الأحد 4 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

الأحمد.. 17 سنة في عالم «الجو جيتسو»

الأحمد.. 17 سنة في عالم «الجو جيتسو»
15 ابريل 2017 21:09
شمسه سيف (أبوظبي) لا تكتمل المنافسات حلاوة، إلا بتواجد المعلقين الرياضيين على منافسات بطولة أبوظبي العالمية جنباً إلى جنب في كبينة التعليق، والتي تقع على واجهة مقاعد المنصة الرئيسية، حيث أصبح وجودهم مطلباً ضرورياً حتى يستمتع الحضور بالاستماع إلى ما يقوله المعلقون، وما يشرحونه من تقنيات وخفايا اللعبة، للمتواجدين خلال خوض المشاركين المنافسات. عمار مطيع الأحمد المعلق ولاعب الجو جيتسو السابق، الذي صال وجال في صالات اللعبة منذ 17 عاماً، يعلق تارة ويشارك في بطولة تارة أخرى، تشرب من هذه الرياضة حتى ارتوى، وأصبح يعرف كامل تفاصيل قصتها، ليشرحها أمام الحضور كأحد المعلقين في بطولة أبوظبي العالمية بنسختها التاسعة. بدأ عمار الأحمد ممارسة الجو جيتسو عام 2000، عندما تلقى الدعم والتشجيع من سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، الذي وثق بقدراته، مؤكداً له أنه سيكون أحد الأبطال بعد 7 سنوات فقط من ممارسته لهذه الرياضة، وهذا ما حدث بالفعل، حيث حصد الأحمد 70 ميدالية ملونة، منذ بداية ممارسته للعبة، وحقق 4 ذهبيات في بطولة أوروبا في الأعوام 2009، و2010، و2011، و2012، كما سبق له خوض منافسات بطولة أبوظبي العالمية وحقق الذهبية في عام 2013. وقال الأحمد: أتواجد في الكابينة للتعليق وليس لاعبا، حتى أقوم بشرح هذه اللعبة بشكل مبسط لكل الحاضرين والمهتمين بهذه الرياضة الجميلة، وكوني لاعب جو جيتسو هذا يجعلني أكثر تمكناً في إيصال المعلومة للحضور، وأنا سعيد لتواجدي من هذه المنصة، حيث أنني أعشق هذه الرياضة، وقد حصلت على شارة الحكم الدولي في الجو جيتسو الشهر الماضي، من الاتحاد المحلي. وتابع: يتواجد على المدرجات ابني فيصل وابنتي ماريا برفقة خالهم علي تميم، حيث حرصوا على التواجد في المدرجات لمتابعة المنافسات، ولرؤيتي وأنا أعلق على نزالات البطولة، وما يصاحبها من منافسات مختلفة لجميع الأعمار والفئات. وأضاف: تواجدهم على المدرجات يجعلهم أقرب إلى هذه الرياضة الفريدة من نوعها، والتي قد يكونون يوماً ما بعض ممارسيها، ولا مانع لدي في أن أراهم بزي الجو جيتسو وهم يتنافسون على البساط، لأنني على يقين بأن هذه الرياضة ستعود عليهم بفوائد عديدة، منها كيفية الدفاع عن النفس، واحترام الآخرين، كما ستمنحهم الذكاء والمثابرة، وهي من الرياضات التي تنظم أوقات الفرد نفسه، وتعلمهم كيفية استغلال أوقات الفراغ في أشياء أكثر إفادة. الكعبي.. مدرب الأهل والأصدقاء أبوظبي (الاتحاد) زايد عبيد الكعبي 27 عاماً، لاعب نادي العين والمنتخب في الحزام البني وزن تحت 94 كجم، حضور من بداية انطلاقة المنافسات يوم الاثنين الماضي، وقال: كوننا الدولة المستضيفة لبطولة العالم، من الواجب على لاعبي المنتخب، التواجد بشكل يومي مشجعين في المدرجات، وتحفيز اللاعبين بمختلف أعمارهم، والذين يمثلون الدولة في هذا الحدث الكبير، وأن نكون قدوة حسنة ومثالا يحتذى به من قبلهم، لذلك ومن المدرجات حرصت على تقمص دور المدرب، لتوجيه أقربائي وأصدقائي الذين يشاركون في المنافسات. وتابع: قبل أن أمارس الجو جيتسو كنت لاعباً في منتخب المصارعة منذ عام 2002 إلى العام 2010، وبعدها أحببت أن تكون لي تجربة جديدة في رياضة جديدة انتشرت في الدولة بشكل كبير وهي الجو جيتسو، وقررت الدخول إلى عالمها وأن أكون أحد ممارسيها، بل ومحترفيها والمنافسة على بطولاتها التي تقام في الإمارات وخارجها. وأضاف: الإنجازات التي حققتها الجو جيتسو أضعاف ما حققته في المصارعة، هو الأمر الذي جعلني أقدم كل ما لدي في هذه الرياضة، وأن لا أخرج من أي بطولة أشارك فيها إلا فائزا بميداليات. وتابع: أنا على أهبة الاستعداد لخوض منافسات البطولة في نسختها التاسعة، خضنا العديد من المعسكرات التدريبية قبل انطلاقة البطولة، ونتمنى أن نكون عند حسن ظن الاتحاد بنا، وأن نحقق الإنجازات التي ترفع علم الإمارات عالياً خفاقاً في هذا المحفل الرياضي الكبير. وحقق الكعبي عدة ميداليات في مختلف البطولات، أهمها ذهبية بطولة آسيا الشاطئية، وذهبية بطولة العالم في تايلاند، وفضية دورة الألعاب الشاطئية، وآخر الإنجازات مؤخراً ذهبية آسيا في تركمانستان. ويطمح الكعبي بأن يصبح مدرباً للجو جيتسو، مشيراً إلى أنه يعشق خوض جميع تفاصيل هذه اللعبة، وحصل على رخصة التحكيم في هذه الرياضة، وبانتظار أن تأتي الفرصة حتى يصبح مدرباً في قادم السنوات. البلوشي.. الميدالية رقم 50 أبوظبي (الاتحاد) أوضح حمدان أحمد البلوشي لاعب نادي العين والمنتخب في الحزام البنفسجي لوزن 85 كجم، والذي حصد ميدالية ذهبية أمس، أنة دخل عالم الجو جيتسو من المدرجات، حيث كان برفقة صديقه خالد الكعبي في إحدى البطولات، ومن خلال حضوره ومشاهده للمنافسات، تشجع في أن يصبع لاعب جو جيتسو، وبدأ بالفعل في ممارستها واحترافها. وقال: سعيد بإنجاز الذهبية، الذي رفع رصيدي إلى 50 ميدالية ملونة، منذ أن مارست اللعبة في 2011، وسبق أن مارست المصارعة والجودو و«الفري ستايل»، وهي رياضات مهدت لي الطريق لممارسة الجو جيتسو وساعدتني في احترافها. وتابع: الجو جيتسو علمتنا الكثير من المعاني والخصال الحميدة، وأيضاً بأن ليس هناك صعب أو مستحيل، فلقد رأينا يوم الجمعة الماضية، كيف يمارس أصحاب ذوي الاحتياجات هذه الرياضة ويخوضون النزالات، لم تقف الإعاقة أمام طموحاتهم، بل اجتهدوا وخاضوا المنافسات ومثلوا الإمارات خير تمثيل.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©