الاتحاد

ثقافة

كتاب عن النحو العربي

صدر عن دار فضاءات للنشر والتوزيع في عمان كتاب «نظرية النحو العربي في ضوء تعدد أوجه التحليل النحوي» للدكتور وليد حسين الأستاذ المساعد في قسم اللغة العربية وآدابها في الجامعة الأردنية وأستاذ اللسانيات الحديثة والنحو العربي.

ويحاول الكتاب أن يقيم تصوّراً شاملاً ومفصلاً لنظريّة النّحو العربي في ضوء تعدّد أوجه التّحليل النّحويّ. وقد تشكّل البّحث في هذا الموضوع في محاور أربعة: مثّل المحور الأوّل منها مقدمّات تمهيديّة أساسيّة عرضت الدّراسة فيه لمعنى تعدّد أوجه التّحليل النّحويّ في مفهومه الاصطلاحيّ، كما بيّنت التّجليّات المختلفة لهذه الظاّهرة في الجمل والعبارات ، وانتهت إلى الضّوابط والأسس التّي شكّلت الوجه النّحويّ. أمّا المحور الثّاني فبحث في المصادر التّي استقت منها هذه الظاّهرة ، وهي: القرآن الكريم وقراءاته والرّواية الأدبيّة ولغات العرب والآراء المذهبيّة والمجالس والمناظرات. وتناول المحور الثالث تجليّات تعدّد أوجه التّحليل النّحويّ في النّظام التّركيبيّ للعربيّة فبحث التعدّد في أقسام الكلمة ثمّ التعدّد في الجمل والعبارات، وتناول في جانب ثان منه أثر المعنى في تعدّد أوجه التّحليل النّحويّ من ناحية، والتعدّد الذي ينتج عن نواميس النظام التّركيبي من ناحية أخرى. أمَّا رابع هذه المحاور فبحث في تعدّد أوجه التّحليل النّحويّ في ضوء المدارس النّحويّة وحاول أن يقف على حقيقة وجود المدرسة النّحويّة في تراثنا الأصيل. ثمّ انتقل ليدرس التعدّد داخل المدرسة النّحويّة الواحدة . واختتم هذا المحور بتناول الأسباب التّي أدّت إلى تعدّد أوجه التّحليل النّحويّ في المسائل النّحويّة، والعوامل التّي دفعت النّحاة إلى اللجوء للتّخريج والتأويل

اقرأ أيضا

«الناشرين الإماراتيين» تبحث آفاق تطوير صناعة النشر في الدولة