الاتحاد

الإمارات

سلاح الخدمات الطبية بالقوات المسلحة يحتفل بـ «يوم الوحدة»

تكريم أصحاب الأداء المتميز في سلاح الخدمات الطبية (وام)

تكريم أصحاب الأداء المتميز في سلاح الخدمات الطبية (وام)

أبوظبي (وام) - احتفل سلاح الخدمات الطبية بالقوات المسلحة مؤخراً بـ”يوم الوحدة”، وذلك تكريماً للمتميزين في قطاع الخدمات الصحية في المنشآت العسكرية.
وهدف الحفل الذي حضره، العميد الركن طيار إسحاق صالح البلوشي، قائد الإمداد المشترك، والعميد الركن طبيب محمد سبيل الظنحاني قائد سلاح الخدمات الطبية بالقوات المسلحة، إلى إبراز دور الخدمات الطبية في القوات المسلحة، والمستوى الرفيع الذي وصلت إليه المنشآت الطبية العسكرية بالدولة.
وتم خلال الحفل، استعراض إنجازات الخدمات الطبية بالقوات المسلحة في العقود الأربعة الماضية، والتطورات والإنجازات التي تحققت على الصعيدين المحلي والدولي، بعدها تم استعراض مشاركات سلاح الخدمات الطبية في المهام الإنسانية داخل الدولة وخارجها، كما تم تكريم أصحاب الأداء المتميز في مختلف وحدات سلاح الخدمات الطبية والمشاركين في التفتيش المعلن الذي كان لهم الدور الكبير في إنجاحه على مختلف وحدات سلاح الخدمات الطبية، وفئة المتفوقين في الدورات والدراسات العليا، حيث كانت هناك كوكبة ونخبة من الأطباء والفنيين الذين حصلوا على أعلى المؤهلات العلمية والأكاديمية في مجالات تخصصاتهم بتقدير امتياز.
كما تم خلال الحفل تكريم جميع المشاركين في المؤتمر الثالث لمجموعة العمل الإقليمية العربية للطب العسكري، بمن فيهم أعضاء اللجنة المنظمة ورؤساء اللجان والمحاضرين الذين كان لهم الدور البارز في إنجاح المؤتمر العالمي، الذي يدل على الإمكانيات والخبرات الطبية العسكرية التي وصلت إليها قيادة سلاح الخدمات الطبية بالقوات المسلحة، بالإضافة إلى تكريم المشاركين في منافسات التدريب والحاصلين على المراكز الأولى في مختلف المسابقات.
وقدم قائد سلاح الخدمات الطبية، جوائز تقديرية خاصة لمجموعة من المتميزين العاملين في قيادة سلاح الخدمات الطبية، نظرا لجهودهم المخلصة الدؤوبة، حيث بلغ عدد المكرمين 280 شخصاً.
وكان الحفل بدأ بإلقاء الضوء على تطور الخدمات الصحية في قيادة سلاح الخدمات الطبية، والمشاركات والتطورات التي حصلت، والإنجازات التي تحققت على الصعد المحلية والإقليمية والعالمية، وذلك لما تتميز به المنشآت الصحية العسكرية من إمكانيات بشرية وخدمات طبية علاجية ووقائية تضاهي المستويات العالمية، حيث حصل مستشفى زايد العسكري على الاعتماد الدولي من قبل اللجنة الدولية المشتركة لاعتماد منظمات الرعاية الصحية في يونيو عام 2011.
وتبلغ نسبة التوطين في القطاع الصحي العسكري 51 في المائة، وتتمتع الخدمات الطبية العسكرية بأرقى المعايير الصحية العالمية والتخصصات الطبية المتميزة، والتي حققت إنجازات علمية، ومنها قسم جراحة القلب والأوعية الدموية الذي أنشئ عام 2004، وقام بإجراء أكثر من 800 عملية قلب وأوعية دموية، ويقوم بإجراء من 600 إلى 750 عملية قسطرة سنويا على أيدي فريق طبي مواطن، وكذلك قسم الجهاز الهضمي الذي قام بعمل 2300 منظار وبدأ بإجراء عمليات تدبيس للمعدة بالمنظار كأول مستشفى حكومي في الشرق الأوسط، وعلاج سرطان المريء، بالأشعة فوق البنفسجية، إضافة إلى قسم جراحة العظام، وقسم العيون الذي يتمتع بوجود وحدة متكاملة لجراحة القرنية وعيوب البصر، وقسم الرئة واضطرابات التنفس أثناء النوم. كما تم افتتاح أول مختبر لتشخيص اضطرابات التنفس أثناء النوم في أبوظبي عام 2007، وقسم الأشعة المتميز بكفاءات طبية مواطنة، وأحدث أجهزة الرنين المغناطيسي، والتي تعتبر الأعلى مرتبة في العالم.
وبلغ إجمالي عدد مراجعي العيادات الخارجية للوحدات الطبية العسكرية، 651 ألفا و981 مراجعاً، بمعدل 2618 مراجعاً يومياً، كما بلغ مجموع المرضى المدخلين في المستشفيات العسكرية، 8484 مريضاً، بمعدل 34 حالة يوميا، فيما تتميز الخدمات الطبية الوقائية والصحة العامة بأرقى المعايير الصحية والبرامج الوقائية، وتتضمن المشاريع الوقائية، ومنها مشروع برامج الوقاية من أمراض القلب والشرايين والأوعية الدموية، وبرامج الوقاية من فيروس ومرض الآيدز، ومشروع المبادرة الرمضانية، بالإضافة إلى برامج التثقيف الصحي.

اقرأ أيضا

قنصلية الإمارات تؤكد سلامة جميع مواطني الدولة في هيوستن