لندن (رويترز)

قال يورجن كلوب، مدرب ليفربول، متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، إن أنباء إصابة أسطورة النادي كيني دالجليش بفيروس كورونا المستجد كانت بمثابة صدمة كبيرة للاعبين والجهاز الفني، وأضاف: «كلنا نعرف أن هذا المرض المروع يسبب صداعاً حول العالم، لكنها كانت أول مرة بالنسبة لأغلبنا يكون هناك صلة شخصية لهذه الدرجة بأحد المصابين».
ويحافظ كلوب على لياقة لاعبيه عن طريق حصص تدريبية عبر الإنترنت، وقال إن الجانب الاجتماعي للتواصل بين أعضاء الفريق يساعد اللاعبين على التعامل مع العزل، وأضاف: «عندما نؤدي هذه الحصص التدريبية، لم أكن أتخيل أنني سأستمتع بها إلى هذا الحد، أفضل شيء في التعرض لهذا الموقف هو امتلاك هذه الفرصة التكنولوجية، تخيلوا إذا مررنا بهذا الموقف في الثمانينيات على سبيل المثال، كان الأمر سيصبح جنونياً، ليس بسبب كرة القدم، بل بسبب أدوات الاتصال والتواصل الاجتماعي التي يمكننا استخدامها الآن. هذا يصنع فارقاً كبيراً».