الاتحاد

الإمارات

كلية آل مكتوم باسكتلندا تحتفل اليوم بتخريج 45 طالبة

طالبات جامعة أبوظبي المشاركات في البرنامج (من المصدر)

طالبات جامعة أبوظبي المشاركات في البرنامج (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - تحتفل كلية آل مكتوم للدراسات العليا في دندي باسكتلندا اليوم بتخريج 45 طالبة، تم اختيارهن من سبع جامعات محلية واتحادية، شاركن في برنامج تدريب أكاديمي بعنوان “التعددية الثقافية والقيادة”، بمبادرة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية.
واستمر البرنامج المصمم لتوعية الطالبات بالقضايا المعاصرة المهمة كالتعددية الثقافية والقيادة والتجارب الثقافية والوعي الحضاري، لمدة شهر، وشاركت فيه طالبات من جامعات، البريطانية في دبي، وزايد والإمارات، وكلية دبي التقنية للطالبات، وجامعة أبوظبي والجامعة الأميركية في الشارقة، وكلية الدراسات الإسلامية والعربية في دبي.
وعقد مجلس إدارة الكلية أمس اجتماعا بمقر الكلية في دندي استعرض خلاله التحضير لحفل ختام الدورة والتخريج الذي يحضره مسؤولون من الجامعات السبع، إلى جانب عدد من الشخصيات والمسؤولين الإسكتلنديين.
حضر الاجتماع ميرزا الصايغ رئيس مجلس أمناء الكلية، واللورد إيلدر مستشار الكلية والدكتور حسين جودازجر عميد الكلية وايه جي أبوبكر مدير الكلية.
واطلع مجلس إدارة الكلية على تصاميم لمشروع تطوير الكلية، ومتابعة مشروع إنشاء مسجد آل مكتوم بدندي، والذي بدئ العمل في تشييده في نوفمبر الماضي، حيث تبلغ تكلفة بناء المسجد مليونا و400 ألف جنية إسترليني، ويتوقع افتتاحه خلال شهر يوليو المقبل، ويتسع لعدد يتراوح بين 200 و250 مصليا.
وتحتفل جامعة أبوظبي اليوم بتخريج 6 طالبات ضمن الدفعة الجديدة من البرنامج ويتضمن البرنامج الذي يستمر على مدار شهر من 9 فبراير الماضي إلى 8 مارس الجاري مجموعة من المحاور الحيوية تتناول آليات التواصل الحضاري واحترام قيم وثقافات المجتمعات الأخرى، كما يتضمن البرنامج نخبة من الزيارات الميدانية إلى عدد من المؤسسات والهيئات والمعالم الاسكتلندية مثل البرلمان الاسكتلندي وقلعة إدنبرة وغيرها.
وثمن الدكتور نبيل إبراهيم مدير جامعة أبوظبي جهود ورعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية لبرنامج “التعددية الثقافية والقيادة” الذي تنظمه كلية آل مكتوم باسكتلندا والذي حقق نجاحاً باهراً في استقطاب الطالبات المتفوقات من مختلف جامعات دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الدورتين الشتوية والصيفية ووصل عددهن إلى نحو 589 طالبة منذ انطلاق البرنامج عام 2008. وأشار إلى أن برنامج “”التعددية الثقافية والقيادة” أصبح هدفاً تتطلع إليه الطالبات بالجامعة ويسعين دائماً إلى الحفاظ على تفوقهن لتتاح لهن فرصة المشاركة في هذا البرنامج الحيوي لما له من أثر في بناء وصقل الشخصية الطلابية والمواهب القيادية بما يتناوله من محاور علمية وتطبيقية متنوعة تعمل على تعليم الطالبات كيفية الاعتماد على النفـس وتحمـل المسؤولية وتقـبل الآخر.

اقرأ أيضا

قوافل إغاثية إماراتية للأسر الفقيرة في شبوة