دبي (الاتحاد)

شهد سباق «الماراثون المنزلي» الذي نظّمه نادي 5:30 للجري، بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، وشركة آسيكس للمنتجات الرياضية، نجاحاً كبيراً بمشاركة 751 عداء، من 62 جنسية من داخل وخارج الدولة، والذي جاء في إطار مبادرة مجلس دبي الرياضي الرائدة «خلك نشيط.. وخلك سليم»، وضمن الحملة الوطنية «خلك في البيت» التي تهدف إلى تحفيز الجمهور على البقاء في المنزل.
وفاز الإيراني مرتظى ناصري بالمركز الأول في فئة الرجال، بعد إنهائه السباق في 3:24 ساعة، وتلاه الإيطالي فاليريو سكامانيتي بزمن قدره 3:26 ساعة، وحل الإيراني عباس كافوسي في المركز الثالث في زمن قدره 3:31 ساعة.
وفي فئة السيدات، فازت الإيرانية منى شارباف تابريز بالمركز الأول بعد إنهائها السباق في زمن قدره 3:59 ساعة، وجاءت الأيرلندية جيليان كلارك في المركز الثاني بـ 4:15 ساعة، وحلت الروسية إيرينا باكنوفيتش في المركز الثالث بـ 4:37 ساعة.
وشارك في السباق، متنافسون من الكويت، والسعودية، وعُمان، والبحرين، والأردن، عبّروا جميعاً عن سعادتهم بخوض أول سباق من نوعه في العالم الذي امتد لمسافة 42.195 كيلومتراً، وتنوعت أعمار المشاركين ما بين 18 سنة إلى 65 عاماً، من الرجال والنساء.
وتفاعل أكثر من 9300 شخص مع السباق، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فيما انتشر أكثر من 1100 فيديو لعدائين تشجيعاً لزملائهم المشاركين في الماراثون، كما وصلت مبادرة «خلك نشيط وخلك سليم»، خلال فترة الماراثون، إلى أكثر من 30 مليون شخص حول العالم، خاصة بعد تفاعل وسائل الإعلام المختلفة مع الماراثون من قنوات تلفزيونية، مثل قناة سي إن إن وقناة العربية، وغيرها من القنوات الشهيرة على المستوى العالمي والعربي والمحلي.