مريم بوخطامين (رأس الخيمة)

أشاد عمال بالأنظمة والقوانين المتبعة في دولة الإمارات التي تسهم وبشكل فعال في تنظيم وسير الحياة بشكل صحي وسليم، والتي من شأنها حماية المواطن والمقيم في الدولة.
وأكد أمجد خان (عامل بناء)، أنه يتبع إجراءات الأمن والسلامة بشكل دقيق وفق ما قررته الحكومة بشأن التباعد الجسدي، وعدم الاختلاط بشكل مباشر مع الأفراد للحفاظ على السلامة العامة، وأن كل الأفراد والعمال من حوله يتبعون نفس الإجراءات الصحية التي أوصى بها أرباب العمل الخاص بهم، سواء خلال عملية البناء والإنشاء أو في سكنات العمال، والتي يتم فيها توفير المستلزمات الضرورية من أجل تحقيق التباعد الجسدي. بدوره، أشار محمد زهي (عامل) إلى أنه يتبع التعليمات بحذافيرها والخاصة بارتداء الكمامات والقفازات، وغسل اليدين بشكل دوري، وأنه يتلقى مساعدات بشكل دائم من الأشخاص المحيطين به، سواء مواطنين أو مقيمين من خلال توفير الكمامات الطبية والقفازات، والتي من شأنها حمايته وحماية الأفراد في المجتمع، مؤكدا أن هناك مؤسسات ومجموعة أفراد ومتطوعين يقومون بزيارات دورية للتعرف على الاحتياجات اللازمة لدى العمال، والعمل على توفيرها بقدر المستطاع.
وأوضح بأن بعض المتطوعين يقومون بالتواصل مع جهات المختصة للتواصل معهم وإرشادهم وتثقيفهم بحسب لغاتهم وجنسياتهم، وذلك للمساهمة في الحفاظ على السلامة العامة.
وقال محيى الدين فيصل (بائع في بقالة): إنه يقوم باتباع الإرشادات كافة، والتي تستلزم لبس القفازات والكمامات في بيع المنتجات للزبائن، وإرسالها بشكل سليم وصحي للمنازل.