الاتحاد

دنيا

الموبايل .. وسيط المستقبل لعرض وتناقل أفلام الفيديو

استظهار صورة المتكلم المتحركة على شاشة نوكيا إن97

استظهار صورة المتكلم المتحركة على شاشة نوكيا إن97

يخطو جهاز الموبايل بخطى حثيثة نحو مستقبل واعد جديد. وأحدث ما ينتظر إضافته من وظائف جديدة على جهاز العصر، هي وظيفة استقبال وتسجيل وبثّ أفلام الفيديو. وستكون هذه المهمة على جانب كبير من الأهمية لأنها ستفتح آفاقاً واسعة لاستخدام الجهاز كجهاز لتشغيل الوسائط الإعلامية المتعددة.
وكثيراً ما يشعر المرء بالأسف عندما يكون بعيداً عن الأجهزة الإلكترونية الثابتة وخاصة التلفزيون والكمبيوتر، لأنه قد يرغب أحياناً بمتابعة فيلم سينمائي أو مباراة رياضية مهمة تعرضها إحدى القنوات التلفزيونية ولكن ظروفه تجبره على البقاء بعيداً عن مكتبه أو بيته. ويمكن لجهاز التقاط أفلام الفيديو أن يبقيه على اتصال دائم بما تبثّه تلك الأقنية. ومن المعلوم الآن أن الكمبيوتر الشخصي أصبح قادراً على متابعة وتناقل أفلام الفيديو المتحركة من خلال مواقع اجتماعية متخصصة مثل realplayer.com أو facebook.com وغيرهما، إلا أن الأجهزة اليدوية لا زالت غير مؤهّلة لأداء هذه المهمة على النحو العملي أو الفعّال. وبعد انتشار أنظمة تشغيل الجيل الثالث للموبايل بنجاح، وهي الأنظمة القادرة على عرض وتسجيل وتناقل الصور المتحركة، بما في ذلك رؤية المتحادثين هاتفياً لبعضهم البعض، اتضح للخبراء أن المشكلة أصبحت تكمن في نقص مصادر أفلام الفيديو بسبب النقص الشديد في المواقع المتخصصة ببيعها إلى المشتركين في خدمات «الموبايل فيديو». والآن وبالرغم من أن شركة «ريل بلاير إس بي» Real Player SP ، التي اشتق الحرفان الأخيران من اسمها من كلمتي «اجتماعية» و«متحركة»، وتعني في مجموعها «موقع تبادل المواد الاجتماعية على الهاتف المتحرك»، أطلقت خدمة التحميل المجانية للأفلام المسجلة على الموقع إلا أن رصيدها من الأفلام يحتاج إلى الإغناء أكثر. وعندما يعمد المستخدم لاستظهار فيلم ما، فإن الموقع مجهّز بتقنية تسمح بتحويله بشكل مباشر إلى الصيغة الموافقة للتناقل عبر أجهزة الموبايل. والآن، بدأت المخازن الإلكترونية لبيع أفلام الفيديو تنتشر بسرعة بعد أن اتضح أن سوقاً واعدة تنتظرها عندما تزداد أجهزة الموبايل التي تعمل بتقنيات تشغيل الجيل الثالث انتشاراً في الأسواق. وفي هذه الحالة، لن يحتاج مستخدم الموبايل لتنزيل الأفلام على جهاز الكمبيوتر الشخصي ثم نقلها بعد ذلك إلى جهازه، بل يمكنه القيام بذلك مباشرة ومن دون الحاجة إلى تلك المرحلة الوسيطة.

•عن صحيفة «Wall Street Journal»

اقرأ أيضا