. وباشرت دائرة البلدية والتخطيط توزيع فرق للعمل على جميع مناطق تجمعات المياه، بحسب يحيى إبراهيم أحمد مدير عام الدائرة الذي أشار إلى توزيع نحو 60 مضخة متنقلة في كافة المناطق، وتشغيل جميع غرف الضخ على الطرق الرئيسية بالإمارة لرفع المياه، كما تم سحب االأمطار عن طريق صهاريج المياه الخاصة التابعة للدائرة وإزالة جميع تجمعات المياه في الطرق الرئيسية الحيوية في أرجاء المدينة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يهنئ رئيس وزراء الهند بفوز حزبه في الانتخابات التشريعية