الاتحاد

الإمارات

«زايد الخيرية» تتكفل بنفقات أداء 1000 شخص فريضة الحج

حجاج ضمن بعثة زايد الخيرية العام الماضي (الاتحاد)

حجاج ضمن بعثة زايد الخيرية العام الماضي (الاتحاد)

أبوظبي (وام) - اعتمدت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية الموازنة الخاصة بتحمل تكاليف أداء ألف شخص لفريضة الحج، منهم 600 مواطن من داخل الدولة، و400 شخص من خارجها، وذلك بالتنسيق مع وزارة الخارجية وسفارات الدولة في الخارج.
أعلن ذلك، أمس، أحمد شبيب الظاهري، مدير عام المؤسسة، عقب توقيع مذكرة تفاهم مع “طيران الاتحاد”، تستهدف تعزيز التعاون التنسيق بين الجانبين في المجالات الإنسانية والخيرية، ورعاية الأنشطة التي تقوم بها مؤسسة زايد.
ووقع المذكرة من جانب مؤسسة زايد مديرها العام أحمد شبيب الظاهري، ومن جانب طيران الاتحاد حارب مبارك المهيري نائب رئيس الشؤون التجارية.
وقال، الظاهري، إنه بتوجيهات من سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد، تسير المؤسسة على نهج المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ساعية إلى توثيق علاقات الشراكة مع المؤسسات المجتمعية في الدولة، بهدف تعزيز مشاركة القطاع الخاص في مسيرة التنمية.
وأكد أهمية تضافر الجهود التي تصب في مصلحة الوطن بين مختلف القطاعات، لافتاً إلى أن توقيع مذكرة التفاهم مع طيران الاتحاد يعزز من مشاركة القطاع الخاص في مسيرة التنمية.
من جانبه، رحب حارب مبارك المهيري بتوقيع مذكرة التفاهم مع مؤسسة زايد، وقال، إن طيران الاتحاد على استعداد للتعاون مع المؤسسة في كل ما من شأنه أن يدعم العمل الإنساني الذي تقوم به داخل الدولة وخارجها، وقال، إن طيران الاتحاد يشارك جميع قطاعات الدولة مسيرة التنمية، ويعمل على إيصال رسالة الإمارات الإنسانية إلى الشعوب والدول الأخرى، من خلال الرحلات الجوية المكثفة التي تنفذها وتنقل من خلالها ملايين الركاب من وإلى الدولة، إلى جانب نقل المساعدات الإنسانية التي تقدمها مؤسسات العمل الخيري في البلاد إلى الشعوب المنكوبة في العالم.
وتنص مذكرة التفاهم التي حضر توقيعها من جانب مؤسسة زايد عتيق المهيري مدير البرامج الثابتة، وعدد من المسؤولين، ومهند الهاشمي مدير العلاقات الحكومية بطيران الاتحاد، على مد جسور التعاون بين الطرفين في المجالات كافة، وذلك مساهمة من طيران الاتحاد في المشاركة المجتمعية مع المؤسسة لدعم جهود العمل الخيري والإنساني بالدولة، وذلك وفقاً لتوجهات القيادة الرشيدة، الرامية إلى تشجيع وبسط العمل الخيري والإنساني وتفعيل الشراكة الوطنية بين قطاعات الدولة.
وسيتم وفق مذكرة التفاهم التنسيق بين الجانبين لتقديم بعض الفعاليات أو الأنشطة المشتركة بين طيران الاتحاد والمؤسسة، لتعزيز المفاهيم الإنسانية والخيرية، ورعاية الأنشطة التي تقوم بها مؤسسة زايد، مثل توفير تذاكر سفر للمساجين للعودة إلى أوطانهم، بعد الإفراج عنهم، وذلك بعد التنسيق مع وزارة الداخلية، وتخصيص تذاكر سفر بأسعار مخفضة للحجاج المواطنين الذين توفدهم المؤسسة لأداء فريضة الحج، وبرنامج إيفاد الطلبة المتفوقين وذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن لأداء العمرة.
وسيعمل الجانبان على تقديم المقترحات والمبادرات التي من شأنها تعزيز مسيرة العمل وتدفع عجلة الإنجاز وفق استراتيجية وخطط تساهم في تحقيق الأمن والرخاء والاستقرار للدولة، وتقديم الخدمات كافة المتاحة لدى الطرفين، وتبادل الدعوات للمشاركة في الأنشطة الرئيسية التي يقيمها كلا الطرفين.
ونصت مذكرة التفاهم على إدراج اسم مؤسسة زايد ضمن قائمة الجهات الحكومية المستفيدة من برنامج سفر موظفي حكومة أبوظبي الذي يقدمه طيران الاتحاد، والاطلاع المشترك على الموقع الإلكتروني لكلا الطرفين، ودراسة تطويرهما بإنزال أخبارهما على الموقعين الخاص بكل منهما، مع إمكانية تغطية الجانب الإنساني للمؤسسة، من خلال نشر أخبار وتقارير عن المؤسسة، توضع في المجلة الخاصة بطيران الاتحاد، وكذلك من خلال الأفلام الوثائقية التي يقدمها طيران الاتحاد أثناء رحلات الطيران.

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد