دبي(الاتحاد)

أكد معالي محمد عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، أن دولة الإمارات تواصل جهودها في تعزيز قدرتها التنافسية العالمية، ما يتطلب التركيز على تقديم تشريعات حديثة وبيانات دقيقة، والاستمرار في تطوير الأداء في مختلف القطاعات، وتوظيف البيانات للارتقاء بمستوى كفاءة العمل الحكومي. جاء ذلك، خلال ترؤس معاليه للاجتماع الأول لمجلس إدارة الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء عن بُعد لهذا العام، والذي بحث سبل تطوير منظومة الإحصاء الوطنية، والارتقاء بأداء الدولة في مؤشرات التنافسية العالمية، ما يتطلب البناء على ذلك، والاستمرار في تطوير الأداء في مختلف القطاعات، والعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.
وأكد القرقاوي: «أن المبادرات والإجراءات والقوانين التي تصدرها الحكومة لم تأتِ من فراغ، بل جاءت نتيجة للتخطيط المسبق والنظرة الاستشرافية للمستقبل، الأمر الذي مكّن دولة الإمارات من إيجاد حلول ابتكارية للتعامل مع التحديات والظروف والاستمرار في مسيرة التنمية الشاملة».
ورحب معاليه خلال الاجتماع بريم العتيبة العضو الجديد والممثل لفئة الشباب في مجلس إدارة الهيئة الاتحادية والتنافسية والإحصاء، وتمنى لها التوفيق والنجاح.