الإمارات

الاتحاد

86 مؤسسة محلية ودولية تشارك في مهرجان «المرح للصحة»

طفل في فقرة ترفيهية ضمن فعاليات المهرجان (تصوير عمر عسكر)

طفل في فقرة ترفيهية ضمن فعاليات المهرجان (تصوير عمر عسكر)

السيد سلامة (أبوظبي) - انطلقت أمس فعاليات مهرجان “المرح للصحة واللياقة 2013” الذي ينظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني على مدى يومين، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام “أم الإمارات”، بمشاركة 86 مؤسسة حكومية وخاصة من داخل الدولة وخارجها.
وشهدت الافتتاح معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي وزير الدولة رئيس مجلس إدارة صندوق الزواج، بحضور المهندس حسين إبراهيم الحمادي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، ومبارك سعيد الشامسي نائب المدير العام رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، ونخبة من كبار المسؤولين بالدولة.
وأكدت معالي الدكتورة ميثاء الشامسي، أهمية المهرجان الذي يأتي في إطار حرص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على تنفيذ الفعاليات كافة الهادفة التي من شأنها أن تعمل على الارتقاء بالمستوى الصحي لأفراد المجتمع كافة، وتغرس في نفوس النشء كافة القيم السلوكية والصحية السليمة.
وأوضحت د. ميثاء الشامسي أن نجاح مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني في تنفيذ المهرجان للعام الثاني على التوالي يعزز من دور هذا المهرجان وأهدافه السامية التي يسعي دائماً لتحقيقها، وهذا العام نرى تطورا جديدا في المهرجان يتمثل في تنوع الفعاليات لتجمع ما بين التراث الإماراتي، والثقافة الصحية المعاصرة، ما يعزز من الهوية الوطنية، كما أن المهرجان نجح في الربط ما بين القطاع الحكومي والخاص ليعمل الجميع بما يعزز الشراكة الاستراتيجية والمسؤولية المجتمعية لما فيه خير المجتمع.
وأشاد المهندس حسين إبراهيم الحمادي برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لكافة مبادرات المركز، مؤكداً أهمية المهرجان في تنشئة مجتمع إماراتي صحي قادر على في مواصلة مسيرة التنمية والازدهار في مجالات الحياة كافة بالدولة.
ولفت مبارك سعيد الشامسي إلى أن الإقبال الكبير من الجمهور والطلبة في اليوم الأول من المهرجان يعكس بوضوح مدى تفهم الفئات العمرية كافة بالدولة لهذا الحدث الكبير الذي تجتمع فيه مؤسسات معنية بأمور الصحة واللياقة والرياضة، من أجل العمل المشترك على غرس الأسس الثقافية الصحية.
وأوضح أن فعاليات المهرجان متنوعة وتجمع الخبراء والمختصين بالصحة واللياقة ليشاركوا جميعاً في تمكين أبناء المجتمع من ممارسة حياة صحية وآمنة، ويساهموا في نشر الوعي الصحي بينهم في إطار مفعم بالمرح، بما يساعد في صناعة ثقافة صحية جديدة تتوافق مع متطلبات النمو الاقتصادي بالدولة.
وتشارك «اليونيسف» في فعاليات يوم المرح للصحة واللياقة، وقالت الدكتورة داليا هارون مستشارة التغذية والصحة العامة في مكتب «اليونيسف» لدى دول الخليج العربية إن هذه المشاركة تأتي انطلاقاً من رسالة منظمة اليونيسف التي تعمل من أجل ضمان وتحسين حقوق الأطفال في جميع أنحاء العالم، بقاؤهم تطورهم وحمايتهم.
وأضافت أن فريق عمل «اليونيسف» يتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى الاتحاد النسائي العام برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، حفظها الله، لتعاونهم في تأمين جميع المستلزمات الضرورية التي ساعدت على تحقيق أهداف الحملة.
وأوضحت الدكتورة داليا هارون أن «اليونيسف» تقوم خلال يومي المعرض باستعراض خبراتها في مجال الوقاية من السمنة عند الأطفال، كما توفر استشارات صحية مجانية لزوار المعرض خاصة فيما يتعلق بأساليب التغذية والقيام ببعض التقييمات على الحضور من أطفال وأولياء أمور من حيث قياس الوزن، محيط الخصر ونسبة الدهون، وذلك بمساعدة 25 طالبة وأستاذتين جامعيتين من كلية العلوم الصحية في جامعة زايد فرع دبي.
كما شارك نادي تراث الإمارات بجناح تراثي مميز أشرفت عليه القرية التراثية التابعة له في كاسر الأمواج، نظراً لما له من ارتباط وثيق بأهداف ورسالة النادي من جانب، إضافة إلى الأهمية التي يمثلها حضور العديد من والهيئات والمؤسسات والشركات، حيث يمثل الحدث فرصة ثمينة للنادي لعرض جوانب مختلفة من مفردات التراث الوطني للزوار والجمهور.
وضم جناح نادي تراث الإمارات في هذا اليوم الصحي ركنا للأشغال اليدوية بإشراف المشغل النسائي التابع للقرية التراثية، حيث قدم الركن للجمهور عرضاً حياً لأشغال الخوص والسدو والتلي، وعرض نماذج من الأزياء النسائية، كما استضاف بيت الشعر عدداً كبيراً من ضيوف الحدث.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يفتتح مركز استكشاف الجادة