الاتحاد

الإمارات

«البيئة» تزيد محطات رصد جودة الهواء 60% العام الجاري

ابن فهد وأعضاء اللجنة العليا خلال الاجتماع (من المصدر)

ابن فهد وأعضاء اللجنة العليا خلال الاجتماع (من المصدر)

شروق عوض (دبي)

تعكف وزارة البيئة والمياه على تنفيذ خطة لزيادة عدد محطات شبكة الإمارات لجودة الهواء بنسبة 60% على مستوى الدولة، خلال العام الحالي، وسيتم إضافة هذه المحطات من قبل جهات عدة هي: (بلدية دبي، المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، بلدية الشارقة، دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، هيئة حماية البيئة والمحميات، وبلدية الفجيرة).
وأوضح المهندس فهد محمد حارب، مدير إدارة جودة الهواء في الوزارة في تصريح لـ «الاتحاد» أن المحطات الجديدة ستوزع من قبل المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل على خمس إمارات «الشارقة، وعجمان، وأم القيوين، ورأس الخيمة، والفجيرة»، وذلك بهدف زيادة عدد المحطات في تلك المناطق.
وأكد أن العدد الإجمالي للمحطات الموجودة حالياً في شبكة الإمارات لجودة الهواء 41 محطة، 20 منها في أبوظبي تتبع لهيئة حماية البيئة، و13 في دبي تتبع لبلدية الإمارة، ومحطتان في الشارقة تتبعان للمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، ومحطتان في عجمان تتبعان للمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، وأربع محطات في رأس الخيمة تتبع للمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، مؤكداً عدم وجود محطات رصد جودة الهواء حتى الآن في إمارتي الفجيرة وأم القيوين.
ولفت إلى أن الخطط المستقبلية في شأن الشبكة ترتكز على ربط جميع المحطات بنظام إلكتروني للحصول على البيانات بشكل فوري، والتوجه للجمهور وتوعيته أكثر بخصوص جودة الهواء، والمباشرة بتنفيذ مشروع مع معهد مصدر لمراقبة جودة الهواء بوساطة الأقمار الصناعية، حيث إن ذلك سيساعد في الحصول على بيانات لسنوات سابقة لم تتوافر فيها محطات الرصد، بالإضافة الى تغطية المناطق التي لا يوجد فيها محطات رصد.
وذكر أن المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل يعد الجهة المشرفة على الشبكة ويقوم بعدة مهام منها إنشاء قاعدة بيانات إلكترونية للشبكة الوطنية لرصد ملوثات الهواء، وحفظ وتوثيق جميع البيانات والمعلومات الواردة من كل الأطراف في قاعدة البيانات الإلكترونية، وإرسال بيانات محطات الرصد التابعة له وتقارير دورية شهرية إلى وزارة البيئة والمياه.
وأكد على قيام وزارة البيئة والمياه بالتنسيق مع الجهات الأخرى مثل هيئة حماية البيئة في أبوظبي، بلدية دبي، بلدية الشارقة، دائرة التخطيط والبلدية في عجمان، بلدية أم القيوين، هيئة حماية البيئة والمحميات، وبلدية الفجيرة، بتقييم جودة الهواء وتحديد مصادر التلوث، والتأكد من الانبعاثات إذا كانت أقل من الحدود القانونية، وذلك لتحقيق مؤشرات الأجندة الوطنية.
وحول المهام التي تقوم بها وزارة البيئة والمياه في شأن شبكة الإمارات لجودة الهواء، قال: تتلخص في مجملها التنسيق بين جميع الجهات الحكومية والخاصة لتفعيل إنشاء وتشغيل الشبكة الوطنية، وعقد الاجتماعات الدورية بغرض مناقشة القضايا التقنية والتشغيلية الرامية إلى التقدم في تحقيق أهداف هذه المذكرة، وحساب مؤشر جودة الهواء ومؤشر تراكيز المواد الجسيمية عن طريق البيانات الواردة من الأطراف.

تكريم الفائزين بجائزة «الإمارات للبيئة» 26 يناير الجاري
دبي (الاتحاد)

أنهت اللجنة العليا لمؤسسة زايد الدولية للبيئة في اجتماعها بمقر المؤسسة بدبي، بحضور معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير البيئة والمياه، تحضيراتها لحفل تكريم الفائزين بجائزة الإمارات التقديرية للبيئة في دورتها الثانية الذي سيقام في 26 الشهر الجاري.وأكد الدكتور محمد أحمد بن فهد، رئيس اللجنة العليا للمؤسسة، أنه تم وضع الترتيبات النهائية لحفل التكريم بفندق جراند حياة دبي.واطلع وزير البيئة والمياه على الترتيبات النهائية لحفل التكريم من حيث الحضور والدعوات والكلمات وفقرات الحفل، وشاهد سيناريو الفيلم الافتتاحي والفيلم القصير، واطلع على كتيب الدورة الثانية والميداليات والشهادات الخاصة بالمكرمين، وأبدى بعض الملاحظات والاقتراحات.وتقدم معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه، بأحر التهاني للفائزين بجائزة الإمارات التقديرية للبيئة في دورتها الثانية، مشيراً إلى أن معالي محمد أحمد البواردي الفلاسي وكيل وزارة الدفاع، الفائز بجائزة الشخصية البيئية، من الرجال الذين نهلوا من مدرسة رجل البيئة الأول المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه»، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، حيث تعلم منهما حب البيئة والاهتمام بها وساهم في تطوير واستحداث وإطلاق الكثير من المبادرات في مجال المحافظة على البيئة والأنواع ليس فقط على المستوى الوطني ولكن أيضا على المستوى الدولي. من جانبه قال الدكتور محمد أحمد بن فهد: إن جائزة الإمارات التقديرية للبيئة تهدف الى دعم وتشجيع الأعمال البيئية والمبادرات الفردية والجماعية الوطنية المتميزة التي من شأنها المساهمة في تحقيق استدامة الموارد الطبيعية والطاقة وإلى تحفيز الأفراد والمؤسسات على التميز في البحث والابتكار. وأوضح أن جائزة الإمارات التقديرية للبيئة اختارت معالي محمد أحمد البواردي تقديرا لجهوده التي انعكست على بيئة الإمارات، حيث يعتبر البواردي أحد أهم ناشطي البيئة ومسؤولا بارزا يتصدى للدفاع عن مكانة الدولة في هذا المجال، وكانت مجموعة القرارات التي اتخذتها هيئة البيئة – أبوظبي تحت إشرافه المباشر من أهم المبادرات العالمية التي هدفت إلى الحفاظ على أنواع من الحيوانات المهددة بالانقراض وكان له دور بارز في أن تكون الإمارات عضوا في اتفاقية «سايتس»، وقام البواردي بدور فريد في صياغة وتوجيه عمليات تنفيذ مبادرات بيئية عديدة في الدولة.وأشار الدكتور ابن فهد إلى أن جائزة المؤسسة الصناعية تمنح لمؤسسة صناعية لها إنجازات بيئية متميزة في الدولة وملتزمة بالمعايير البيئية داخل وخارج منشآتها وعملياتها، وجاءت في هذه الدورة فئة جائزة فرع المؤسسات الصناعية الكبرى من نصيب شركة دبي للألمنيوم «دوبال»، أما جائزة فئة فرع المؤسسات الصناعية الصغيرة والمتوسطة فجاءت مناصفة بين شركة الإمارات لألواح الزجاج المسطح، وشركة بيرغر الإمارات للأصباغ.

.. وتؤكد دور الموظفين المتميزين في «الابتكار»
دبي (الاتحاد)

كرم معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه بمقر الوزارة بدبي، عدداً من الموظفين والقطاعات المساهمة في منظومة الابتكار لعام 2015 في الوزارة.وقال معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد: إن حب العمل هو العامل الرئيسي الذي سيفجر فيهم طاقات الابتكار، وإننا كأشخاص نعمل في خدمة دولة الإمارات وعلينا التساؤل دائماً عن البصمة والأثر الذي تركناه في تطوير هذا الوطن المعطاء، والتخلص من فكرة الذهاب إلى العمل لأداء العمل فقط، بل استبدالها بفكرة التوجه للعمل للإبداع والابتكار والاستمتاع بذلك».وتم خلال التكريم عرض المخرجات الرئيسية لأسبوع الابتكار من قبل عيسى الهاشمي مدير إدارة التنمية الخضراء، والمسؤول عن لجنة الابتكار في وزارة البيئة والمياه، بالإضافة إلى عرضه للتطويرات التي ستطرأ على المبادرات التي تم إطلاقها في أسبوع الإمارات للابتكار.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته