الاتحاد

الإمارات

منصة موحدة لشهادات «عدم الممانعة» للمرافق في أبوظبي

توحيد الخدمات المقدمة عبر نوافذ رقمية مشتركة (من المصدر)

توحيد الخدمات المقدمة عبر نوافذ رقمية مشتركة (من المصدر)

أبوظبي (وام)

عقد مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات الاجتماع السابع عشر للجنة التنسيق والإشراف لبرنامج شهادات عدم الممانعة للمرافق والبنى التحتية، البرنامج الشامل الذي تقوم به حكومة إمارة أبوظبي بهدف تحسين وتنسيق وأتمتة العمليات المتعلقة بشهادات عدم الممانعة/خلو موقع/ على مستوى كافة الجهات والأطراف المعنية وعلى امتداد إمارة أبوظبي.
ويهدف برنامج شهادات عدم الممانعة للمرافق والبُنى التحتية لإمارة أبوظبي والذي شهد انطلاق مراحله التنفيذية في عام 2013 إلى تطوير الإجراءات المتعلقة بمعاملات شهادات عدم الممانعة وتسهيل وتسريع إنجاز تلك المعاملات بما يخدم مشاريع التطوير العمراني وتطوير البُنى التحتية في الإمارة وذلك من خلال توفير المنصة الموحدة لخدمات الموافقات البلدية/الواجهة المشتركة/ لشهادات عدم الممانعة إلى خدمة نطاق ما يزيد على 20 جهة حكومية وشبه حكومية من قطاعات النظام البلدي والخدمات والنقل والطاقة والأمن والسلامة بالإضافة إلى الجهات التطويرية وشركات الاستشارات والمقاولات في قطاع البناء والإنشاء ووصولاً إلى الأفراد.
ومع بداية 2016 تم إطلاق مرحلة التشغيل الكامل لمنصة خدمات الموافقات البلدية/الواجهة المشتركة/ لشهادات عدم الممانعة في مدينة أبوظبي وذلك استكمالاً لتوسعة نطاق التشغيل ليغطي كافة أرجاء إمارة أبوظبي والذي كان قد بدأ في النصف الثاني من عام 2015 في مدينة العين كما بدأ في بلدية المنطقة الغربية في بداية الربع الرابع من العام المنصرم وفق الخطة الموضوعة للتوسع التدريجي والمدروس.
و قال راشد لاحج المنصوري مدير عام مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات ورئيس لجنة التنسيق والإشراف لمشروع تطوير شهادات عدم الممانعة لإمارة أبوظبي: يسعدنا أن نعلن عن الإطلاق الكامل لمنصة خدمات الموافقات البلدية لشهادات عدم الممانعة على مستوى إمارة أبوظبي تزامناً مع الاجتماع السابع عشر للجنة التنسيق والإشراف للمشروع حيث تأتي الخدمات المدمجة كشهادات عدم الممانعة ضمن إطار سعي حكومة أبوظبي الإلكترونية المستمرة لتقوية صقل وتعزيز صورة الإمارة كبيئة مثالية مشجعة للاستثمار وملتزمة بإرضاء المتعاملين على مختلف الأصعدة عبر خدمات عصرية متميزة ومعتمدة وقد تم تصميم البرنامج والاتفاق على آلياته لتبسيط عمليات وإجراءات التشغيل بين جميع الجهات والأطراف في البرنامج ولتتناسب وتتكيف مع المدخلات والتطورات المبنية على متطلبات هذه الجهات.
وأضاف المنصوري:يعد توحيد الخدمات المقدمة عبر نوافذ رقمية مشتركة إحدى أولوياتنا الرئيسية في العام 2016 وفي السنوات القادمة وخير دليل على هذه المساعي الإطلاق الكامل لمنصة خدمات الموافقات البلدية لشهادات عدم الممانعة الذي يبسط الإجراءات المتبعة في إنجاز المعاملات التي يتقدم بها الأفراد أو الشركات على حد سواء بهدف الحصول على الموافقات والتراخيص المطلوبة وذلك من خلال توفير وجهة موحّدة ونحن نتطلع إلى المزيد من النجاحات في المرحلة المقبلة من خلال العمل البناء والوثيق مع شركائنا الاستراتيجيين من الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي.
ومنذ استهلال أعمال التشغيل الكامل انطلاقاً من مدينة العين في منتصف العام المنصرم ومن ثم التوسع إلى المناطق الأخرى في الإمارة تنامت أعداد المستخدمين المسجلين في النظام: من مختلف الأدوار والمسؤوليات لتصل إلى حدود/1700/ مستخدم وحوالي/ 953/مستخدماً من الاستشاريين والمقاولين.
كما تم توظيف النظام بشكل مباشر أو من قبل المواطنين عبر موظفي خدمة المتعاملين في البلديات لتقديم ما يزيد عن/ 4000/طلب موافقات بلدية نتج عنها ما يزيد عن/ 20000/طلب فردي لشهادات عدم الممانعة تعاملت معها الجهات الخدمية المعنية عبر النظام.
و بلغ عدد المُستخدمين بكافة أدوارهم من موظفي بلدية مدينة أبوظبي/ 144/مستخدماً و/ 226/من موظفي بلدية مدينة العين بالإضافة إلى/ 81/مستخدماً من موظفي بلدية المنطقة الغربية حيث بلغ إجمالي عدد المعاملات المستلمة في بلدية مدينة العين مطلع يناير الحالي/ 3500/معاملة و/ 408/معاملات تم استلامها في بلدية المنطقة الغربية و/115/ في بلدية مدينة أبوظبي.
وأشاد الدكتور مطر محمد سيف النعيمي مدير عام بلدية مدينة العين بما توصل إليه برنامج شهادات عدم الممانعة منذ انطلاقه الأول في العام 2013 حيث لعب دوراً محورياً في خدمة مشاريع التطوير العمراني والبُنى التحتية في الإمارة عبر تسهيل رحلة المتعاملين في بلدية مدينة العين وإمارة أبوظبي عموماً من حيث تسهيل الإجراءات بشكل ملحوظ إلى جانب اختصار الوقت والجهد وتوفير درجات أعلى من المتابعة والتحكم لكافة إجراءات الشهادة الأمر الذي أدى إلى تزايد عدد المستخدمين في فترة قصيرة نسبياً.
كما عبر مبارك عبيد الظاهري نائب مدير عام شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي عن مستويات النجاح الملحوظة التي شهدها برنامج شهادات عدم الممانعة من حيث مستويات رضا المتعاملين وتلبية احتياجاتهم عبر قياس مؤشرات الأداء من كافة الجهات كالشركات والاستشارات والمقاولات ودور البرنامج الحيوي في تسهيل الإجراءات ذات الصلة واختصار الزمن على المتعامل والموظف بالإضافة إلى تقليل عدد المراجعين والاستفسارات.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: عدنان الباجه جي أسهم في إيصال صوت الإمارات إلى العالم