الإمارات

الاتحاد

الحمادي: إنجازات الحكومة عززت تنافسية الدولة

الحمادي مع عدد من ممثلي الجهات المكرمة (من المصدر)

الحمادي مع عدد من ممثلي الجهات المكرمة (من المصدر)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلنت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، الانتهاء من إعداد مقترح استراتيجية الهيئة للأعوام الخمسة المقبلة (2017-2021)، بعد أن استطلعت آراء الشركاء الاستراتيجيين والجهات الحكومية، مشيرة إلى أنه تم رفع مسودة الاستراتيجية إلى أمانة مجلس الوزراء.
وأوضحت الهيئة، أن استراتيجيتها للأعوام الخمسة المقبلة، تم ربطها برؤية الإمارات 2021 والأجندة الوطنية، مشيرة إلى أن مقترح الاستراتيجية يركز على تنمية رأس المال البشري وجعل الكفاءات الحكومية تطبق أفضل الممارسات العالمية في مجال التنمية البشرية، وتتضمن الاستراتيجية 6 أهداف رئيسة منها: 4 داخلية وهدفين مشتركين مع الجهات الحكومية الأخرى، ويندرج تحت كل هدف مجموعة من المبادرات.
وتهدف الاستراتيجية إلى تفعيل وتكامل المنظومة التشريعية لرأس المال البشري الحكومي، وتمكين وتعزيز وتطوير الموارد البشرية الحكومية، وخلق بيئة عمل سعيدة ومحفزة لرأس المال البشري الحكومي، وتعزيز الريادة العالمية في الموارد البشرية الحكومية.
وكشفت الهيئة، خلال حفل الشركاء الذي أقامته الخميس الماضي بدبي، عن توفير أنظمة ذكية تمكن المسؤولين متخذي القرار في الجهات الحكومية، من الاطلاع بشكل دوري ويومي على أداء الموظفين لديهم ومؤشرات الموارد البشرية في جهتهم، مشيرة إلى أن المرحلة التجريبية لهذه الأنظمة تطبق خلال الربع الأول من العام الجاري، وبعدها تُطلق هذه الأنظمة في الجهات المشغلة لنظام «بياناتي» والبالغ عددها 39 جهة اتحادية.
وأكد معالي حسين إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أن مكانة الدولة وصدارتها عالمياً كانت نتيجة حتمية لاهتمام القيادة الرشيدة بتطوير رأس المال البشري وتمكينه، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.
وذكر الحمادي، أن العام 2015 شهد تحقيق الوزارات والجهات الاتحادية العديد من الإنجازات المهمة على أكثر من مستوى، الأمر الذي يجسد حرصها على تحقيق تطلعات وتوجهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، والمتمثلة في رؤية الإمارات 2021 وأجندتها الوطنية، وأن الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية كانت أحد صناع هذه الإنجازات، ولاعباً رئيساً في تحقيقها.
من جهته أكد الدكتور عبدالرحمن العور مدير عام الهيئة، أن مشاريع وخطط الحكومة ترتقي إلى طموحات القيادة الرشيدة، وأن أجندة الهيئة للعام 2015 كانت حافلة بالمشروعات والإنجازات محلياً وخليجياً وعربياً، الأمر الذي يؤكد أهمية الدور الذي تلعبه الهيئة، بالتعاون الفعال والدعم الكبير من قبل شركاء الاستراتيجيين من مؤسسات الدولة الاتحادية والمحلية ومؤسسات القطاع الخاص.
وأكد العور حرص الهيئة البالغ على تلبية احتياجات الشركاء والمتعاملين، ومواصلة مساعيها الدؤوبة نحو تعزيز التعاون المشترك إلى آفاق أرحب وأوسع، من خلال التعرف إلى آرائهم والوقوف على مقترحاتهم ومرئياتهم التطويرية، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في الارتقاء بجودة الخدمات التي تقدمها الهيئة لجمهور متعامليها، وبالتالي تحقيق استراتيجية الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية ورؤية الإمارات في أن تكون من أفضل دول العالم بحلول عام 2021.
من جانب آخر استعرض كلٌ من: عائشة السويدي المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في الهيئة، وليلى السويدي المدير التنفيذي لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية، وعلي أهلي مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي في الهيئة أبرز إنجازات الهيئة خلال العام 2015، ومبادراتها ومشروعاتها للعام 2016، وتصور خطتها الاستراتيجية للأعوام 2017-2021.

إعادة هندسة إجراءات الموارد البشرية الحكومية
أعلن المتحدثون خلال ملتقى الشركاء للهيئة الاتحادية للموارد البشرية، أن أبرز مبادرات الهيئة ومشروعاتها المقررة خلال العام الجاري تتضمن متابعة تحديث ممكنات مؤشرات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية من خلال لوحة التحكم Dashboard، ومتابعة تطبيق دليل الصحة والسلامة المهنية في الحكومة المهنية، وإطلاق الدورة الثالثة من جائزة الإمارات للموارد البشرية في الحكومة الاتحادية. كما تتضمن المبادرات، متابعة تنفيذ نظام المكافآت والحوافز لموظفي الحكومة الاتحادية، واستكمال مراحل مشروع إعادة هندسة إجراءات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية، وتفعيل نظام إدارة الأداء الإلكتروني للسلطة القضائية.

اقرأ أيضا

حاكم عجمان يصدر مرسوماً لدعم المجتمع والأعمال