الاتحاد

الإمارات

«صيفنا مميز» يواصل فعالياته في 76 مركزاً صيفياً بأبوظبي

أحد الطلاب المشاركين في فعاليات الأعمال اليدوية في «صيفنا مميز»

أحد الطلاب المشاركين في فعاليات الأعمال اليدوية في «صيفنا مميز»

يواصل 76 مركزاً صيفياً فعاليات «صيفنا مميز» للعام السادس على التوالي في أبوظبي والعين والغربية، وتستقطب هذه المراكز نحو 20 ألف طالب وطالبة من المناطق التعليمية الثلاث ضمن المشروع الذي ينفذه مجلس أبوظبي للتعليم.

وتقدم هذه المراكز أنشطة متنوعة تشمل مجالات تراثية وفنية واجتماعية وعلمية يمارسها الطلبة والطالبات في تلك المراكز وفق برامج زمنية محددة لكل نشاط من هذه المجالات. وأكد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم أن تنفيذ هذه الأنشطة يأتي بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، وبدعم ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس أبوظبي للتعليم. وأشار الخييلي إلى أن مشروع «صيفنا مميز» حائز جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز كأفضل مشروع مطبق على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي الدورة السادسة 2004، ويهدف المشروع لاستثمار طاقات أبنائها الطلاب واكتشاف مواهبهم وصقلها وإكسابهم معارف ومهارات متنوعة وحمايتهم من مخاطر أوقات الفراغ أثناء الإجازة الصيفية، وإكساب الطلاب معارف ومهارات علمية وثقافية واجتماعية ورياضية ومهنية متنوعة، واكتشاف مواهب الطلاب وصقلها وتدعيم خبراتهم وتنمية مهارات المختلفة، وتوجيه سلوكيات الطلاب وحمايتهم من آثار الفراغ السلبية بالبرامج التربوية الهادفة، وإشباع حاجات الطلاب العقلية والجسدية والاجتماعية والترويحية بطريقة تربوية سليمة.

لغتنا الجميلة

وأوضح محمد سالم الظاهري مدير منطقة أبوظبي التعليمية أن من بين الدورات التدريبية في المشروع دورة «لغتنا العربية الجميلة» يتم من خلالها التأكيد على أن اللغة العربية هي تراثنا وثقافتنا وهويتنا الوطنية ومن خلالها يتم تحفيز الطلاب للتعبير عن مواهبهم بأساليب إبداعية تنمي مهاراتهم وتصقل مواهبهم في مجالات اللغة العربية المتعددة مثل مهارات الإلقاء والتقديم الإعلامي الإذاعي والشعر والخطابة والعرض والمسرح والتمثيل ودقة الأسلوب وحسن الحوار والتحدث والاستماع وكيفية التحدث للجماهير وغير ذلك من المهارات التي تثري حصيلة الطلاب اللغوية وتنمي الحس اللغوي والأدبي وتحافظ على الموروث اللغوي العربي. وأشار أحمد المرزوقي مشرف النشاط الصيفي بتعليمية أبوظبي إلى أن الدورة نجحت في تحقيق أهدافها والمتمثلة في ترسيخ وتعزيز هويتنا الوطنية العربية في نفوس الطلاب المشاركين، وتنمية الحس اللغوي والأدبي والحفاظ على الموروث اللغوي العربي، وتدريب الطلاب على إتقان بعض مهارات اللغة العربية مثل مهارة التعبير، الإلقاء، الخطابة. وقالت الطالبة خلود الحوسنى إنها استفادت كثيراً من دورة اللغة الإنجليزية التي تم تنظيمها لنا، وذلك لما لهذه اللغة من تأثير واضح في تطوير الحياة، حيث تطورت مهارات لغتها من استماع وتحدث وقراءة موجهة وقراءة تشاركية بواسطة القصص الممتعة والأنشطة المسلية التي تتناسب مع كل مرحلة. وأشارت هدى خميس إلى أن الدورة نجحت في تنمية مهارة اللغة الإنجليزية لدى الطلاب «استماع وتحدث» ، وتدريب الطلاب على إتقان بعض مهارات اللغة الإنجليزية، وتوجيه الطلاب المتميزين إلى الطرق الفاعلة لاستثمار وتوظيف قدراتهم. وأكد سعيد صويلح أهمية دورة الحاسوب والإنترنت التي تم فيها تزويد الطلاب بأكبر قدر ممكن من المعرفة الإلكترونية من خلال برنامج متكامل يتعرف منه الطلاب إلى البرمجة وأساسياتها عبر برنامج Swish Max2، الذي سيكون أداة فاعلة في تطوير دورة الحاسوب، حيث سيتم تنفيذ البرنامج ضمن إطار خطة منهجية تتميز بروح النشاط والاستمتاع، وتتناسب مع جميع المستويات. ولفت خالد حسين المرزوقي إلى أن دورة المهارات الثقافية والاجتماعية يتم من خلالها إكساب الطلاب العديد من القيم والمهارات الثقافية والاجتماعية والفكرية من خلال المدربين أو من خلال مؤسسات المجتمع المحلي، حيث يتم فيها تعريف الطلاب بمصادر المعلومات المعرفية المتعددة وكيفية التعامل التربوي السليم معها. وقال صالح عوض إن الدورة حققت نتائج كبيرة فيما يتعلق بإكساب الطلاب قيماً ومهارات اجتماعية كالتعاون والتطوع والقيادة ومهارات حل المشكلات والتعامل مع الآخرين وفن التحدث والاستماع وفن الاتيكيت، وتدريب الطلاب على عمليات الإسعاف والإنقاذ وأعمال الدفاع المدني وقواعد الأمن والسلامة، وتنمية قدرة الطلاب على التعامل مع مصادر المعلومات والمعرفة.

دورة الرسم

قالت المشرفة موزة مقبل إن دورة الرسم من الدورات التي تشهد إقبالاً كبيراً من الطالبات، وتم من خلالها تدريب الطلاب والطالبات على أساسيات فن الرسم والتصوير وكيفية استخدام الألوان، والتعرف إلى الأنواع المختلفة لأوراق الرسم والألوان المناسبة لكل منها، وكذلك التعرف إلى كيفية صياغة الشكل والتكوين في اللوحة، والمزج بين التأثيرات المختلفة . وأشار محمد سعد المنسق الإعلامي لـ«صيفنا مميز» إلى نجاح المشروع في تعليم الطلاب المبادئ الأساسية لفن الرسم والتصوير، وتدريبهم على مهارات استخدام الفرشاة والألوان في الرسم والتصوير.

اقرأ أيضا

انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة غداً مع فرصة لسقوط أمطار