الاتحاد

رسالة إلى مسؤول


إلى وزير التربية والتعليم الموقر: الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان - حفظه الله ورعاه·
تحية طيبة وبعد···
ابعث اليك سيدي الكريم بعد ان أعجزتني الوسائل في ايصال أهمية دور الاختصاصي النفسي وضرورة وجوده في مكانه المناسب في البيئة المدرسية، حيث قامت وزارة التربية والتعليم منذ سنوات بتعيين فئة بسيطة من الاختصاصيين والاختصاصيات النفسيات وتوزيع كل اختصاصي واختصاصية نفسية على خمس مدارس، من دون النظر الى مدى تحقيق المطلوب ودرجة الاتقان في تحقيق النتائج إذ لا يستطيع انسان ان يوزع اهتمامه بالدرجة الكافية والمتقنة على هذا النحو - مع تقديرنا لجهود اخواننا الذين يبذلون ما في وسعهم من طاقة لانجاز الجيد من الأعمال - بينما يقبع العديد من خريجي علم النفس الذين يزيد عددهم على الاربعين اختصاصيا واختصاصية في البيوت، ينتظرون قرار نزول الحلقة المالية لهم في الوزارة وموافقة الوزارة على توظيفهم في مناطقهم التعليمية وبالتالي في مدارسهم وفي هذا الوقت من الزمن نحتاج الى عدد من الاختصاصيين النفسيين لنستطيع حل مشاكل الطلاب والطالبات وتنفيذ برامج نفسية وارشادية واختبارات في عدد من المجالات التي تحتاجها اجيالنا الحالية، حتى نستطيع ان نواكب التعليم المتحضر في المدارس الأوروبية الذي ينظر لتخصص علم النفس كتخصص من أهم التخصصات الحيوية، التي من خلالها يتم اعداد وتخريج اجيال تستطيع فهم ذواتها وتحديد اهدافها في الحياة وخدمة وطنها ضمن ايديولوجية مرسومة لاستيعاب احتياجاتهم النفسية والفسيولوجية، آملين وكلنا أمل في الله ان تجد كلماتناـ خاصة في وضعنا الحالي حلا ناجعا نستطيع الخروج من خلاله الى واقع الحياة العملية، ونحن نرفع احلامـنا وطموحاتنا عاليا لنضيف لأوطاننا اعمالا اساسها الجيل الطيب للـوطن الطيب، آملين ان نكون ويكون الشباب موضع اهتمام معاليكم ورؤيتك سـيدي الكريم كما عوّدتنا سياستك ونهجك الحكيم، سدد الله خطاك لما فيه خير للجميع والوطن ·
مجموعة من الاختصاصيين
والاختصاصيات المواطنين

اقرأ أيضا