الأحد 25 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

الوحدة والأهلي.. «العيار الثقيل»!

الوحدة والأهلي.. «العيار الثقيل»!
15 ابريل 2017 11:29
محمد سيد أحمد (أبوظبي) يسعى الوحدة لكسر عقدة الأهلي التي لازمته في المواسم الستة الأخيرة، عندما يستضيفه اليوم، ويدخل الفريقان المباراة بأهداف مختلفة، حيث يخطط «العنابي» لتحقيق نتيجة إيجابية، وإراحة عدد من العناصر للقاء الأهم أمام الشارقة، في نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة يوم الأربعاء المقبل، ويحاول «الفرسان» بقوة للحفاظ على أمله قائماً في المنافسة على الدرع، حتى الأمتار الأخيرة، ولهذا فإن المواجهة ينتظر أن تأتي «قمة حقيقية». عاد الوحدة من خسارة في دوري أبطال آسيا، أضعفت حظوظه بدرجة كبيرة، في المنافسة على التأهل إلى الدور الثاني، ويخطط لانتزاع أول انتصار له على الأهلي في الدوري، منذ 28 مايو 2011، يحطم به العقدة، ويمنحه دفعة معنوية كبيرة، قبل لقاء نصف نهائي الكأس، ويمر الفريق بظروف مشابهة لأحوال ضيفه نسبياً، وإن حصل على راحة 24 ساعة أكثر، بعد الجولة الرابعة لـ «الأبطال». ويعيش «أصحاب السعادة» أجواء جيدة، من حيث جاهزية عناصره، حيث لا يشكو من أي غيابات مؤثرة للاعبي الصف الأول أو الثاني، وجميعهم رهن إشارة المدرب، الذي يعمل على الدفع بتشكيلة تستطيع أن تؤدي بقوة وتحقق نتيجة إيجابية طال انتظارها، تساعد الفريق على الحفاظ على موقعه الحالي، خامساً بجدول ترتيب الدوري. أما الأهلي العائد بفوز كبير على التعاون السعودي، في ملعب الأخير، جعل حظوظه قوية في بلوغ الدور الثاني لدوري الأبطال، ولا يملك بديلاً سوى الفوز، حتى يحافظ على وجوده منافساً للجزيرة، وأي نتيجة بخلاف الفوز تمنح اللقب رسمياً إلى «فخر أبوظبي». ويدرك الأهلي الذي تفوق على مضيفه في الدور الأول بهدفين لهدف، صعوبة المهمة، خاصة أن الضغوط أقل على صاحب الأرض، الذي لا يوجد ما يخسره في المباراة، التي تذهب جميع المؤشرات إلى أنها ستكون من العيار الثقيل، خاصة أن نتيجتها لا تهم طرفيها فقط، بل تعني بشكل كبير المتصدر الذي يأمل أن يهديه «العنابي» اللقب قبل 3 جولات، من الختام، فهل يواصل «الفرسان» تفوقه للموسم السادس على التوالي، أم يكون الوحدة على موعد مع سعادة غابت طويلاً. أجيري: أملك الحافز للفوز على «الفرسان»! أبوظبي (الاتحاد) أكد المكسيكي، خافيير أجيري المدير الفني الوحدة، أن فريقه لا يسعى تقديم أي خدمات للجزيرة أو أي منافس، بل يركز على الفوز عندما يستضيف الأهلي وصيف البطولة، مشيراً إلى بطولة الدوري لا تحدد مسارها مباراة واحدة، بل عمل موسم كامل. وقال أجيري: المباراة صعبة على ملعبنا والأهلي منافس تقليدي، لم نتمكن على الفوز عليه، أو حتى التعادل أمامه، منذ تسلمي تدريب الوحدة الموسم الماضي، وهذا يمنحني دفعة معنوية لانتزاع الفوز في المباراة، وفريقي حقق 4 انتصارات متتالية، ونخطط للاستمرار في سكة الفوز، مع احترامنا للمنافس القوي. وعما يكون مضطراً للاحتفاظ ببعض العناصر على «الدكة»، حتى لا يتعرضوا للإرهاق قبل لقاء الشارقة في نصف نهائي الكأس، قال أجيري: على مدار الموسم دفعنا بكل اللاعبين الموجودين في القائمة، دائماً ما أقوم بإجراء تغييرات على التشكيلة، بسبب ظروف الإرهاق أو الإصابة أو الإيقاف، والجميع كان موجوداً، إن لم يكن أساسياً فهو على «الدكة»، ولا ننسى أننا قاتلنا على 4 جبهات خلال موسم صعب، وبالتأكيد عند العودة إلى الإحصائيات نجري بعض التغييرات لإراحة البعض، لكن ما أؤكده أن تركيزنا كله على لقاء الأهلي وليس الشارقة. واعتبر أجيري أن لعب الوحدة متقدماً بيوم عن الأهلي في دوري أبطال آسيا يعد ميزة إيجابية لفريقه، لكنه ذكر أن الأهلي يملك قائمة كبيرة من اللاعبين، وجميعهم في مستوى واحد، مشيراً إلى أن المنافس لديه لاعبون أصحاب قرات كبيرة، وفي مقدمتهم ماكيتي ديوب الذي تم انتدابه في فترة الانتقالات الشتوية، مبيناً في الوقت نفسه أن فريقه يملك مجموعة من اللاعبين قادرة على تحقيق المطلوب في المباراة، بغض النظر عن الأسماء التي يدفع بها. كوزمين: التمسك بالأمل في لقاء «أقصى العطاء»! وليد فاروق (دبي) أكد الروماني أولاريو كوزمين المدير الفني للأهلي، أن فريقه مطالب بالبحث عن الفوز أمام الوحدة، ومحاولة الحفاظ على الانتصارات في كل المباريات المتبقية من دوري الخليج العربي، من أجل التمسك بآمال الفريق، في انتظار ما تسفر عنه نتائج الجولات المتبقية. وقال كوزمين: الوحدة من الفرق الكبيرة التي تقدم كرة قدم جيدة، وظروفه للمباراة أفضل، من حيث الجاهزية والتحضير للمواجهة، علاوة على أنه يتميز بالأداء الجماعي المتميز والمنضبط، ولدى لاعبيه القدرة على تغيير طريقة اللعب، حسب متطلبات كل مباراة وظروفها. وأضاف: كالعادة لم يكن لدينا الوقت الكافي للتحضير للمواجهة، بعد خوض مباراة التعاون في «الآسيوية»، والمواجهة هي السادسة لمعظم اللاعبين التي يخوضونها في غضون 23 يوماً فقط، وهو معدل كبير جداً، وسعينا خلال الفترة البسيطة بين المباراة الماضية ولقاء اليوم، أن نحضر لاعبين بما هو متاح، وكان الأهم هو محاولة استشفاء اللاعبين، حتى يكونوا في أقصى درجات الجاهزية، خاصة أن المباراة تحتاج إلى أقصى درجات العطاء لأنها تقام خارج ملعبنا. وأعتبر كوزمين أن أهمية المواجهات المتبقية للفريق، تتطلب أن يخوضها بهدف الفوز، بغض النظر عما تسفر عنه المنافسة على اللقب، ولهذا فإن فكرة الاستعانة بلاعبي الصف الثاني «غير مقبولة» حالياً، فالمنافسة نظرياً لا زالت قائمة. وكشف مدرب الأهلي عن أن الإصابة حرمت الفريق من جهود الغاني أسامواه جيان في مباراة التعاون الأخيرة، ولم يتحدد موقفه من المشاركة في مباراة الوحدة، أما بالنسبة لأحمد خليل فهو ولا يعاني من إصابات وتغييره في مباراة التعاون لأسباب فنية. وأبدى كوزمين رضاه عن جدولة المباريات في المرحلة الأخيرة، مشيراً إلى أن عدم إقامة المباريات في توقيت واحد لن يكن مناسباً، في ظل ارتباط أكثر من نادٍ بالمشاركة في دوري أبطال آسيا، ولابد من منحهم الوقت الكافي للراحة والاستعداد، علاوة على الوضع ربما يكون أكثر تأزماً بالنسبة للأندية التي تصارع على الهبوط.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©