الاتحاد

عربي ودولي

الاحتلال يقمع مسيرات سلمية في الضفة الغربية

فلسطينية تستخدم مقلاعاً لرشق جنود الاحتلال بالحجارة خلال مسيرة في قرية النبي صالح قرب رام الله أمس

فلسطينية تستخدم مقلاعاً لرشق جنود الاحتلال بالحجارة خلال مسيرة في قرية النبي صالح قرب رام الله أمس

رام الله، غزة (الاتحاد) - أصيب ناشط فلسطيني برضوض أمس جراء اعتداء جنود الاحتلال الإسرائيلي عليه بالضرب المبرح خلال مشاركته في مسيرة قرية المعصرة قُرب بيت لحم الأسبوعية ضد جدار الفصل العنصري الإسرائيلي والاستيطان اليهودي في الضفة الغربية.
و شكل الجنود الإسرائيليون بأجسادهم سلسلة بشرية ووضعوا الاسلاك الشائكة في طريق المتظاهرين ومن ثم اعتدوا على بعضهم بالضرب المبرح مستخدمين الهروات وأعقاب البنادق، فأصيب النشط محمود زواهرة برضوض مختلفة في أنحاء جسمه. وتطور الموقف إلى إلقاء عدد من الشبان الحجارة والزجاجات الفارغة باتجاه الجنود الذين ردوا باطلاق الرصاص المغلف المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة عليهم.
كما أصيـب 5 فلسطينيين بجـروح وعدد من المتظاهرين بحالات اختنـاق خـلال إطلاق قوات الاحتلال الرصاص المغلف بالمطاط قنابل الغاز المسيل للدمـوع والقنابل الحارقة على مسيرات الأهالي والناشطين الفلسطينيين ودعاة السلام الإسرائيليين والمتضامنين الدوليين في بلدة بيت أُمر ٍقرب الخليل وقرى بلعين ونعلين والنبي صالح قُرب رام الله وكفر قدوم قُرب قلقيلية.
إلى ذلك، أجبرت قوات الاحتلال عدداً من الأهالي على التعري عند حاجز عسكري في بلدة يعبد قُرب جنين وصادرت ملابس بعضهم. وذكرت مصادر فلسطينية محلية أن قوات إسرائيلية نصبت حاجزاً عسكرياً على المدخل الشرقي للبلدة، وشرع الجنود في توقيف السيارات وتفتيشها والتدقيق في هويات ركابها واستجوابهم وإرغـامهم على خلع ملابسهم، واحتجـازهم لفترات متفاوتـة.
من جانب آخر قال المتحدث باسم اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ الطبية في قطاع غزة أدهم أبوسلمية إن فتاة فلسطينية أصيبت بجروح متوسطة الخطورة جراء انفجار جسم من مخلفات الاحتلال الاسرائيلي شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

اقرأ أيضا

محكمة عراقية تقضي بإعدام 3 فرنسيين بتهمة الانتماء لـ"داعش"