دبي (الاتحاد)

أعلنت جامعة زايد بدء تطبيق آلية جديدة، كتصنيف خاص للدورات في الفصل الدراسي الربيعي لعام 2020، لضمان عدم تأثر المعدل التراكمي للطلبة سلباً، واعتماد الوضع الأكاديمي لنهاية الفصل الدراسي الأول، كمرجع أساسي في تقييمهم مع نهاية الفصل الجاري.
وأكدت الدكتورة بهجت اليوسف، مديرة جامعة زايد بالإنابة، أن الجامعة وضعت خططاً وإجراءات، من شأنها أن تساعد في جعل رحلة التعلم عن بعد أكثر سلاسة، وبما يتماشى مع توجهات وزارة التربية والتعليم، موضحةً أنه سيتم تطبيق الآلية التزاماً بمعايير الاعتماد الأكاديمي من قبل منظمة الولايات الوسطى للتعليم العالي بأميركا، وهو اعتراف أكاديمي رفيع للجامعة، تبنت جامعة زايد آلية «ناجح /‏‏‏ غير ناجح» كأفضل وسيلة للمضي قدماً خلال فصل الربيع 2020. وأوضحت أنه في حال انتهاء الطلبة من اجتياز متطلبات المواد الدراسية بنجاح، وكانت العلامة النهائية للمادة أعلى من المعدل التراكمي، ستحتسب في المعدل التراكمي الجديد وضمن الساعات الدراسية المعتمدة، أما إذا كانت العلامة النهائية للمادة أقل من المعدل التراكمي، فلن تحتسب في المعدل الجديد، بينما تحتسب في الساعات الدراسية المعتمدة، وإذا رغب الطلبة بخلاف الخيارين السابقين، فيحق لهم مراجعة مكتب القبول والتسجيل خلال 7 أيام من صدور الدرجة. وفي حال أخفق الطلبة في إحدى المواد في امتحانات الفصل الدراسي الثاني، فإنه لن يتم احتسابها في المعدل التراكمي النهائي.