الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي للتعليم» يحقق في شكوى بحرمان طالبة من الامتحان وحجزها في المدرسة

جميل رفيع (العين) - شكل معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم لجنة للتحقيق في شكوى ولي أمر مواطن على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، حول حرمان ابنته من امتحان وحجزها في المدرسة بسبب تأخرها عن الوصول في الوقت المحدد للدوام الرسمي، وفق محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي للعمليات المدرسية بالمجلس.
وأكد الظاهري في تصريح لـ”الاتحاد” أن معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم اهتم بالشكوى، رغم ورودها على أحد مواقع التواصل الاجتماعي وطلب التحقيق فيها تجسيداً لحرص المجلس على أبنائه من الطلبة من الجنسين.
وبناء عليه تم تشكيل فريق عمل برئاسة سالم عبد العزيز الكثيري مدير مكتب العين التعليمي لمتابعة الموضوع للوقوف على الحقائق تمهيداً لاتخاذ ما يلزم تجاه هذه القضية.
وقال إنه سيتم استقصاء الحقائق وعلى ضوء ذلك سيكون الفيصل في الموضوع لائحة المجتمع المدرسي، مشيرا إلى أنها تتضمن قوانين وإجراءات تنظم سلوك المجتمع المدرسي تمت صياغتها بشكل مدروس من قبل تربويين. وأكد الظاهري حرص المجلس على الطلاب في كافة المراحل الدراسية تربية وتعليماً بصفتهم عدة مستقبل هذا الوطن، مشيراً إلى ضرورة توفير البيئة التعليمية الهادفة التي ترقى بالأجيال ليكونوا رافداً واعداً لمستقبل وطنهم.
وجاء في الشكوى “في صباح اليوم حمدت الله على نعمة الحياة وخرجت من بيتي منطلقاً بكل تفاؤل وهمة لأوصل ابنتي طالبة الثانوية في العين رغم أنها مريضة، ولكن الامتحان هو سبب إقبالها على دوام هذا اليوم ولكنها وصلت متأخرة عن الوقت أي بعد الساعة الثامنة واستودعتها الله”.
وأضاف “ذهبت إلى عملي وبعد ساعة اتصلت بالمدرسة لأسال عن ابنتي إذا كانت قد انتهت من الامتحان ولأطمئن على صحتها، ففوجئت برد المدرسة بأنها حجزت، بسبب التأخير وحرمت من تقديم الامتحان الذي كان سبب ذهابها لهذا اليوم”.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يلتقي وزير العلاقات الخارجية والأديان الأرجنتيني