الاتحاد

الرئيسية

حامد بن زايد يزور مشروع التدريب الهندسي لشركة «كاراكال» في ألمانيا

قام سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان سمو ولي عهد أبوظبي أمس الأول بجولة تفقدية على مشروع التدريب الهندسي لأبناء الإمارات الذي تنفذه «كاراكال الدولية» في ولاية تورينغين الألمانية.

ورافق سموه خلال الجولة سيف محمد الهاجري الرئيس التنفيذي لتوازن القابضة، وحمد خليفة النيادي العضو المنتدب لشركة كاراكال الدولية المملوكة لشركة توازن القابضة توازن.

ارتياح للتدريب

أبدى سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان ارتياحه لمستوى التدريب الذي يتلقاه أبناء الإمارات في معهد «اس بي ايه» بمدينة زويل الألمانية ضمن مشروع «كاراكال الدولية» للتدريب في الهندسة الميكانيكية لخلق كفاءات مواطنة تتولى مسؤولية العمل في كافة مراحل الإنتاج والتصنيع المتخصص في أبوظبي. وأوضح سموه أن انطلاقة شركة كاراكال العالمية جاءت في الأساس تحقيقاً للرؤية الإستراتيجية للقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتطوير القدرات الدفاعية الذاتية للقوات المسلحة. وقال سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان إن «ما شاهدناه خلال هذه الجولة يعكس حرص القيادة الحكيمة على توفير أفضل التعليم والتدريب لأبناء الإمارات في أرقى المعاهد الهندسية الألمانية لتزويد أبناء الدولة بالخبرة وتسليحهم بالعلم والمعرفة لكي ينهضوا بالصناعة الوطنية في مختلف تخصصاتها»، مؤكداً سموه «أهمية مشروع كاراكال لتدريب وتأهيل الكفاءات المواطنة في الهندسة الميكانيكية».

20 متدرباً

أثنى سموه على الدور الهام الذي تقوم به «توازن» القابضة في النهوض بمستوى أبناء الإمارات المتدربين بشكل رفيع من خلال برنامج «كاراكال الدولية» للتدريب على الهندسة الميكانيكية، مشيداً سموه بمستوى أبناء الدولة وحرصهم على تأكيد جدارتهم في الالتزام بمناهج التدريب المتطورة في ألمانيا. واستمع سموه إلى ايجاز من حمد خليفة النيادي حول المنهاج التدريبي الذي يتلقاه 20 مهندساً من أبناء الإمارات في معهد «اس بي ايه»، وإلى خطة كاراكال التي تهدف إلى توظيف 20 مهندساً مواطناً سنوياً في مصانعها بأبوظبي.

تأهيل مهندسي الإمارات

وقال النيادي إن هذا البرنامج الطموح سيستمر لعدة سنوات بحيث يتم ابتعاث 20 متدرباً مهندساً سنوياً إلى المعهد القريب من مقر شركة ميركيل الالمانية المتخصصة في صناعة الأسلحة الخفيفة والمملوكة بالكامل لشركة كاراكال الدولية، موضحاً أن وجود المعهد إلى جوار مقر ميركيل يؤكد استفادة أبناء الإمارات المتدربين في البرنامج في الاطار العملي والنظري لكي يتولوا مسؤولية إدارة خطوط الإنتاج في شركة «كاراكال الدولية» التي تعد نواة لصناعة الأسلحة الخفيفة مما يضع دولة الإمارات ضمن قائمة الدول المصنعة للأسلحة الدفاعية وذلك بعد إكمالهم الفترات التدريبية المقررة. من جانبه، أكد سيف محمد الهاجري الرئيس التنفيذي لتوازن القابضة أهمية هذا البرنامج التدريبي المتميز الذي يعد من اولويات «توازن» القابضة لتأهيل مهندسي الإمارات واعطائهم أفضل الفرص للنهوض بالصناعة الوطنية. وقال النيادي إن الهدف من هذا البرنامج ليس تلبية احتياجات الشركة فحسب بل توفير احتياجات السوق المحلية من الكفاءات المواطنة في الهندسة الميكانيكية، بما يساهم في تنمية اقتصاد الإمارات وتطويره إلى آفاق جديدة من الإبداع والتميز. واوضح أن شركة كاراكال العالمية تركز على توطين التكنولوجيا المتقدمة المستخدمة في عملياتها الإنتاجية والمساهمة في جهود حكومة أبوظبي في تعزيز القدرات التكنولوجية في قطاع الصناعة المتقدمة وتوطينها بما يساهم في رفع مستوى الأداء الصناعي والاقتصادي بالدولة. وأشار إلى إن توجه مجلس الإدارة وخططه تسهم ايجابياً في تحقيق مفاهيم التطوير حيث تم تطبيق مقاييس الجودة والتميز واستقطاب أفضل المهنيين والكوادر البشرية بما يحقق قفزات نوعية لحركة النهضة الصناعية المتنامية التي تشهدها أبوظبي. وحققت «كاراكال العالمية» سمعة طيبة على المستوى العالمي دفعت الشركة إلى تعزيز قدراتها التشغيلية والاستثمارية عبر عمليات استحواذ تطويرية تمثلت بالقيام في شهر يوليو 2007 بالاستحواذ على شركة «ميركل» الألمانية الرائدة على مستوى أوروبا والعالم في صناعة أسلحة الصيد التقليدية والمتقدمة من خلال امتلاك كامل شركة خطوط إنتاجها في ألمانيا الاتحادية والولايات المتحدة الأميركية وشبكات التوزيع التابعة لها في كل من أوروبا ودول شرق ووسط أوروبا وأميركا. يذكر أنه بموجب مذكرة التفاهم الموقعة بين شركة توازن القابضة «توازن» وجامعة الإمارات العربية المتحدة في مجال إعداد برنامج دراسة الهندسة الميكانيكية، قامت شركة كاراكال العالمية أخيراً ببرنامج تدريبي عالي عبر ابتعاث مجموعة من الطلبة المواطنين للتخصص في الهندسة الميكانيكية في ألمانيا.

اقرأ أيضا

مقتل 3 محتجين في بغداد.. والشرطة تفتح ميناء أم قصر