الاتحاد

ثقافة

دار محلية لنشر 20 كتاباً من إصدارات «ترجم»

اختارت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم دار النشر الإماراتية «دار العالم العربي للنشر والتوزيع» لتقوم بترجمة ونشر عشرين كتاباً جديداً ضمن برنامج «ترجم» التابع للمؤسسة. وفي بيان صحفي صادر عن المؤسسة أمس، قال علي الشعالي مدير إدارة النشر، قطاع الثقافة، في مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم «ترتكز المؤسسة منذ إطلاقها على تقديم الدعم لجميع الناشرين العرب بشكل عام بمن فيهم الناشرون الإماراتيون، وجاء برنامج (ترجم) ليضفي مزيداً من الديناميكية على هذا الدعم، حيث فاق عدد الكتب المترجمة منذ تدشين البرنامج وحتى اليوم (620) كتاباً في مجالات الأدب، والعلوم، والتربية، وكتب الأطفال، والإدارة، والعمل المؤسسي، وهو ما يفوق المستهدف من البرنامج في الفترة الزمنية المحددة». وأضاف الشعالي «لقد وقع الاختيار على دار النشر الإماراتية (دار العالم العربي) باعتبارها واحدة من دور النشر المحلية الطامحة إلى الوصول إلى مكانة دولية في عالم النشر والتوزيع، اعتماداً على المعايير العالمية في هذا المجال، لذلك لم تتوان المؤسسة عن تقديم الدعم لها، وذلك وفق أهداف المؤسسة الرامية إلى الارتقاء بمستوى النقل المعرفي من أقاليم إنتاج المعرفة». ومن جانبها قالت الدكتورة لطيفة النجار، مديرة دار العالم العربي للنشر والتوزيع «لا يخفى على أحد ما كان وراء قرار إطلاق مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم من رؤية حكيمة وغايات سامية نبيلة، تضع الارتقاء بحركة الثقافة والنشر في العالم العربي في بؤرة اهتمامها، وتتكفل رعاية المواهب والإبداعات العربية الشابة في مختلف مجالات المعرفة. ولا يخفى على أحد كذلك ما أثمرته هذه الرعاية الكريمة من توجيه حركة النشر نحو الارتقاء بصناعة الكتاب العربي، والحرص على التجويد في المضمون والشكل، وسد الثغرات في كثير من المجالات التي تحتاج إلى اهتمام خاص». وأضافت «لعل المؤسسة وهي تسعى إلى رعاية حركة النشر وتشجيعها، تضع نصب عينيها مسؤولية دعم دور النشر المحلية، لتنشيط سوق النشر المحلي، ولخلق المنافسة بينها، متيحة لها الفرصة لتقديم أفضل إمكاناتها من خلال ضبط منشوراتها وفق معايير النشر الدولية المعتمدة، وحرصها على أن تخرج هذه المنشورات في أفضل حلة. وقد كان فوزنا على المستوى المحلي ودخولنا المنافسة النهائية لجائزة المجلس البريطاني العالمية للناشرين الشباب محل تقدير من المؤسسة إذ أهدتنا دعماً لطباعة عشرين عنواناً جديداً من إصداراتنا، هذا بالإضافة إلى عناوين أخرى ضمن مشروع (اكتب) الرائد». ويشار إلى أن برنامج «ترجم» يركز في مرحلة العمل الراهنة على كتب الأطفال وغيرها من الكتب التي تدعم التنمية المستدامة في الوطن العربي. وتسعى المؤسسة من خلال هذا البرنامج إلى توفير زخم جديد لحركة الترجمة.

اقرأ أيضا

"التاريخ على خشبة المسرح الفرنسي".. كتاب جديد لحاكم الشارقة