الاتحاد

الرياضي

الرفاع يعبر الأهلي بثلاثية ويتأهل إلى نهائي كأس الملك

لقاء الأهلي والرفاع شهد غزارة في الأهداف

لقاء الأهلي والرفاع شهد غزارة في الأهداف

بلغ الرفاع نهائي كأس ملك البحرين بعد فوزه على الأهلي 3-2 أمس الأول على ستاد البحرين الوطني في أولى مباريات الدور نصف النهائي من النسخة الثانية والثلاثين من المسابقة، وسجل للرفاع محمد سلمان (51 و86) والأنجولي موريتو (90»3)، فيما سجل للأهلي محمود عباس (82) وعبدالله حميدان (87). وشهدت المباراة أحداثاً مثيرة قبل نهايتها حيث قرر الأهلي الانسحاب في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة احتجاجاً على احتساب الهدف الثالث للرفاع بداعي وجود حالة تسلل لم يحتسبها الحكم المساعد يوسف الوزير.

وحجز الرفاع بهذا الفوز مقعده في المباراة النهائية بانتظار الفائز من لقاء غد بين المحرق والنجمة, ومن المقرر أن تقام المباراة النهائية في السابع عشر من الشهر الحالي، ولم ترتق المباراة إلى المستوى المأمول ولم يقدم صاحبا المركزين الثاني والثالث في ترتيب الدوري الأداء المتوقع منهما، وبدا واضحاً تأثير حالة الطقس والأجواء الحارة على اللاعبين، ولم يشهد الربع الأول من المباراة أي فرص حقيقية تذكر من الفريقين حتى لاحت للأهلي فرصة محققة أهدرها عبدالله حميدان عندما تلقى تمريرة عرضية داخل منطقة الجزاء ولعب الكرة رأسية فوق العارضة (16). وأهدر عبدالله حميدان فرصة أخرى للأهلي لافتتاح التسجيل بعد أن مرر حسن السيد عيسى كرة بينية إلى حميدان الغير مراقب ليسدد الكرة في أحضان الحارس محمود منصور(42). وفي النصف الثاني عكس الرفاع التوقعات ونجح في افتتاح التسجيل عن طريق محمد سلمان بعد أن استغل الأنجولي موريتو الخطأ الدفاعي من حمد الحربان ليمرر الكرة إلى محمد سلمان الغير مراقب ليضع الكرة في المرمى (51). وأهدر الأهلي أكثر من فرصة لإدراك التعادل أبرزها من قبل علاء حبيل الذي تلقى تمريرة عرضية من حبيب نصيف لعبها حبيل رأسية خارج المرمى (55). وحرمت العارضة الرفاع من فرصة مضاعفة النتيجة بعد أن ردت تسديدة محمد سلمان (72). ونجح الأهلي في إدراك التعادل عن طريق البديل محمود عباس بعد تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لامست أحد مدافعي الرفاع لتخدع الحارس وتسكن الشباك (82). ونجح الرفاع في التفوق مجدداً عن طريق محمد سلمان الذي تلقى تمريرة عرضية من زميله الأنجولي موريتو لعبها محمد سلمان مباشرة تحت أقدام الحارس عباس أحمد (86). وبعدها بدقيقة واحدة فقط نجح الأهلي في إدراك التعادل من كرة سددها عبدالله حميدان من فوق رأس الحارس محمود منصور (لوب) لتدخل المرمى (87). وفي الوقت الذي ترقب فيه الجميع تمديد المباراة لوقت إضافي، نجح الأنغولي موريتو في كسر التعادل والانفراد بالحارس محمود منصور وجهاً لوجه ويضع الكرة في المرمى بالدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع. واحتج الأهلي على مساعد الحكم يوسف الوزير بداعي وجود حالة تسلل على صاحب الهدف، ورفضوا استكمال المباراة وقرروا الانسحاب، وانتظر حكم المباراة الإماراتي علي حمد الوقت القانوني بانتظار عودة لاعبي الأهلي، ليطلق بعدها صافرة نهاية المباراة.

اقرأ أيضا

كايو لوكاس في صفوف «الملك» 18 شهراً