الاتحاد

الإمارات

حلقة نقاشية لجعل «العربية» لغة التعليم الأولى في الدولة

محمود خليل (دبي) - تبحث حلقة نقاشية تنظمها لجنة شؤون التربية والتعليم والشباب في المجلس الوطني الاتحادي اليوم، في مستشفى البراحة، قاعة العويس، سبل تعزيز مكانة اللغة العربية من خلال تسليط الضوء على الواقع والتحديات التي تواجه اللغة العربية و الحلول المقترحة.
وقالت الدكتورة منى البحر رئيس لجنة شؤون التربية والتعليم والشباب في المجلس الوطني الاتحادي، إن الحلقة النقاشية ستكون مكملة لدراسة يتم إعدادها في هذا الصدد للخروج بتوصيات تستهدف إعادة الاعتبار وتدعيم اللغة العربية في كافة مؤسسات التعليم العام والخاص.
وأوضحت أن واقع اللغة العربية بات صعبا ويعاني من تهميش في أهم المؤسسات التي يتلقى فيها النشء أساسيات التربية والأسر والمدرسة، مستطردة بأن الطفل في الامــارات يحتـك يومـيا مع الخـادمة التي تؤثر سلبا عليه ويتعلم منها على حساب لغتنا.
وأضافت: إلى جانب ذلك فثمة أولياء أمور يتحاورون في المنزل مع أبنائهم باللغة الانجليزية، وأن غالبية الطلاب لدينا يتعلمون في مدارس خاصة وباللغة الانجليزية، و جامعاتنا الوطنية تدرس باللغة الانجليزية.
وأشارت إلى الانعكاسات السلبية على الطلبة، جراء هذا الواقع في ظل غياب الاستنتاج والابتكار والفهم المتقدم لما يتضمنه المنهاج. وأوضحت أن اللجنة سترفع توصية بشأن تعزيز مكانة اللغة العربية، لجعلها لغة التعليم الأولى في الدولة ،مستدركة ان مثل هذه التوصية لا تعني نبذ اللغات الأخرى، بل على العكس نحن مع تعدد اللغات التي يتعلمها الانسان، شريطة ألا تعزز لغة أخرى على حساب اللغة الأم.

اقرأ أيضا