الاتحاد

الاقتصادي

ابن سليم: فنادق دبي تفوقت على وجهات سياحية عالمية في معدلات الإشغال

غباش (يمين) وجمعة الماجد والهاملي خلال الاجتماع

غباش (يمين) وجمعة الماجد والهاملي خلال الاجتماع

قدم خالد بن سليم المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي استعراضاً موجزاً عن خطط وبرامج الدائرة في مواجهة الأزمة المالية العالمية.

وأشار ابن سليم، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، إلى أن الأزمة أثرت على حركة السياحة العالمية لأسباب عديدة منها الفروقات في أسعار العملات الرئيسة، إلا أن نطاق هذا التأثير على سياحة دبي جاء الأقل مقارنة مع العديد من الوجهات المعروفة في العالم كما في أوروبا وأميركا الشمالية وآسيا، مشيرا إلى أن أهم عوامل الجذب السياحي بدبي هي التسوق، موضحا أهمية تعزيز تنافسية دبي في هذا القطاع، وهذا بحاجة إلى تعاون مع مختلف الجهات في الامارة لبحث هذا الموضوع. وتابع أنه في الوقت الذي تأثر القطاع السياحي بدبي بما يحصل في السوق العالمية لوحظ أن عدد زوارها ازداد من 6.951 مليون في عام 2007 إلى 7.531 مليون زائر في عام 2008، أي بزيادة بلغت 8%، كما ارتفع عدد المنشآت الفندقية خلال العامين الماضيين بنسبة 11%، وارتفع مجموع الغرف والشقق الفندقية بنسبة 18%، ونما مجموع العائدات 15%. ولفت إلى أن أداء المنشآت الفندقية في الربع الأول من العام الجاري 2009، شهد نموا في عدد النزلاء بمعدل 5% عن الربع المماثل من 2008، واصفا هذا النمو بالجيد، إذا ما قورن بالوضع مع دول متقدمة سياحيا، كما أن معدل نمو عدد الفنادق والشقق الفندقية بدبي وصل إلى 9%، وسجل مجموع عدد غرف الفنادق المتوفرة زيادة 17%. وأوضح أن جميع هذه الانجازات جاءت نتيجة مجموعة من العوامل والمقومات التي تتمتع بها الإمارة، مثل المبادرات التي قامت بها حكومة دبي لمواجهة تداعيات الأزمة المالية العالمية ودعمها المستمر للقطاع السياحي، والاستقرار السياسي والأمني، وتوافر البنية التحتية العصرية، وغيرها. وبالمقابل أشار ابن سليم إلى أن ثمة تحديات ما فتئت تواجه قطاع الفنادق بدبي أهمها ارتفاع أسعار الغرف مقارنة بالدول الأخرى ما قد يؤثر ذلك على القدرة التنافسية لدبي. وقال ابن سليم ان نسبة الإشغال في فنادق دبي تفوقت على واجهات سياحية عالمية مثل لندن وباريس ونيويورك وطوكيو وسنغافورة وبانكوك والقاهرة وفيينا، منذ عام 2004 وحتى مارس 2009، منوها إلى أن متوسط هذا المؤشر خلال الفترة المذكورة بلغ 81% والذي يعد الأعلى مقارنة بالواجهات المذكورة. وأوضح أيضا أن معدل ايرادات فنادق دبي بلغ أرقاما قياسية، اذ ازداد من 133 في 2004 إلى 239 في عام 2007 ثم بلغ 203 في مارس 2009، لتتفوق الامارة على كل من طوكيو وباريس ونيويورك وهونج كونج ولندن وسيدني. ونوه ابن سليم بسياسات دائرة السياحة تجاه الأزمة الاقتصادية الحالية، والتي بدأت بمشاركات الدائرة في المعارض العالمية في مجالات السياحة الترفيهية وسياحة الأعمال والتجارة وغيرها والتي بلغ عددها 23 معرضا، كما شاركت الدائرة في الفعاليات من خلال شبكة مكاتبها الخارجية في عام 2009 في العديد من دول العالم مثل استراليا ونيوزيلندا وفرنسا وألمانيا وسويسرا والهند وايطاليا واليابان والسعودية وغيرها، حيث بلغ مجموع هذه الفعاليات 130 فعالية. وتابع ابن سليم «لقد نظمت الدائرة أيضا منذ مطلع العام الحالي 9 ورش عمل خارج الدولة شملت السعودية، والهند، وبعض الدول الاسكندنافية، واليابان، ودول مجلس التعاون الخليجي، والصين، وبعض دول الشرق الأوسط. واستضافت الدائرة خلال الربع الأول من العام الجاري 127 وفداً ضم الفئات السياحية والتجارية والاعلامية والحكومية والمجتمعية والرياضية وغيرها». علاوة على ذلك استعرض مدير عام دائرة السياحة بدبي الحملات الاعلامية والاعلانية التي قامت بها الدائرة في عام 2009 وشملت مجموعة من دول العالم مثل بريطانيا وايرلندا وألمانيا والهند والسعودية واليابان وايطاليا وروسيا والولايات المتحدة الأميركية وغيرها. وأفاد ابن سليم بأن دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي اتبعت سياسات محددة لمواجهة تداعيات الأزمة المالية العالمية، حيث وضعت منذ البداية استراتيجيات قصيرة وبعيدة الأمد للحفاظ على حيوية القطاع السياحي، منها العروض الترويجية التي نظّمتها الدائرة مع القطاع السياحي المحلي والعالمي بالتعاون مع شبكة مكاتبها الخارجية بهدف تنشيط السياحة وزيادة عدد الزوار إلى دبي. وقال: قامت الدائرة بتفعيل مجموعة عمل خاصة بالأزمات، إلى جانب اجراء دراسات وأبحاث مكثفة عن الأسواق العالمية وتحديد الأسواق الواعدة، وتنظيم لقاءات مع القطاع السياحي في دبي، وتحديد المواضيع ذات الآثار السلبية على الوجهة السياحية لدبي، وتقديم عرض لنتائج الأبحاث المذكورة أعلاه للقطاع السياحي، اضافة إلى تفعيل مجموعة من الإستراتيجيات، منها عروض عطلة نهاية الأسبوع في دبي، وعروض الربع الأول والربع الأخير من العام الحالي بمشاركة قطاع السياحة والسفر العالمي، وعروض «اكتشف دبي» بالتعاون بين الدائرة وطيران الإمارات، وعروض الصيف.

اقرأ أيضا

"فيسبوك" تخزن كلمات مرور المستخدمين بصيغة قابلة للقراءة