الاتحاد

الإمارات

القبض على عصابة في دبي تخصصت في «الاحتيال الإلكتروني» على الشركات

ألقت إدارة المباحث الإلكترونية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي القبض على عصابة احتيال إلكتروني تخصصت باختراق وزرع برامج لكشف المعلومات الخاصة بالشركات وسلب أموالها داخل الدولة وخارجها.
وقال اللواء خميس مطر المزينة نائب القائد العام لشرطة دبي، إن أعضاء الفريق الأمني الذي لاحق أفراد العصابة حتى أوقع بهم ضبط بحوزتهم أوراقاً تجارية «شيكات» بقيمة 6 مليارات درهم إماراتية، مبيناً أن أفراد العصابة من جنسيات أفريقية وآسيوية، اعتمدوا في ارتكاب جرائمهم على تجنيد القرصان «المخترق الإلكتروني» للعمل لصالحهم مقابل مبالغ مالية.
وأوضح أن إلقاء القبض على العصابة تم من خلال عملية أمنية أطلق عليها «عملية الأحلام» بعد ورود بلاغ احتيال إلكتروني نتج عنه تحويل مبلغ 2 مليون دولار لحساب إحدى الشركات مشيراً إلى أن عملية الاحتيال تمت عن طريق اختراق البريد الإلكتروني من خارج الدولة للشركة المتعاملة والعائدة للمجني عليه وتغيير بيانات المعاملات والحوالات الحسابية والاحتيال على الطرف الثاني لتحويل الحساب.
وتابع أن أفراد العصابة أنشأوا لارتكاب جرائمهم حسابات لشركات وهمية أو عبر وسطاء تم التغرير بهم لقبول الأموال في حساباتهم ومن ثم إعادة إرسالها إلى حسابات أخرى.
وبالتفاصيل، قال العقيد سالم خليفة الرميثي، نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية إنه بناءً على ما تضمنه البلاغ الوارد تم تشكيل فريق بحث من إدارة المباحث الإلكترونية، حيث أسفرت الجهود عن ضبط المتهم الأول (خ. س) آسيوي الجنسية والذي كان دوره تسلم المبالغ المالية المحولة والناتجة عن العملية الاحتيالية، بعد أن يقوم باستقطاع حصته منها (7%) من المبلغ المالي المستولى عليه، وتبين أنه يمتلك 3 سيارات فارهة، الأولى: من نوع بنتلي، والثانية من نوع رولز رويس والثالثة من نوع: تويوتا اسكويا.
وأشار إلى أنه بمتابعة الواقعة ألقي القبض على المتهم الثاني المدعو (ش. ك) آسيوي الجنسية والذي كان دوره ينحصر بتوفير أرقام حسابات بنكية للعصابة لتحويل مبالغ مالية إليها عن طريق استحداث شركات وهمية على شبكة الانترنت والتعامل مع أصحاب هذه الحسابات. ولفت إلى أنه بالتحقيق مع المتهم الثاني اعترف بتزويد العصابة الاحتيالية برقم الحساب البنكي العائد للمتهم الأول (خ. س)، وبعد عملية تحويل المبلغ المالي لحسابه وأخذ نسبته منه (3%) وإعطاء المبلغ المتبقي لشخص ثالث أفريقي وهو العقل المدبر للعملية الاحتيالية.
عصابة دولية
من جانبه قال المقدم سعيد الهاجري، مدير إدارة المباحث الإلكترونية بالإدارة العامة للتحريات إنه وبعد عملية بحث واسعة وشاملة عن المتهم الثالث وحراسة أماكن تردده لمدة أربعة أيام متتالية، تم إلقاء القبض عليه ويدعى (د. س) أفريقي الجنسية - وتلخص دوره في العصابة في دور الوسيط بين المتهم الثاني وعصابة في أفريقيا تقوم باعتراض البريد الإلكتروني المتداول بين الشركات العالمية عن طريق التلاعب في العمليات التجارية وتغيير أرقام الحسابات البنكية وتوجيه المبالغ لأي حساب آخر.
ولفت إلى أن هذا المتهم اعترف بمشاركته في العملية الاحتيالية، مبيناً أن عملية تفتيش منزله أسفرت عن العثور على حوالات مالية بمبالغ ضخمة وشيكات مزورة تقدر بحوالي 6 مليارات و6 ملايين درهم إماراتي بالإضافة إلى هويات بأسماء مختلفة.
وأضاف الهاجري أنه ومن خلال عمليات البحث عن المبلغ المالي المسروق في إحدى الشقق العائدة للمتهم الثالث (د. س) والتي يتردد عليها بكثرة أسفر ذلك عن إلقاء القبض على المتهم الرابع المدعو (ج. د) أفريقي الجنسية وتم ضبط جواز سفر مزور بحوزته وجهاز لمضاعفة الأموال.

خليل المنصوري: نلاحق باقي أفراد العصابة دولياً

دبي (الاتحاد) - أكد العميد خليل إبراهيم المنصوري مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية أن الإدارة قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على معلومات كافية عن بقية أفراد العصابة الذين يمارسون نشاطهم الإجرامي خارج الدولة في بعض الدول الأفريقية، وذلك عن طريق الشرطة الجنائية الدولية (الانتربول). وأثنى المنصوري على الجهود المبذولة من قبل الفريق المكلف بالبحث، موجهاً نصيحة لأفراد المجتمع كافة بعدم قبول حوالات مالية وتحويلات حسابية من أشخاص مجهولين بحجج مختلفة كون ذلك قد يعرضهم للمساءلة القانونية. وطالب أصحاب الحسابات البنكية بعدم إعطاء الثقة للأشخاص الذين يقومون بإغرائهم لتحويل أموال ربما تكون مسروقة على حساباتهم مقابل إعطائهم نسبة منها، وعليهم التأكد بشكل شخصي من بيانات الطرف الثاني قبل عملية تحويل الحسابات والمعاملات. كما طالب جميع مستخدمي الحواسيب بتحديث أنظمة التشغيل وتنزيل أنظمة لمكافحة الفيروسات وتحديثها بشكل دوري حتى لا يتمكن المخترقون من إيجاد ثغرة أمنية تسمح لهم بالولوج للبيانات الشخصية سواء للأفراد أو الشركات أو المؤسسات. كما ينصح باستخدام البريد الإلكتروني المعتمد من مؤسسات الاتصالات العاملة في الدولة وعدم استخدام البريد الإلكتروني المجاني. وناشد الجمهور بعدم التردد في الإبلاغ عن مثل هذه العمليات الاحتيالية، وذلك بالاتصال على الرقم المجاني للإدارة العامة للتحريات 800243 أو CID800.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: رئيسة وزراء نيوزيلندا كسبت احترام 1.5 مليار مسلم